رياضة

ماوريسيو ساري يكشف كواليس جديدة بشأن إقالته من تدريب نابولي
تاريخ النشر: 07 سبتمبر 2018 8:50 GMT
تاريخ التحديث: 07 سبتمبر 2018 8:56 GMT

ماوريسيو ساري يكشف كواليس جديدة بشأن إقالته من تدريب نابولي

ساري يشيد برئيس نابولي رغم إقالته، ويعتبره صاحب فضل عليه؛ لمنحه فرصة تدريب نابولي.

+A -A
المصدر: أحمد نبيل - إرم نيوز

أكد ماوريسيو ساري المدير الفني لنادي تشيلسي الإنجليزي، أنه علم بقرار إقالته من تدريب نابولي عبر شاشات التلفزيون.

وتولى المدرب الإيطالي مهمة تدريب تشيلسي، هذا الصيف، بعد فترة مثيرة للإعجاب مع نابولي، لكن يبدو أنه طرأت مشاكل على علاقته برئيس النادي أوريليو دي لورينتيس، في آخر أيام ساري مع الفريق.

وحلّ نابولي في المركز الثاني مع ساري مرتين، والمركز الثالث مرة واحدة في الدوري، في 3 مواسم تولى فيها التدريب.

لكن بعد نزاع قانوني رحل ساري عن نابولي، دون أن يستكمل عامين في عقده للانتقال لتدريب النادي اللندني هذا الموسم ويقوده لصدارة الدوري الإنجليزي الممتاز بالاشتراك مع ليفربول بفوزهما في أول 4 مباريات.

وقال ساري لصحيفة ”إل ماتينو“: ”صحيح، لقد اكتشفت أنني لم أعد مدربًا لنابولي من خلال مشاهدة الخبر على شاشة التلفزيون. كانت لدي بعض الشكوك. كان يوجد شرط جزائي في العقد، لكني لم أطالب به. الآن أتمنى أن يتمكن (كارلو) أنشيلوتي من تحقيق ما اقتربت منه“.

ورغم انتقاد رئيس نابولي له علنًا، في الأشهر الأخيرة، لكن ساري قال: ”ممتن له للغاية؛ لأنه أعطاني الفرصة لتدريب نابولي“.

في المقابل، كان المهاجم السابق غونزالو هيغواين قد اشتبك مع رئيس النادي خلال فترة انتقال المهاجم الأرجنتيني من نابولي إلى يوفنتوس العام 2016؛ وهو ما أثار غضب العديد من مشجعي نابولي. لكنّ ساري أصرّ على أن: ”هيغواين ليس خائنًا ولم يخن أحدًا. مشكلته كانت مع رئيس النادي فقط“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك