قبل مباراة ليفربول وروما.. رئيس النادي الإيطالي غاضب من ”الغباء“ المتعلق بعنف المشجعين

قبل مباراة ليفربول وروما.. رئيس النادي الإيطالي غاضب من ”الغباء“ المتعلق بعنف المشجعين
Soccer Football - Serie A - AS Roma vs Chievo Verona - Stadio Olimpico, Rome, Italy - April 28, 2018 Roma fans before the match REUTERS/Ciro De Luca

المصدر: رويترز ونورالدين ميفراني - إرم نيوز

استشاط جيمس بالوتا، رئيس نادي روما، غضبًا بسبب ”الغباء المثير للاشمئزاز“ لعنف المشجعين قبل مواجهة ليفربول في ذهاب قبل نهائي دوري أبطال أوروبا، والذي أسفر عن نقل رجل في حالة حرجة إلى المستشفى.

واعتقلت شرطة مرسيسايد في ليفربول رجلين من روما للاشتباه في ارتكاب أعمال عنف قبل مباراة ليفربول في استاد، يوم الثلاثاء الماضي، وتعرض رجل أيرلندي من مشجعي ليفربول اسمه شون كوكس ويبلغ عمره 53 عامًا، لإصابة خطيرة في الرأس.

وقال بالوتا لموقع روما على الإنترنت: ”لا أريد الحديث على الإطلاق عن المباراة التي أقيمت في ليفربول.. ما أريد قوله عنها إن مثل هذه المباريات تكون مهمة جدًا لكنها ليست حياة أو موتًا“.

وأضاف: ”ما يحدث الآن لشون كوكس في ليفربول حياة أو موت وهذا يؤثر على عائلته.. لا أريد الحديث بأي شكل عن نتيجة المباراة“.

وقال بالوتا، إن الاعتداء على كوكس ”من الغباء المثير للاشمئزاز وكل دعواتي له ولعائلته.. 99.9% من مشجعي روما رائعون“.

وفاز ليفربول ذهابًا 5-2 وستقام مباراة الإياب في روما يوم الثلاثاء المقبل.

الشرطة الإيطالية

إلى ذلك، أثارت الشرطة الإيطالية مزيدًا من الشكوك حول إمكانية حدوث أعمال شغب بين جماهير الفريقين.

وجاءت شكوك الشرطة الإيطالية من قرار إدارة ليفربول استعمال ملعب التدريب الخاص بفريق لاتسيو الغريم التقليدي لروما أثناء إقامة الفريق في العاصمة الإيطالية، وهو ما يسمح بمزيد من التوثر بين جماهير الفريقين.

وحسب مسؤول في الشرطة الإيطالية نشرت تصريحاته صحيفة ”ديلي ميل“، فاستعمال ملعب التدريبات ”فورميلو“ الخاص بلاتسيو سيزيد من التوتر، قائلًا: ”هناك قرار من ليفربول باستعمال مركز فورميلو الخاص بلاتسيو للتدريبات وهذا من شأنه زيادة التوثر بين جماهير الفريقين“.

وتخشى الشرطة الإيطالية وصول حوالي ألف مشجع إنجليزي من جمعيات أنصار ليفربول، إذ من الممكن أن يلتقوا بجماهير لاتسيو العنيفة والمعروفة بعدائها لجماهير روما والاتفاق بينهما وهو ما قد يؤدي لصدامات بين الجماهير.

وجندت شرطة روما حوالي ألفي عنصر لحماية جماهير ليفربول خلال تواجدها في العاصمة الإيطالية، تجنبا لأعمال شغب، كما وقعت في ليفربول إذ اعتقل مشجعين لفريق روما بتهمة محاولة قتل مشجع إنجليزي لا زال يصارع الحياة.

ولم تقدم الشرطة الإيطالية معلومات كافية للشرطة الإنجليزي بشأن خطتها لحماية اللقاء وتجنب مواجهات بين المشجعين مفتخرة بتاريخها في التعامل مع مثل هذه الأوضاع في مدينة تضم أخطر المجشعين في أوروبا.

وحسب الصحيفة البريطانية، فالشرطة الإيطالية عبرت عن استغرابها لسماح نظيرتها البريطانية باقتراب مجموعة مشجعين خطيرين لمشجع في ليفربول قرب ملعب أنفيلد ملقية اللوم على الشرطة في المدينة لسماحها بوقوع الحدث الخطير.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com