صراع الصفقات لا يتوقف.. كل ما تريد معرفته عن الميركاتو الشتوي

صراع الصفقات لا يتوقف.. كل ما تريد معرفته عن الميركاتو الشتوي

انتهت فترة الانتقالات الشتوية أمس الأربعاء، بعد شهر مجنون ضم خلاله برشلونة متصدر دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم البرازيلي فيليب كوتينيو من ليفربول، فيما أنفقت الأندية الإنجليزية أموالًا طائلة.

وفيما يأتي نبذة عن أبرز الانتقالات في البطولات الأوروبية الخمس الأكبر.

* انجلترا

ظهرت قوة إنفاق الأندية الانجليزية مرة أخرى في يناير/ كانون الثاني لكن بشكل غير معتاد ذهبت الأموال على التعاقد مع مدافعين.

في بداية فترة الانتقالات، جعل ليفربول من لاعبه الجديد الهولندي فيرجيل فان ديك أغلى مدافع في التاريخ، بعدما ضمه مقابل 75 مليون جنيه إسترليني (106 ملايين دولار) من ساوثامبتون.

واحتاج ليفربول إلى تدعيم دفاعه بشدة، لكنه فقد البرازيلي فيليب كوتينيو الذي رحل إلى برشلونة مقابل مبلغ قدرته تقارير إعلامية بنحو 142 مليون جنيه إسترليني.

ولم يكن بيب جوارديولا مدرب مانشستر سيتي خائفًا من الإنفاق على التعاقد مع مدافع وضم الفرنسي ايمريك لابورتي من اتليتيك بيلباو مقابل 57 مليون جنيه إسترليني في صفقة قياسية للنادي الإنجليزي ليصل مجموع ما أنفقه على شراء مدافعين وحارس مرمى إلى 200 مليون جنيه إسترليتي منذ نهاية الموسم الماضي.

وفشل سيتي في ضم التشيلي اليكسيس سانشيز الذي ارتبط اسمه بالانضمام إلى استاد الاتحاد، لكنه اختار في النهاية الانتقال إلى جاره مانشستر يونايتد مقابل رحيل الأرميني هنريخ مخيتاريان إلى أرسنال.

كما فشل سيتي في ضم رياض محرز من ليستر سيتي.

وبينما شعرت جماهير أرسنال بالإحباط لمشاهدة سانشيز يرحل، تعاقد الفريق اللندني مع المهاجم الجابوني بيير ايمريك اوباميانج من بروسيا دورتموند في صفقة قياسية للنادي بلغت قيمتها 65 مليون جنيه إسترليني.

كما تلقت جماهير آرسنال مفاجأة سارة بموافقة الألماني مسعود أوزيل على تمديد عقده إلى 2021 فيما رحل المهاجم الفرنسي أوليفييه جيرو إلى الغريم اللندني تشيلسي.

وتعاقد توتنهام هوتسبير في اليوم الأخير للانتقالات مع البرازيلي لوكاس مورا من باريس سان جيرمان مقابل 25 مليون جنيه إسترليني.

*إسبانيا

كان برشلونة هو الأوفر حظًا بين أندية دوري الدرجة الأولى الإسباني في يناير بضمه كوتينيو والمدافع الكولومبي يري مينا.

وسيزيد التعاقد مع كوتينيو (25 عامًا) ومينا البالغ عمره 23 عامًا من حيوية وكفاءة الفريق الرائع بالفعل والذي يبتعد في الصدارة بفارق 11 نقطة عن أقرب ملاحقيه، ويبدو قريبًا من حصد لقبه الـ 25 في الدوري.

لكن كوتينيو لن يستطيع مساعدة برشلونة في دوري أبطال أوروبا، لكنه يبدو متوافقًا مع ليونيل ميسي ولويس سواريز، ونال مديح زملائه، وقال المدافع جيرار بيكي إنه ”يملك الحمض النووي لبرشلونة بداخله“.

وانضم الكولومبي مينا لتعويض رحيل خافيير ماسكيرانو، فيما أرسل الفريق لاعب الوسط جيرار ديلوفو إلى واتفورد على سبيل الإعارة.

ولم يعزز ريال مدريد حامل اللقب تشكيلته في محاولة لتجاوز الأداء السيئ هذا الموسم وقال المدرب زين الدين زيدان إنه لم يرغب في ضم لاعبين جدد على الرغم من أن فريقه يحتل المركز الرابع بفارق 19 خلف برشلونة.

وربما وقف المدرب الفرنسي في طريق انتقال الحارس الإسباني كابا اريزابالاجا من اتليتيك بيلباو رغم أن وسائل إعلام محلية أشارت إلى أنه خضع بالفعل للفحص الطبي، وكان قريبًا من الانتقال إلى بطل أوروبا قبل أن يجدد عقده مع فريقه.

وباع بيلباو مدافعه لابورتي، وعوضه بالتعاقد مع اينيجو مارتينيز من غريمه المحلي ريال سوسيداد مقابل 32 مليون يورو.

ولم يضم اتلتيكو مدريد أقرب ملاحقي برشلونة لاعبين جددًا في يناير، لكنه نجح أخيرًا في قيد دييغو كوستا مهاجم اسبانيا وفيتولو بعد انتهاء إيقاف الفريق ومنعه من التعاقد مع لاعبين جدد.

وأضاف كوستا قوة إلى هجوم اتلتيكو المتواضع، لكنه أعاد للذاكرة مشاكله مع الإصابات والانضباط بعد طرده في أول مباراة شارك فيها في التشكيلة الأساسية، ثم تعرضه لإصابة عضلية في نهاية الشهر الحالي.

