روما يواصل صحوته ويعمّق جراح ميلان بثنائية ويرتقي إلى المركز الخامس في ترتيب الدوري الإيطالي (فيديو) – إرم نيوز‬‎

روما يواصل صحوته ويعمّق جراح ميلان بثنائية ويرتقي إلى المركز الخامس في ترتيب الدوري الإيطالي (فيديو)

روما يواصل صحوته ويعمّق جراح ميلان بثنائية ويرتقي إلى المركز الخامس في ترتيب الدوري الإيطالي (فيديو)

المصدر: د -ب-أ

واصل روما صحوته في بطولة الدوري الإيطالي لكرة القدم، بعدما حقّق انتصاره الرابع على التوالي، عقب فوزه الثمين 2 / صفر على مضيفه ميلان في قمة مباريات المرحلة السابعة للمسابقة اليوم الأحد.

وارتفع رصيد روما إلى 15 نقطة في المركز الخامس، علمًا بأن لديه مباراة مؤجلة مع سامبدوريا، فيما تجمّد رصيد ميلان، الذي واصل نتائجه المهتزة عقب تكبده خسارته الثالثة في المسابقة هذا الموسم، والثانية على التوالي، عند 12 نقطة في المركز السابع.

وعجز الفريقان عن هزّ الشباك خلال الشوط الأول الذي انتهى بالتعادل السلبي.

وخلال الشوط الثاني، افتتح النجم البوسني إيدين دزيكو التسجيل لمصلحة روما في الدقيقة 72، قبل أن يضيف زميله أليساندرو فلورينزي الهدف الثاني في الدقيقة 77.

وازدادت الأمور سوءًا لميلان، الذي اضطُر للعب بعشرة لاعبين، عقب طرد لاعبه التركي هاكن كالهانجولو في الدقيقة 80، لحصوله على الإنذار الثاني.

وواصل روما تفوقه على ميلان خلال المواسم الماضية، بعدما تغلّب على الفريق اللومباردي للمباراة الرابعة على التوالي في المسابقة، علمًا بأن ميلان لم يحقق أي انتصار على فريق العاصمة منذ التاسع من أيار/مايو العام 2015، عندما تغلب عليه بهدفين مقابل هدف واحد.

وشهد ربع الساعة الأولى مرحلة جس النبض، حيث استحوذ كلا الفريقين على الكرة دون خطورة حقيقية على المرميين.

وطالب لاعبو ميلان بالحصول على ركلة جزاء في الدقيقة 15، بعدما لامست الكرة يد دانييلي دي روسي، نجم روما، داخل منطقة جزاء فريقه، ولكن حكم المباراة أشار باستمرار اللعب.

وكاد كيفن ستروتمان أن يفتتح التسجيل لروما في الدقيقة 17، مستغلاً هفوة ساذجة من جيانلويجي دوناروما حارس مرمى ميلان، الذي مرَّر إليه الكرة بطريق الخطأ، ليسدد مباشرة من خارج المنطقة، ولكن الكرة مرت بجوار القائم الأيسر.

وبمرور الوقت، فرض روما سيطرته على مجريات اللقاء، حيث مرَّر أليكسندر كولاروف تمريرة عرضية من الناحية اليسرى في الدقيقة 20 إلى أليساندرو فلورينزي، الذي سدَّد مباشرة من داخل المنطقة، ولكن دوناروما أمسك الكرة بثبات.

ولم تمر سوى دقيقة واحدة، حتى سدَّد إيدين دزيكو،لاعب روما، من خارج المنطقة، ولكن الكرة اصطدمت في الدفاع لتتحول إلى ركلة ركنية لم تسفر عن شيء.

واستشعر ميلان الحرج بمرور الوقت، حيث بادل روما الهجمات، وسدَّد فرانك كيسي من خارج المنطقة في الدقيقة 24، ولكن الكرة مرت بعيدة عن القائم الأيسر.

وأجرى روما تبديله الأول في الدقيقة 30، حيث جاء اضطراريًا بنزول لورينزو بيليجريني بدلاً من ستروتمان المصاب.

وقاد هاكن كالهانجولو هجمة عنترية لميلان في الدقيقة 33، حيث انطلق بالكرة مراوغًا أكثر من لاعب، ولكنه سدَّد تصويبة غير متقنة مرت بجوار القائم الأيمن.

