الدوري الإيطالي يستعد لكسر حاجز المليار يورو في سوق الانتقالات

الدوري الإيطالي يستعد لكسر حاجز المليار يورو في سوق الانتقالات

المصدر: نورالدين ميفراني - إرم نيوز

عادت فرق الدوري الإيطالي للواجهة خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية، مستفيدة من صفقة يوفنتوس المميزة بالتعاقد مع النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو من ريال مدريد مقابل مبلغ إجمالي بلغ 117 مليون يورو.

ومنذ سنوات، كان بريق الدوري الإيطالي يغري النجوم الكبار في العالم، وشهد تواجد ميشيل بلاتيني وكارل هاينز رومينيغه، ورودي غولت، وفان باستن، والأسطورة دييغو مارادونا، ولوثر ماتيوس، ولكن لم يستطع الدوري الإيطالي العودة بقوة سوى هذا الموسم إذ ينافس على صدارة الإنفاق في سوق الانتقالات الصيفية.

وصرفت فرق الدوري الإنجليزي الممتاز قبل حوالي 10 أيام من إغلاق سوق الانتقالات في إنجلترا حوالي 1،1 مليار يورو، لكن الدوري الإيطالي الدرجة الأولى يستعد لتجاوز مليار يورو بدوره قبل إغلاق سوق انتقالاته يوم الـ17 من الشهر الجاري.

ومع تأكد تعاقد إنتر ميلان مع الكرواتي سيمي فرساليكو من أتلتيكو مدريد على سبيل الإعارة لموسم واحد مع خيار الشراء الصيف المقبل تكون فرق الدوري الإيطالي تجاوزت مبلغ 900 مليون يورو في سوق الانتقالات الحالية.

وفي انتظار نهاية صفقة انتقال الأرجنتيني غونزالو هيغواين من يوفنتوس لميلان وإعارة بايرن ميونخ للتشيلي أرثور فيدال لإنتر ميلان، فالمبلغ سيتجاوز 980 مليون يورو ليحقق الدوري الإيطالي قفزة مهمة في الميركاتو لم يصلها منذ زمن بعيد.

وفي مقارنة بسيطة للأرقام، ففرق الدوري الإيطالي صرفت 901 مليون يورو حتى الساعة، فيما صرفت فرق الدوري الإسباني أقوى دوري في أوروبا حوالي 460 مليون يورو وفرق الدوري الألماني 414 مليون يورو، والدوري الفرنسي الدرجة الأولى 375 مليون يورو.

ويعود السبب الرئيس لدخول استثمارات قوية للدوري الإيطالي هو عودة قطبي ميلان للواجهة مجددًا رغم مشاكل ميلان السابقة مع المستثمر الصيني واستمرار روما ونابولي في المنافسة على القمة في إيطاليا.

ويتقدم يوفنتوس الفرق الإيطالية بصرف أكثر من 200 مليون يورو، كما صرف روما 110 ملايين يورو وتوزعت المبالغ الأخرى على إنتر ميلان وميلان، فيما لازال نابولي يقاتل للتعاقد مع لاعبين جدد.

وأدت عودة إنتر ميلان لدوري أبطال أوروبا بعد غياب 6 مواسم لدعم كبير لإدارته الجديدة، والتي كانت نشيطة في سوق الانتقالات وما زالت تطمع في المزيد في الأيام المقبلة، وتفكر في جلب الكرواتي لوكا مودريتش من ريال مدريد رغم استحالة الصفقة مبدئيًا.

بينما أدى قرار عودة ميلان للدوري الأوروبي والتخلص من المستثمر الصيني لاستعادته الثقة وسيكون أحد أنشط الفرق في ختام سوق الانتقالات من خلال صفقة الأرجنتيني غوانزالو هيغواين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com