هل يعود برلسكوني للكرة الإيطالية من جديد؟

هل يعود برلسكوني للكرة الإيطالية من جديد؟

المصدر: أحمد نبيل- إرم نيوز

أشارت تقارير صحفية إيطالية إلى أن سيلفيو برلسكوني، رئيس الوزراء ورئيس ميلان السابق، في طريقه للاستحواذ على مونزا المنافس في الدرجة الثالثة.

وباع برلسكوني، البالغ عمره 81 عامًا، حصته في نادي ميلان في أبريل/نيسان 2017، لكنه في طريقه إلى العودة لكرة القدم من خلال بوابة نادٍ ينافس في الدرجة الثالثة.

وتقلصت بدرجة كبيرة شعبية برلسكوني الملياردير وأحد أباطرة الإعلام بعد أن ترك منصب رئيس الوزراء في عام 2011، وسط فضيحة جنسية تتعلق بحفلات وصفت بأنها” ماجنة“، في حين ارتفعت عائدات السندات الإيطالية إلى مستويات لا يمكن استمرارها وقت ذروة أزمة الديون في منطقة اليورو.

لكن برلسكوني عاد للأضواء بعد أن أجريت له جراحة قلب مفتوح العام الماضي، وأصبح حزبه (إيطاليا: إلى الأمام) هو حجر الزاوية في ائتلاف يمين الوسط المتقدم، في استطلاعات الرأي قبيل الانتخابات.

ووفقًا لصحيفة ”كوريري ديلو سبورت“ الإيطالية، يمكن لرئيس وزراء إيطاليا السابق الاستحواذ على مونزا بنهاية الشهر الحالي.

ويستعد برلسكوني والرئيس التنفيذي السابق للروسونيري أدريانو غالياني لشراء حصة تبلغ 70 في المائة في النادي الذي يقع على بعد 12 ميلًا من ميلانو، وتقع بالقرب منه حلبة مونزا الشهيرة التي استضافت سباق إيطاليا للجائزة الكبرى، والذي حسمه البريطاني لويس هاميلتون.

وقال غالياني، المولود في مونزا: إن الثنائي مهتم بشراء النادي، وأوضح ”أن الفكرة موجودة ، لكن لا شيء محددًا حتى الآن. مونزا هي بالتأكيد فكرة رومانسية بعد بيع ميلان. يعيش الرئيس برلسكوني على بعد 3 كم من مونزا (في آركور)، وأنا ولدت في هذه المدينة. لقد عشت هناك وتدرّبت كمدير كرة قدم“.

أما نيكولا كولومبو، رئيس نادي مونزا الحالي، فهو يعرف جيدًا برلسكوني وغالياني، حيث إنه ابن رئيس نادي ميلان السابق فيليس كولومبو.

وكشف كولومبو عن أن المفاوضات جارية، وشدد على حماسه وطموحه في صعود ناديه إلى دوري الدرجة الأولى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com