ميلان الإيطالي يتطلع لمواصلة مسيرته بالدوري الأوروبي – إرم نيوز‬‎

ميلان الإيطالي يتطلع لمواصلة مسيرته بالدوري الأوروبي

ميلان الإيطالي يتطلع لمواصلة مسيرته بالدوري الأوروبي

يتطلع فريقا ميلان وأتالانتا الإيطاليان لكرة القدم، لحسم تأهلهما للأدوار الإقصائية ببطولة الدوري الأوروبي، في ظل سعيهما لتحقيق النجاح الكامل لممثلي الكرة الإيطالية في المسابقة القارية، بعدما سبقهما لاتسيو لدور الـ32 بالبطولة.

ويرغب ميلان في حصد النقاط الثلاث، عندما يستضيف أوستريا فيينا النمساوي، غدا الخميس في الجولة الخامسة (قبل الأخيرة) بالمجموعة الرابعة لضمان صعوده رسميًا، فيما يحتاج أتالانتا لنقطة التعادل فقط خلال مواجهته مع مضيفه إيفرتون الإنجليزي في المجموعة الخامسة.

في المقابل، يسعى لاتسيو لتحقيق العلامة الكاملة، حينما يلاقي فيتيسه أرنهيم الهولندي في المجموعة الحادية عشرة.

وفرضت الكرة الإيطالية هيمنتها على بطولة كأس (يويفا)، المسمى القديم للدوري الأوروبي، ما بين عامي 1989 و1999، حيث توجت بلقب البطولة ثماني مرات خلال تلك الفترة، في حين صعد 14 ناديًا إيطاليًا للمباراة النهائية.

وصنع ميلان ، الفائز بسبعة ألقاب لدوري الأبطال ولقبين في بطولة كأس الكؤوس الأوروبية، قبل دمجها في بطولة كأس يويفا تحت مسمى الدوري الأوروبي، الجزء الأكبر من تاريخه الأوروبي الحافل خلال تلك الفترة، لكنه عجز حتى الآن عن الفوز بالدوري الأوروبي.

ويطمح ميلان في الفوز بالدوري الأوروبي للمرة الأولى في تاريخه، حتى يجمع بين جميع المسابقات الأوروبية، لكن هدفه الأهم من حصوله على لقب البطولة هو الحصول على قوة دفع له بعد مستواه الباهت في بطولة الدوري الإيطالي هذا الموسم.

وصرح فيتشينزو مونتيلا، مدرب ميلان عقب خسارة الفريق 1 / 2 أمام نابولي في مباراته الأخيرة بالدوري الإيطالي ”يمكننا أن نتخذ خطوة حاسمة نحو التأهل للأدوار الإقصائية بالدوري الأوروبي يوم الخميس، سيكون الأمر إيجابيًا للغاية، أيضًا بالنسبة لأهدافنا (للموسم)“.

ويحتل ميلان المركز السادس حاليًا في ترتيب المسابقة المحلية، حيث يبتعد بفارق كبير عن صراع الصدارة.

أوضح مونتيلا ”إن المباراة تبدو هامة للغاية، سنواجه فريقًا يجيد الاستحواذ على الكرة والانطلاق للأمام. هذا هو السبب في إنني أتطلع لمواجهته“.

من جانبه، يطمح آرسنال في الحصول على نقطة التعادل لضمان الصدارة، في حين يعتزم الفرنسي آرسين فينغر مدرب الفريق اللندني إراحة عناصره الأساسية في اللقاء مثل مسعود أوزيل وأليكسيس سانشيز وأرون رامسي.

ويبدو ديفيد أوسبينا مرشحا للقوة لحراسة عرين أرسنال في اللقاء، كما يبدو المجال متاحًا أمام مشاركة كالوم تشامبرز وماتيو ديبوشي وروب هولدنغ، فيما تحوم الشكوك حول مشاركة ثيو والكوت بسبب المرض.

