مباراة يوفنتوس ونابولي.. هل ينجح زملاء فوزي غلام بإيقاف البيانكونيري

مباراة يوفنتوس ونابولي.. هل ينجح زملاء فوزي غلام بإيقاف البيانكونيري
FILE - In this Dec. 1, 2017 file photo, Napoli's Lorenzo Insigne is caught in between Juventus' Miralem Pjanic, left, and Mattia De Sciglio during an Italian Serie A soccer match between Napoli and Juventus at the San Paolo stadium in Naples, Italy. The contrasts between six-time defending champion Juventus and Italian league leader Napoli are endless, yet the difference in the standings is just one point, and has been for more than two months, making Serie A by far the most competitive of Europe's five major league leagues this season. (Ciro Fusco/ANSA via AP, file)

المصدر: رويترز

تصل بطولة الدوري الكبيرة الوحيدة في أوروبا التي تحتوي على صراع حقيقي على اللقب إلى لحظة حاسمة، يوم الأحد، عندما يلتقي يوفنتوس المتصدر مع نابولي صاحب المركز الثاني مع وجود 4 نقاط فقط تفصل بينهما في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم.

وفاز بايرن ميونخ ومانشستر سيتي وباريس سان جيرمان بألقاب الدوري في بلادهم قبل عدة جولات على النهاية، في حين يتصدر برشلونة الدوري الإسباني بفارق ضخم من النقاط لتصبح المنافسة الحقيقية الوحيدة في المسابقات الخمس الأوروبية الكبرى في الدوري الإيطالي.

لكن حتى في إيطاليا سيبتعد يوفنتوس بـ 7 نقاط قبل 4 مباريات على النهاية إذا انتصر على نابولي مما سيضعه على مشارف لقبه السابع على التوالي.

وعلى الجانب الآخر فإن فوز نابولي سيفتح باب المنافسة على مصراعيه، خاصة أن مباريات يوفنتوس المتبقية تبدو أصعب.

ونابولي هو الفريق المفضل عند المحايدين، ويعود ذلك إلى أنه ليس الفريق المرشح للفوز، وأيضًا لأسلوب لعبه الهجومي وتحركاته السّلسة وسط ملعب المنافس.

وبدا نابولي متراجعًا خلال الفترة الأخيرة، وأحرز 4 أهداف فقط في 5 مباريات قبل مواجهة أمس الأربعاء ضد أودينيزي عندما أقنع الفوز 4/2 المدرب ماوريتسيو ساري بأن فريقه استعاد لمسته.

وقال ساري:“ سعيد لأنني رأيت الفريق يلعب جيدًا، ويتألق مرة أخرى، ونحن فريق فلسفته دائًما محاولة فرض أسلوب لعبه، وسنحاول أن نفعل ذلك في تورينو أيضًا“.

وأضاف:“بالطبع سيكون الأمر صعبًا أمام فريق قوي في استاد صعب للغاية، ولديهم أحد أكثر الفرق اكتمالًا في أوروبا، لكننا لن نغيّر فلسفتنا“.

وقال ساري إنه لا يخشى مواجهة يوفنتوس، وإن نابولي حقق بالفعل هدفه الأساس هذا الموسم، وهو التأهل إلى دوري أبطال أوروبا.

وتابع: ”من يتصور أنني أخلد إلى النوم كل ليلة وأنا أفكر في يوفنتوس، هو مجنون“.

وبعد مباراة الأحد، ما زال أمام يوفنتوس مواجهات صعبة خارج ملعبه أمام إنتر ميلان، وروما، إضافة لمباراتين سهلتين نظريًا على أرضه ضد بولونيا، وفيرونا.

وأصعب مباراة لنابولي ستكون خارج أرضه أمام فيورنتينا، كما يواجه سامبدوريا بعيدًا عن ملعبه وكروتوني على أرضه.

وفي نقطة ما أمس الأربعاء بدا أن يوفنتوس سيوسّع الفارق إلى 9 نقاط إذ كان متقدمًا 1/0على كروتوني، قبل أن يتعادل 1/1 في النهاية، بينما كان ناوبولي متأخرًا قبل أن يهزم أودينيزي.

لكن ماسيميليانو آليغري مدرب يوفنتوس احتفظ بهدوئه.

وقال:“قبل شهر ونصف كنت سأشعر بالسعادة للتقدم بـ 4 نقاط، وتتبقى العديد من المباريات، ويوم الأحد ستكون مواجهة رائعة“.

كما رفض ما يتردد حول شعور المهاجم غونزالو هيغواين بالإرهاق أمام كروتوني.

وقال:“الكل سيكون مستعدًا للتحدّي يوم الأحد، ولست قلقًا، ونعرف أننا إذا فزنا سنقترب من اللقب، وعلينا القتال من أجل ذلك“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com