وأهدر فابيو بوريني فرصة افتتاح التسجيل لميلان في الدقيقة 39، بعدما تابع كرة مرتدة إليه من دفاع روما، ليسدَّد من خارج المنطقة، ولكنه أطاح بالكرة بعيدًا تمامًا عن المرمى.

وشدّد ميلان من هجماته خلال الدقائق الأخيرة للشوط الأول، حيث حاصر روما في منتصف ملعبه، ولكن على عكس سير اللعب، كاد بيليجريني أن يخطف هدف التقدم لروما في الدقيقة 42، بعدما سدَّد من داخل المنطقة على يسار دوناروما الذي ذهبت الكرة إلى أحضانه.

وردَّ ميلان بهجمة في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلاً من الضائع عن طريق تسديدة من خارج المنطقة لكيسي، ولكنها مرت بعيدة تمامًا عن المرمى، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

واتَّسمت بداية الشوط الثاني بالسرعة من كلا الفريقين، وسدَّد كالهانجولو،لاعب ميلان، من داخل المنطقة في الدقيقة 53، ولكن الكرة اصطدمت في الدفاع لتخرج إلى ركلة ركنية لم تستغل.

وأرسل ريكاردو رودريجيز،لاعب ميلان، تمريرة عرضية زاحفة من الناحية اليسرى في الدقيقة 58، ولكن لم يلحق بها زميله أندريه سيلفا، الذي كان على بعد خطوات قليلة من المرمى.

في المقابل، أهدر روما فرصة مؤكدة في الدقيقة 62 من خلال فلورينزي، الذي تلقى تمريرة بينية رائعة من بيليجريني، ولكنه سدَّد الكرة برعونة في جسد دوناروما، الذي خرج من مرماه لملاقاته.

وبعد مرور ثلاث دقائق فقط أهدر ليوناردو بونوتشي فرصة مؤكدة لميلان، حيث تهيَّأت أمامه الكرة داخل المنطقة، ليسدد قذيفة هائلة على يسار أليسون باكير حارس مرمى روما، الذي أبعد الكرة ببراعة إلى ركلة ركنية لم تسفر عن شيء.

وسدد نيكولا كالينيتش، لاعب ميلان، من داخل المنطقة في الدقيقة 68، ولكن الكرة ذهبت في منتصف المرمى، لتصل سهلة إلى باكير.

وجاءت الدقيقة 72 لتشهد هدفًا لمصلحة روما عن طريق دزيكو، الذي سدد من على حدود المنطقة، واضعًا الكرة على يسار دوناروما، الذي حاول إبعادها دون جدوى لتعانق شباكه.

وحاول ميلان استخدام سلاح التسديدات بعيدة المدى أمام التمركز الدفاعي الجيد لروما، حيث سدد أندريه سيلفا قذيفة مدوية من خارج المنطقة في الدقيقة 74، ولكن الكرة مرت بجوار القائم الأيسر.

واستغل روما المساحات الخالية في دفاع ميلان، الذي اندفع لاعبوه للهجوم، حيث تلقى رادجا ناينجولان تمريرة بينية، لينطلق بالكرة داخل المنطقة، قبل أن يسدد تصويبة قوية ارتدت من يد دوناروما لتصل إلى فلورينزي، الذي لم يجد صعوبة في إيداع الكرة داخل الشباك.

وتضاعفت معاناة ميلان خلال اللقاء، بعدما اضطُر للعب بعشرة لاعبين عقب طرد كالهانجولو في الدقيقة 80 لحصوله على الإنذار الثاني.

وأهدر دزيكو فرصة مؤكدة لتعزيز النتيجة في الدقيقة 81، عقب تلقيه تمريرة بينية انفرد على إثرها بالمرمى، ولكن توقفت الكرة أمام قدمه بغرابة شديدة.

وشهدت الدقائق الأخيرة سيطرة مطلقة من جانب روما، الذي استحوذ على الكرة في ظل استسلام واضح للهزيمة من جانب لاعبي ميلان، لينتهي اللقاء بفوز مستحق لفريق العاصمة بهدفين نظيفين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com