مباراة آرسنال وتشيلسي.. من يحسم صدام ديربي لندن؟

مباراة آرسنال وتشيلسي.. من يحسم صدام ديربي لندن؟

تتجه الأنظار إلى ملعب ستامفورد بريدج، مساء اليوم الأحد، لمتابعة لقاء ديربي العاصمة البريطانية لندن بين تشيلسي، صاحب الضيافة، ونظيره آرسنال في الجولة الخامسة لمسابقة الدوري الإنجليزي.

ويحتل فريق تشيلسي المركز الثالث برصيد 9 نقاط بقيادة مديره الفني الإيطالي أنتونيو كونتي، بينما يملك آرسنال 6 نقاط في المركز الثاني عشر بقيادة مديره الفني الفرنسي آرسين فينغر.

وترصد “إرم نيوز” أبرز ملامح صدام ديربي لندن بين آرسنال وتشيلسي.

موقعة ثأرية

يبقى هذا اللقاء بمثابة مواجهة ثأرية بين الفريقين بعدما فاز فريق آرسنال على حساب تشيلسي بضربات الترجيح يوم 6 أغسطس الماضي في بطولة كأس الدرع الخيرية الإنجليزية.

ويسعى تشيلسي للثأر، خاصة أن آرسنال أفقده بطولتين في العام الجاري بالفوز عليه في نهائي بطولة كأس الاتحاد وبعدها بطولة كأس الدرع الخيرية.

كونتي وخلطة الإسبان

يراهن المدير الفني لفريق تشيلسي على الخلطة الإسبانية في تشكيلة البلوز خلال الموسم الحالي، وهو الأمر الذي ساهم في تطور تكتيكي في أداء الفريق، خاصة أن تشيلسي يلعب كرة جميلة ويعتمد على التمريرات القصيرة والسريعة.

ويعتمد كونتي على المدافع الإسباني إزابيلكويتا في بناء الهجمات من خط الدفاع ثم الإسباني الآخر سيسك فابريغاس في نقل الهجمة بشكل ممتاز من الوسط للهجوم بخلاف وجود الظهير الأيسر المميز ماركوس ألونسو مع تألق الإسباني بيدرو.

وجاء انضمام ألفارو موراتا لقيادة الهجوم ليزيد قوة البلوز بشكل أكبر في الخط الأمامي.

وأكد أحمد حسن، نجم أندرلخت البلجيكي الأسبق، لـ”إرم نيوز”، أن الإسبان أضفوا اللمسة الجمالية على أداء تشيلسي.

وأضاف: “تشيلسي فريق يقدم كرة جميلة ويلعب بطريقة الثلاثة مدافعين ويقدم كرة ممتازة مع أنتونيو كونتي وسيكون منافسًا شرسًا أمام آرسنال الذي يبحث عن استعادة توازنه”.

انتفاضة فينغر

يراهن آرسنال على انتفاضة مديره الفني الفرنسي، وخبراته في المباريات الكبرى مثل لقاء تشيلسي.

وحقق آرسنال الفوز في آخر لقاءين أمام بورنموث بالدوري وكولن الألماني في الدوري الأوروبي بعد الهزيمة الثقيلة التي تعرض لها على يد ليفربول برباعية دون رد.

وبدأ فينغر تصحيح بعض الأخطاء التي ظهرت تحديدًا في وسط الملعب ،وجاء إشراكه اللاعب المصري محمد النني في لقاء كولن واللعب بطريقة 3- 1- 3-3 ؛لتزيد الضغط الهجومي للفريق ،ولكن من المقرر أن يعود المدرب الفرنسي إلى ثنائية كوكولين وغرانيت تشاكا في وسط الملعب مرة آخرى على أن يعود للمثلث داني ويلبك وأليكسيس سانشيز وإيوبي أو مسعود أوزيل.

موراتا وسانشيز

يراهن تشيلسي على وجود مهاجمه الإسباني ألفارو موراتا ،الذي خطف الأضواء في الجولات الماضية، بعدما شارك في 4 لقاءات وسجل 3 أهداف وقدم مباريات كبيرة كما أنه صنع هدفين.

وفرض موراتا نفسه في تشكيلة تشيلسي ولعب بشكل مؤثر في صناعة الألعاب أو استغلال الفرص وهو ما قضى على وجود مواطنه دييغو كوستا، الذي دخل في خلاف مع المدرب كونتي.

ويبقى أليكسيس سانشيز، المهاجم التشيلي لفريق آرسنال، باحثًا عن استعادة بريقه بعدما عانى من هاجس الرحيل مؤخرًا.

وسجل سانشيز هدفًا واحدًا في 3 مباريات خلال 167 دقيقة ،ويأمل اللاعب التشيلي العودة بأقصى قوة للملاعب.