من جانبه، يتصدر أتالانتا ترتيب المجموعة الخامسة بفارق الأهداف أمام أقرب ملاحقيه أولمبيك ليون الفرنسي، المتساوي معه في نفس الرصيد، حيث يمكن للفريق الإيطالي حجز بطاقة الصعود حال تجنبه للخسارة أمام منافسه الإنجليزي، الذي ودع المسابقة رسميا مبكرا، دون النظر لنتيجة المباراة الأخرى بالمجموعة بين ليون وأبولون ليماسول القبرصي، التي ستجرى في نفس التوقيت.

وستكون الفرصة سانحة أمام إيفرتون للدفع بعدد من اللاعبين الشباب لاكتساب خبرة اللعب مع الفريق الأول، وربما يحصل المهاجم ساندرو راميريز على الفرصة ليكون لاعبًا أساسيًا، في حين يعتزم الطاقم الفني للفريق الدفع بالهولندي دافي كلاسين في خط الوسط.

ويخوض أتلتيك بلباو الإسباني مواجهة محفوفة بالمخاطر، عندما يواجه ضيفه هيرتا برلين في المجموعة العاشرة المعقدة ، التي مازالت فرقها تمتلك الفرصة في المضي قدمًا بالبطولة.

ويتصدر أوسترسوند السويدي المجموعة برصيد سبع نقاط، بفارق نقطة أمام أقرب ملاحقيه زوريا لوهانسك الأوكراني، فيما يحتل بلباو المركز الثالث برصيد خمس نقاط، ويتذيل هيرتا المجموعة بأربع نقاط.

وقال ياغو هيريرين حارس مرمى بلباو ”ارتكبنا بعض الأخطاء، ولكن مازالت الفرصة سانحة أمامنا للتدارك والصعود للدور المقبل“.

ويدرك لاعبو هيرتا أن الخسارة أمام بلباو سوف تعصف بآمال الفريق في البقاء بالبطولة.

ويأمل فياريال الإسباني في حسم التأهل، عندما يحل ضيفا على إف سي أستانا الكازاخستاني في المجموعة الأولى، فيما يتسلح أصحاب الأرض بعاملي الأرض والجمهور للانقضاض على صدارة المجموعة وتعزيز آمالهم في الصعود.

وقال خاومي كوستا قلب دفاع فياريال ”واجهنا مثل تلك الظروف من قبل وهو ما يجعلنا ندرك ما يمكن توقعه“.

أضاف لاعب الفريق الإسباني ”ينبغي علينا التغلب على المنافس وبرودة الطقس وكل شيء للحصول على النقاط الثلاث، وتعزيز صدارتنا للمجموعة التي تعتبر أحد أهدافنا الرئيسية الآن“.

ويخرج ريال سوسييداد الإسباني لملاقاة مضيفه روزنبورغ النرويغي في المجموعة الثانية عشر، حيث تكيفه نقطة واحدة لحجز بطاقة الصعود الثانية لدور الـ32 ومرافقة زينيت الروسي (المتصدر) إلى دور الـ32.

ويفتقد الفريق الإسباني خلال المباراة عددًا من عناصره الأساسية، حيث يتعلق الأمر بديفيد زوروتوزا وإيمانول أغيريتكس وأيون جوريدي، في حين يخلد دييجو يورينتي للراحة.

ويسعى هوفنهايم الألماني لتحقيق نتيجة إيجابية عندما يواجه مضيفه سبورتنغ براغا البرتغالي في المجموعة الثالثة، فيما يحاول مواطنه كولن التمسك بآماله الضئيلة في الصعود، خلال لقائه مع ضيفه أرسنال الإنجليزي في المجموعة الثامنة.

ولا بديل أمام كولن، متذيل ترتيب الدوري الألماني (بوندسليغا) حاليا، سوى الفوز على منافسه الإنجليزي، الذي ضمن التأهل في وقت سابق، إذا أراد المنافسة على تذكرة الصعود الثانية عن تلك المجموعة.

وصرح بيتر شتوغر مدرب كولن ”إننا أمام تحد كبير بكل تأكيد. لكننا نريد الاستفادة من تلك الفرصة. يتعين علينا البقاء في المسابقة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com