مباراة يوفنتوس وبرشلونة.. هل يثأر أليغري من فالفيردي؟ – إرم نيوز‬‎

مباراة يوفنتوس وبرشلونة.. هل يثأر أليغري من فالفيردي؟

مباراة يوفنتوس وبرشلونة.. هل يثأر أليغري من فالفيردي؟

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

تتجه الأنظار، مساء اليوم الأربعاء، لمتابعة اللقاء المثير، الذي يجمع يوفنتوس الإيطالي، وضيفه برشلونة الإسباني، في الجولة قبل الأخيرة للمجموعة الرابعة بدوري أبطال أوروبا، في واحدة من لقاءات القمة في ”القارة العجوز“.

يترقب الكثيرون مواجهة الأربعاء بوصفها اللقاء الرابع بين الفريقين في غضون 7 أشهر فقط، بعد مباراتي دور الثمانية بدوري الأبطال في الموسم الماضي، بجانب أن لقاء الذهاب في إسبانيا انتهى بفوز برشلونة بثلاثية دون رد.

ويبقى دافع الثأر محيطًا بالمواجهة، ولكن هذه المرة من ماسيمو أليغري، المدير الفني لليوفي، تجاه إرنستو فالفيردي، المدير الفني للبارسا، خاصة أن اللقاء السابق بينهما انتهى بفوز مهم وكبير للفريق الكتالوني.

وترصد ”إرم نيوز“ في التقرير التالي ملامح مواجهة الثأر، وكيف يدور صراع المستطيل الأخضر بين أليغري وفالفيردي؟

ضغوط التأهل

لا شك أن ضغوط التأهل ستلعب دورًا مهمًا وكبيرًا في لقاء الفريقين، خاصة أن يوفنتوس يحتل المركز الثاني برصيد 7 نقاط، بفارق 3 نقاط فقط عن البارسا المتصدر، و3 نقاط أيضًا عن سبورتنغ لشبونة البرتغالي، صاحب المركز الثالث.

ويسعى يوفنتوس خلال مواجهة برشلونة لتحقيق الفوز؛ من أجل التساوي مع الفريق الكتالوني، وحصد النقاط الثلاث، التي تقربه من التأهل تحسبًا لأي مفاجآت من جانب الفريق البرتغالي.

ويتطلع أيضًا البارسا لحسم تذكرة التأهل من خلال الفوز أو التعادل؛ من أجل الصعود رسميًا للدور الثاني.

ثأر يوفنتوس

يواجه يوفنتوس دافعًا مهمًا، وهو تحقيق الثأر والفوز في لقاء الأربعاء، ما يعني للفريق الإيطالي رد الاعتبار بعدما فاز البارسا بثلاثية في إسبانيا.

ورغم صعوبة المهمة، خاصة أن برشلونة يخوض موسمًا جيدًا، ويسير بخطى ثابتة في البطولات كافة، ولكن اليوفي يسعى بكل قوة من أجل حصد النقاط الثلاث.

ويبدو الصراع مختلفًا بالنسبة لأليغري، الذي هزم برشلونة في الموسم الماضي بثلاثية، وهو أمر تحقق على حساب المدير الفني السابق لويس إنريكي، ولكن مواجهة فالفيردي الأكثر تنظيمًا، وقدرة على أداء الدور الدفاعي.

إيقاف ميسي

يعول أليغري على إيقاف خطورة الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم برشلونة وهدافه الأبرز.. وهو ما أكده المدير الفني الإيطالي في المؤتمر الصحافي قبل اللقاء، موضحًا أن ميسي لاعب من طراز فريد، ومسألة إيقافه صعبة للغاية، وتتطلب مجهودًا كبيرًا من لاعبي الفريق.

ويعتمد المدير الفني الإيطالي على دور وسط الملعب؛ للحد من خطورة ليونيل ميسي بوجود سامي خضيرة، وبيانيتش، وكلاهما يجيد الدور الدفاعي، وأيضًا الهجومي، وهو ما يجعل ”السيدة العجوز“؛ بحاجة للبحث عن ضغط أكبر في وسط الملعب، وربما يشارك لاعب وسط ثالث للدعم بجوار ميسي.

وأكد هيثم فاروق، مدافع فينورد الهولندي الأسبق، لـ“إرم نيوز“، أن برشلونة يقدم موسمًا متميزًا، ولكن يوفنتوس سيخوض المواجهة بدافع وأداء مختلف، وهو ما سيجعله يلجأ للضغط في وسط الملعب بجانب إيقاف ميسي، والحد من تحركاته.

وأشار إلى أن يوفنتوس من الفرق القوية، التي تعتمد على ديناميكية وسط الملعب بتمريرات طولية عن طريق بيانيتش وخضيرة واختراقات ديبالا، وأيضًا التمريرات العرضية من خلال انطلاقات ظهيري الجنب.

خطورة ديبالا

يراهن يوفنتوس على خطورة النجم الأرجنتيني الآخر باولو ديبالا، فهو اللاعب، الذي يعيش حالة من التألق في الموسم الحالي، أكمل بها تألقه في الموسم الماضي، وظهر بشكل رائع.

ويملك ديبالا الموهبة الفردية والقدرة على الوصول للمرمى وهز الشباك، ما يجعله سلاحًا بارزًا في يد المدرب أليغري؛ خاصة أن ديبالا سجل هذا الموسم 14 هدفًا خلال 18 مباراة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com