مباراة يوفنتوس وتوتنهام.. كيف قلب أليغري الطاولة على بوكتينيو؟

مباراة يوفنتوس وتوتنهام.. كيف قلب أليغري الطاولة على بوكتينيو؟

المصدر: كريم محمد- إرم نيوز

قلب فريق يوفنتوس الإيطالي الطاولة على مضيفه توتنهام الإنجليزي بعدما حوّل تأخره بهدف إلى فوز بهدفين لينجح في خطف تذكرة التأهل إلى دور الثمانية لبطولة دوري أبطال أوروبا من أنياب السبيرز على ملعب ويمبلي.

وتفوق يوفنتوس في الشوط الثاني بشكل واضح، وقلب مدربه الإيطالي ماسيمو أليغري الطاولة على نظيره الأرجنتيني ماوريسيو بوكتينيو المدير الفني لتوتنهام من خلال بعض النقاط التكتيكية داخل المستطيل الأخضر.

وتستعرض شبكة ”إرم نيوز“ في التحليل التالي أبرز ملامح تفوق أليجري على بوكتينيو:

خطأ الشوط الأول وتصحيح المسار

ارتكب يوفنتوس خطأ تكتيكيًا في الشوط الأول خاصة أن السيدة العجوز لعب بتراجع كبير للخلف وعانى من البطء الشديد خاصة في منطقة وسط الملعب في مواجهات سرعات لاعبي توتنهام.

وظهرت ثغرة واضحة في قلب الدفاع في وجود المغربي مهدي بن عطية في الشوط الأول الذي حاول إحداث عمق دفاعي بجوار جيورجيو كيليني.

وصحح أليغري المسار في الشوط الثاني بعد أن حول التكتيك إلى طريقة الثلاثة مدافعين وهو ما منح الفريق حالة من التوازن وازداد الضغط على لاعبي توتنهام.

قلة خبرة توتنهام

عانى فريق توتنهام من قلة الخبرة وهو الأمر الذي أدى لخسارة السبيرز بشكل واضح.

تخيل لاعبو توتنهام أن المباراة انتهت مع نهاية الشوط الأول بالتقدم على يوفنتوس بهدف اللاعب الكوري الجنوبي سون هيونغ مين وهو ما جعل مهمة اليوفي صعبة من وجهة نظرهم.

ودخل لاعبو توتنهام الشوط الثاني وعقولهم في مراسم قرعة ربع النهائي رافضين التعامل مع الواقع وهو ما يعبر عن قلة الخبرة التي دفع ثمنها المدرب الأرجنتيني بوكتينيو الذي فوجئ بتراجع واضح وشديد في أداء فريقه.

وأكد أحمد حسام ميدو مهاجم توتنهام الأسبق، عقب المباراة عبر تويتر أن السبيرز لديهم مواهب رائعة وصغيرة السن يستطيعون بها صناعة مستقبل أفضل.

وأوضح أن يوفنتوس يستحق التحية على الأداء الجميل الذي قدمه في الشوط الثاني.

ذكاء ديبالا

استفاد يوفنتوس من الذكاء التكتيكي والحركي للمهاجم الأرجنتيني باولو ديبالا الذي قدّم مباراة كبيرة خاصة في الشوط الثاني.

واستطاع ديبالا أن يصنع الفارق في ظل تحركاته في عمق دفاع توتنهام وتفاهمه الواضح مع المهاجم غونزالو هيغواين مما نجح في تسجيل هدفين.

ولعبت خبرات لاعبي يوفنتوس دورًا كبيرًا في حسم التأهل وقلب الطاولة على توتنهام من خلال ثغرات دفاعية وهفوات في أداء توتنهام.

بيانيتش ضابط الإيقاع

لا شك أن اللاعب البوسني ميراليم بيانيتش نجم الوسط هو ضابط الإيقاع في تشكيلة يوفنتوس وأحد نجوم المباراة.

ونجح بيانيتش في منح السيطرة ليوفنتوس في الشوط الثاني بفضل تمريراته الدقيقة وأدائه السهل ومجهوده الوافر كما منح سامي خضيرة خاصية التقدم والضغط للأمام مما ساهم في صناعة الخطورة على مرمى توتنهام.

وأكد المحلل خالد بيومي عبر تويتر عقب المباراة أنه لم ير يوفنتوس بهذا الحماس والإصرار منذ 5 أعوام كاملة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com