وربما أن أكثر الانتقالات إثارة كانت انضمام فهد المولد ومواطنيه يحيى الشهري وسالم الدوسري إلى ليفانتي وليغانيس وفياريال على الترتيب، كجزء من اتفاق بين السعودية ورابطة الدوري الاسباني.

* ايطاليا

وغابت الأندية الايطالية -تقريبًا- عن سوق الانتقالات في إشارة أخرى إلى قدراتها المالية المحدودة نسبيًا.

وشملت أبرز الانتقالات إلى خارج ايطاليا رحيل ايمرسون بالميري عن روما إلى تشيلسي مقابل نحو 22 مليون يورو وبييترو بليجري البالغ عمره 16 عامًا عن جنوة إلى موناكو بمقابل أكبر قليلًا، وفقًا لما قالته وسائل إعلام ايطالية.

وارتبط ايدن جيكو مهاجم روما بالرحيل إلى تشيلسي، وقبل كل مباراة كان الحديث عن أنها الأخيرة له في إيطاليا لكن في النهاية لم تتم الصفقة.

ولم يضم ثنائي الصدارة نابولي ويوفنتوس أي لاعبين على الرغم من ارتباط الأول بضم ماتيو بوليتانو من ساسولو.

وبعدما أنفق ميلان 230 مليون يورو في الصيف، لم يدفع أي أموال في الشتاء بعد رفض الاتحاد الأوروبي لكرة القدم طلبه بإعفائه من قواعد اللعب المالي النظيف وفقًا لما يطلق عليه الاتفاق الطوعي.

وقال الاتحاد الأوروبي للعبة ”لا يزال الغموض يكتنف قدرة النادي على سداد القروض في أكتوبر 2018 والضمانات التي قدمها حامل الحصة الكبرى من الأسهم“.

وأعلن جاره انترناسيونالي، الذي يراقبه الاتحاد الأوروبي لكرة القدم أيضًا، أنه لن يدفع أموالًا طائلة للتعاقد مع لاعبين جدد.

ولم يضم سوى البرازيلي رافينيا والمدافع الأرجنتيني ليساندرو لوبيز على سبيل الإعارة من برشلونة وبنفيكا على الترتيب. وحاول أيضًا ضم الأرجنتيني خافيير باستوري من باريس سان جيرمان، لكنه لم ينجح.

وأعير جواو ماريو الفائز مع البرتغال ببطولة أوروبا 2016 إلى وست هام يونايتد والمهاجم جابرييل باربوسا إلى سانتوس الذي أتى من صفوفه قبل 18 شهرًا ولعب معارًا إلى بنفيكا.

وقال لوتشيانو سباليتي مدرب انترناسيونالي ”يمكننا تقديم الأفضل بالعمل على ضمان أن يقدم اللاعبون أفضل ما لديهم“.

* ألمانيا

ألقى انتقال اوباميانغ إلى ارسنال بظلاله على سوق الانتقالات في ألمانيا.

وكانت أغلى الصفقات من نصيب دورتموند بتعاقده مع المدافع السويسري مانويل اكانجي من بازل مقابل 21.5 مليون يورو وبايرن ميونيخ الذي ضم مهاجم ألمانيا ساندرو فاجنر من هوفنهايم مقابل 13 مليون يورو.

وبدأ فاغنر البالغ عمره 30 عامًا مسيرته في بايرن ويعود للفريق بعد عشر سنوات لعب خلالها لنصف دستة من الأندية جميعها في ألمانيا.

وفي خطوة مشابهة عاد ماريو جوميز إلى شتوتجارت بعد تسع سنوات من الغياب.

وكان دورتموند، الذي يحتل المركز السادس متأخرا بفارق 19 نقطة عن بايرن المتصدر، هو الأنشط في سوق الانتقالات بعدما ضم ميشي باتشواي من تشيلسي على سبيل الإعارة ورحل عنه المدافعان مارك بارترا ونيفين سوبوتيتش.

وأنفقت بعض الأندية مليونا أو اثنين على أقصى تقدير فيما لم تضم أندية رازن بال شبورت لايبزيج وهوفنهايم وهيرتا برلين وبروسيا مونشنجلادباخ وباير ليفركوزن واوجسبورج وهامبورج أي لاعبين.

وتعاقد ماينتس مع الهولندي نايجل دي يونج البالغ عمره 33 عامًا والنيجيري انطوني اوجاه من لياونينغ الصيني.

* فرنسا

وكانت الأمور هادئة في فرنسا بعدم تكرار باريس سان جيرمان ما فعله في الصيف عندما ضم البرازيلي نيمار من برشلونة مقابل 222 مليون يورو.

وحصل نادي العاصمة، الذي يخضع للضغط من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بسبب لوائح اللعب المالي النظيف، على 28 مليون يورو بعد بيع الجناح البرازيلي لوكاس مورا.

وضم باريس سان جيرمان لاعب الوسط لاسانا ديارا بعد انتهاء عقده مع الجزيرة الإماراتي.

وواصل موناكو بيع مواهبه بعد انتقال المهاجم جيدو كارييو إلى ساوثامبتون مقابل 22 مليون يورو.

لكن الفريق الذي اشتهر أخيرًا بضم المواهب الواعدة تعاقد مع بليجري الذي أصبح في سبتمبر/ أيلول أصغر لاعب يحرز هدفين في مباراة في الدوري الإيطالي من جنوة بعقد ”طويل الأمد“.

وفسخ كليمو جرينييه لاعب فرنسا عقده مع اولمبيك ليون وانضم إلى جانجون المنافس في دوري الدرجة الأولى أيضًا.

وتعاقد سانت ايتيين المتعثر مع يان مفيلا بعد نهاية عقده مع روبن كازان الروسي ومع ماتيو ديبوشي من ارسنال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة