الشرطة البريطانية تحقق في تهديد صديقة كاريوس حارس ليفربول بالقتل

الشرطة البريطانية تحقق في تهديد صديقة كاريوس حارس ليفربول بالقتل

المصدر: أحمد نبيل – إرم نيوز

بدأت السلطات البريطانية التحقيق في تهديدات تلقاها الألماني لوريس كاريوس حارس ليفربول عبر وسائل التواصل الاجتماعي، بقتل صديقته عقب أخطائه في نهائي دوري أبطال أوروبا التي تسببت في خسارة الفريق الإنجليزي بثلاثة أهداف مقابل هدف يوم السبت في كييف.

وأهدى كاريوس التقدم لريال في الدقيقة الـ 51 بعد أن القى بالكرة، وعلى نحو يصعب تفسيره، باتجاه كريم بنزيما مهاجم النادي الملكي الذي مد ساقه لتصطدم الكرة بها وتسكن الشباك الخالية.

ومع وصول النتيجة إلى 2-1 لصالح ريال، ترك كاريوس تسديدة بعيدة المدى من البديل غاريث بيل تنزلق من بين يديه ليضمن الفريق الإسباني الفوز.

وليس هناك أي شك في أن اللوم يقع على الحارس الألماني في هذين الهدفين، لكن هناك أيضًا الكثير من التعاطف مع لاعب شاب جاءت أسوأ لحظاته في أكبر مباراة في حياته.

ورغم اعتذار الحارس الشاب البالغ عمره 24 عامًا للجماهير، إلا أن صحيفة ”تليغراف“ البريطانية نقلت بعض التهديدات التي تلقاها الحارس عبر مواقع التواصل الاجتماعي ومنها ”سأقتل صديقتك. أنا ذاهب لأقتل صديقتك“.

وقال آخر من مشجعي ليفربول ”أطفالك يستحقون الموت بمرض السرطان“، بينما قال ثالث ”أتمنى موت جميع أفراد عائلتك“.

وبدأت على الفور شرطة ميرسيسايد التي تتبع لها مدينة ليفربول في التحقيق في هذه التهديدات التي قد تؤثر على استمرار الحارس في البريميرليغ.

مفاوضات مع أليسون بيكر

سيسعى ليفربول مجددًا للاستفادة من العقوبة المفروضة على روما بسبب اللعب المالي النظيف للتعاقد مع حارس البرازيل والفريق الإيطالي الأساسي أليسون بيكر الصيف الحالي.

وعاقب الاتحاد الأوروبي روما في مايو/آيار 2015 بعد الإبلاغ عن خسائر بلغت 50 مليون جنيه إسترليني وفرض عليه عقوبات لمدة ثلاثة مواسم لذلك اضطر لبيع المصري محمد صلاح لليفربول الموسم الماضي مقابل 36.9 مليون جنيه إسترليني وهو السبب نفسه الذي سيدفعه للاستغناء عن حارسه المتألق.

وبات الفريق الإيطالي في وضع مالي أفضل حاليًا بعد بلوغ قبل نهائي دوري أبطال أوروبا والخسارة من ليفربول لكن النادي سيتلقى عروضًا مغرية لأبرز لاعبيه خاصة البوسني إدين دزيكو المطلوب من تشيلسي.

ورغم أن فريق يورغن كلوب سعى من قبل خلف جاك بوتلاند حارس ستوك سيتي، إلا أن أليسون يظل الهدف الرئيس للنادي.

ويدرك ليفربول أنه سيدفع مبلغًا قياسيًا للحصول على خدمات أليسون سيتجاوز ما دفعه مانشستر سيتي لبنفيكا البرتغالي للحصول على خدمات البرازيلي الآخر إديرسون الموسم الماضي إلا أن روما لن يتخلى عن حارسه المتميز بأقل من 60 مليون جنيه إسترليني.

ورغم أن ليفربول لم يفكر من قبل في دفع مبالغ ضخمة لشراء لاعبين خاصة حراس المرمى إلا أنه سيضطر لاتباع نفس الأسلوب عندما تعاقد مع المدافع الهولندي فيرغل فان ديك من ساوثامبتون في يناير/كانون الثاني الماضي.

إذ اعتبر كلوب أن فان ديك المدافع الوحيد المناسب، لذلك قرر النادي دفع 75 مليون جنيه إسترليني لاستقدامه ، وهو نفس موقفه من أليسون.

ولا يمكن أن يتم التفاوض مع أليسون بمعزل عن الأداء الكارثي للوريس كاريوس في نهائي دوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد لذلك يحرص ليفربول حاليًا أكثر من أي وقت مضى على ضم الحارس البرازيلي.

وعقب ضم فابينو يواصل ليفربول دعم صفوفه بضم الغيني نابي كيتا من لايبزيغ الذي تعاقد معه الموسم الماضي وسينضم في الصيف فضلًا عن مفاوضاته المستمرة مع الفرنسي نبيل فقير لاعب سط ليون كبديل لفيليب كوتينيو.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com