المنتخب الإيطالي يتأهب لاستغلال الفرصة الأخيرة من أجل التأهل لكأس العالم

المنتخب الإيطالي يتأهب لاستغلال الفرصة الأخيرة من أجل التأهل لكأس العالم

المصدر: د ب أ

بعد أن تواجد في النهائيات في 18 من إجمالي 20 نسخة من نهائيات كأس العالم، بات تواجد المنتخب الإيطالي في نهائيات مونديال 2018 بروسيا متوقفًا على ما سيقدمه خلال 180 دقيقة، ربما تمتد لوقت إضافي، أمام نظيره السويدي، عندما يلتقي الفريقان في الملحق الأوروبي الفاصل.

ويستضيف المنتخب السويدي مباراة الذهاب في ستوكهولم، بعد غد الجمعة، كما يشهد الملحق الأوروبي لقاء كرواتيا مع اليونان وأيرلندا الشمالية مع سويسرا، وتقام مباراتا الذهاب للمواجهتين غدًا الخميس، وتختتم جولة الذهاب بالملحق الأوروبي يوم السبت المقبل، بلقاء المنتخب الدنماركي نظيره الأيرلندي.

بينما تقام مباريات جولة الإياب أيام الأحد والاثنين والثلاثاء من الأسبوع المقبل.

وكان تواجد المنتخب الإيطالي مع نظيره الإسباني في مجموعة واحدة بالتصفيات الأوروبية للمونديال، شكل مؤشرًا يفيد بأن واحدًا من المنتخبات الأوروبية الكبيرة سيضطر للمنافسة في الملحق الفاصل من أجل انتزاع بطاقة التأهل للمونديال.

وقد انتزع المنتخب الإسباني بطاقة التأهل المباشر بإحراز صدارة المجموعة السابعة، بينما احتل نظيره الإيطالي المركز الثاني ليخوض الملحق أمام المنتخب السويدي، الذي أحرز المركز الثاني بالمجموعة الأولى.

وقال جيان بييرو فينتورا، المدير الفني للمنتخب الإيطالي: ”تعاملنا مع المباراة وإصرارنا، سيشكلان مفتاح الفوز والتأهل.. الأمر لا يتوقف على المنتخب السويدي وإنما يتوقف على ما سنقدمه نحن“.

واستدعى فينتورا اللاعب جورجينهو، لاعب خط وسط نابولي، وكذلك المهاجم سيموني زازا الذي تألق ضمن صفوف فالنسيا الإسباني في بداية الموسم الحالي.

وقال فينتورا: ”إنها المرة الأولى التي أستدعي فيها زازا، وتواجده هنا يأتي بسبب جدارته بذلك، الأمر ليس متوقفا فقط على تسجيله للأهداف، وإنما الأهم هو الأداء الذي يقدمه“.

أما المنتخب السويدي فقد صعد للملحق الأوروبي من مجموعة صعبة، أحرز المنتخب الفرنسي صدارتها، بينما تفوقت السويد على هولندا وبلغاريا.

وذكر يان أندرسون، المدير الفني للمنتخب السويدي، في تصريحات لموقع الاتحاد الدولي للعبة (فيفا): ”كنا في أصعب مجموعة بالتصفيات إلى جانب هولندا وفرنسا، وقدمنا مباريات جيدة حقًا. إذا نجحنا في اللعب مجددًا بهذه المستويات؛ سيكون بإمكاننا الفوز على أي منتخب بالعالم، بما في ذلك المنتخب الإيطالي“.

وأضاف: ”كرة القدم الإيطالية تحمل تاريخًا جيدًا، لديهم لاعبون رائعون، وتأهلت إيطاليا لنهائيات كأس العالم في العديد من المرات، لديهم خبرة جيدة وفريق جيد، ولكننا سنتنافس بقوة“.

أما المنتخب الأيرلندي الشمالي، فيتطلع إلى الإضافة لإنجاز التأهل لنهائيات كأس الأمم الأوروبية الماضية (يورو 2016)، من خلال التأهل للمونديال للمرة الأولى منذ عام 1986.

لكنه يواجه مهمة صعبة أمام المنتخب السويسري، الذي حقق تسعة انتصارات خلال مبارياته العشر بالتصفيات وتأخر في المجموعة الثانية بفارق الأهداف فقط خلف المنتخب البرتغالي.

وقال مايكل أونيل، المدير الفني لأيرلندا الشمالية: ”لا أعتقد أن المواجهة ستشهد عدة أهداف.. لذلك من المهم ألا تهتز شباكنا في مباراة الذهاب على أرضنا“.

أما منتخب أيرلندا، فقد حقق الفوز على ويلز في الجولة العاشرة من مباريات التصفيات الأوروبية، ليتأهل للمرة الثامنة إلى الملحق الفاصل المؤهل لنهائيات بطولة كبيرة، وقد تخطى الملحق في ثلاث مناسبات سابقة.

ويواجه المنتخب الأيرلندي نظيره الدنماركي، في ظل معاناة كل من الفريقين من حالات إصابات في الوقت الحالي.

أما المنتخب الكرواتي، فيخوض مباراته غدًا أمام اليونان بثقة عالية، إذ تجاوزت كرواتيا الملحق الفاصل في جميع المرات (الأربع) السابقة التي خاضته بها.

ولكن المنتخب اليوناني يستمد الثقة -أيضا- من نجاحه في تجاوز الملحق الفاصل في كلتا المرّتين السابقتين له.

ويمكن للمنتخب اليوناني أن يصبح أول فريق أوروبي يتأهل للمونديال عبر الملحق الفاصل، ثلاث مرات متتالية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة