هازارد واثق من فوز تشيلسي بدوري أبطال أوروبا

هازارد واثق من فوز تشيلسي بدوري أبطال أوروبا
Soccer Football - Premier League - Leicester City vs Chelsea - Leicester, Britain - September 9, 2017 Leicester City's Harry Maguire in action with Chelsea's Eden Hazard REUTERS/Rebecca Naden EDITORIAL USE ONLY. No use with unauthorized audio, video, data, fixture lists, club/league logos or "live" services. Online in-match use limited to 75 images, no video emulation. No use in betting, games or single club/league/player publications. Please contact your account representative for further details.

المصدر: رويترز

قال إيدن هازارد لاعب تشيلسي إنه عازم على الفوز بلقب دوري الأبطال حيث يبدأ ناديه مشواره في دور المجموعات بمواجهة أمام قرة باغ من أذربيجان غدًا الثلاثاء.

وانضم هازارد إلى تشيلسي بعد فوز النادي بلقبه الأول في دوري الأبطال العام 2012 لكن الفريق اللندني لم يفز بالمسابقة من وقتها.

واقترب من تحقيق ذلك في موسم 2013/2014، لكنه خسر أمام أتلتيكو مدريد في الدور قبل النهائي.

وأخفق تشيلسي في التأهل لدوري الأبطال الموسم الماضي ويستعد للعودة لأرفع مسابقة للأندية في أوروبا هذا الموسم. وعبّر اللاعب الدولي البلجيكي عن تفاؤله إزاء قدرة فريقه على تحقيق اللقب.

وقال اللاعب البالغ من العمر 26 عامًا لوسائل إعلام بريطانية: ”الفوز باللقب هذا العام سيكون أمرًا مهمًا، صعدت مع النادي فقط للدور قبل النهائي عندما خسرنا أمام أتلتيكو مدريد ولذلك أسعى بقوة للفوز باللقب“.

”فزت بالدوري الممتاز وباللقب في فرنسا. كل اللاعبين الكبار يرغبون في الفوز بدوري الأبطال“.

وشارك هازارد في أول مباراة له مع تشيلسي هذا الموسم في انتصار 2/1 على ليستر سيتي في الدوري الممتاز يوم السبت بعد تعافيه من إصابة في الكاحل تعرض لها في يونيو.

وأضاف هازارد ”كان اختبارًا قويًا أمام ليستر سيتي. أنا سعيد بالعودة“.

وبعد المواجهة المقررة في دوري الأبطال سيستضيف تشيلسي غريمه في لندن نادي آرسنال في الدوري يوم الأحد.

من جهته، قال أنطونيو كونتي مدرب تشيلسي إنه مستعد لتطبيق سياسة التناوب بين اللاعبين عندما يعود لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم بعد غياب لموسم واحد.

وتأتي المباراة في ستامفورد بريدج بعد فوز صعب لتشيلسي 2/1 على ليستر سيتي وقبل أن يلتقي حامل اللقب مع آرسنال في قمة لندنية بالدوري الإنجليزي الممتاز.

وهذه معضلة كان كونتي بعيدًا عنها عندما قاد تشيلسي للتتويج بالدوري المحلي في أول موسم له في إنجلترا حيث غاب الفريق عن دوري الأبطال بعدما احتل المركز العاشر في الموسم السابق وهو ما يراه غاري كاهيل قائد الفريق أمرًا ”غريبًا“.

وعلى الأرجح لن يكون قرة باغ منافسًا مشاغبًا في المجموعة الثالثة التي تضم أيضًا أتلتيكو مدريد وروما لكن كونتي مطالب الآن بتنبيه لاعبيه بأن أي تعثر قد يعرقل طريقه إلى دور الـ 16.

وقال المدرب الإيطالي إن المهاجم المؤثر إيدن هازارد، الذي تعافى من كسر بالكاحل، سيجلس على مقاعد البدلاء غدًا بجانب المهاجم ألفارو موراتا أما مشاركة الوافد الجديد داني درينكووتر فهي محل شك بعد تعرضه لإصابة بربلة الساق.

وأوضح كونتي في مؤتمر صحفي اليوم الإثنين ”لعبنا مباراة صعبة (ضد ليستر سيتي) واستنزفنا الكثير من الطاقة. خوض 7 مباريات في 21 يومًا ليس سهلًا ومن الطبيعي أن نجري بعض التغييرات“.

وأضاف ”من الضروري اتباع سياسة التناوب والتركيز على كل مباراة على حدة“.

وبشأن مشاركة موراتا قال كونتي ”لا تنسوا ان موراتا خاض مباراة بأكملها مع منتخب إسبانيا ثم مباراة كاملة أمام ليستر سيتي. يجب أن أفحص عدة مواقف قبل أن أتخذ أفضل القرارات للقاء الغد“.

وأضاف ”أنا في غاية الهدوء وأثق في اللاعبين“.

وقال كونتي، الفائز بدوري أبطال أوروبا 1996 مع يوفنتوس كلاعب، إن تشيلسي ”سيبدأ طريقا“ للمنافسة أمام صفوة الأندية الأوروبية.

وأضاف ”يحدوني الأمل أن يكون الطريق قصيرًا وليس بالطويل وأن نتسم بالتنافسية في أسرع وقت…إنها بطولة كبيرة ويجب أن نشعر بالسعادة لعودتنا إليها عقب غيابنا الموسم الماضي.

”يجب أن نشعر بالفخر للمشاركة في هذه البطولة وأن نحفّز أنفسنا“.

ورغم حذره، فإن كونتي يعتقد أن فريقه يمكن أن يمضي بعيدًا في البطولة التي فاز بلقبها عام 2012.

إلاأنن كونتي لا يتعامل مع قرة باغ باستخفاف رغم ذلك.

وتابع ”بالنسبة لي فان قرة باغ فريق جيد. أعرف الكثير من لاعبيه لأنني واجهت أذربيجان عندما كنت مدربًا لمنتخب إيطاليا“.

أما غاري كاهيل قائد تشيلسي فقال إنه ”متلهف“ لخوض المباراة الأولى لفريقه في دوري أبطال أوروبا بعد جرعة مكثفة من الإحباط.

ومن المتوقع أن يعود مدافع إنجلترا لتشكيلة تشيلسي بعدما تعرض للطرد بعد 14 دقيقة من انطلاق المباراة الأولى لفريقه في الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم عندما خسر من بيرنلي وعوقب بالإيقاف لـ 3 مباريات.

وفي الموسم الماضي شاهد كاهيل وفريقه مباريات دوري أبطال أوروبا من المنزل بعد الفشل في التأهل للمسابقة عقب احتلال المركز العاشر في الدوري المحلي في الموسم الذي يسبقه.

وقال كاهيل، الذي خاض مباراتين مع منتخب إنجلترا في فترة إيقافه محليًا، في مؤتمر صحفي اليوم الإثنين: ”أنا سعيد بالعودة للتشكيلة ومتلهف للعب“.

وأضاف ”كنت أشعر بالإحباط لخروجي من القائمة لكن المهم أن الفريق لعب بشكل جيد“.

وتابع ”نشعر بأننا نعود إلى حيث ننتمي…بين أفضل الفرق ونود اختبار أنفسنا ويدرك الجميع أنه موسم استثنائي لنا“.

وواصل كاهيل ”إنها مجموعة صعبة لكن هذا حجم المنافسين في دوري الأبطال. نحن أكثر من قادرين على التنافس عند هذا المستوى ونشعر بالسعادة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com