طبيب المنتخب البرازيلي: مشكلة كوتينيو مسألة نفسية واللاعب جاهز للمباريات

طبيب المنتخب البرازيلي: مشكلة كوتينيو مسألة نفسية واللاعب جاهز للمباريات

المصدر: د ب أ

برر طبيب المنتخب البرازيلي لكرة القدم مشاركة اللاعب فيليب كوتينيو، نجم ليفربول الإنجليزي، في تدريبات منتخب السامبا بعد غيابه عن ليفربول في الفترة الماضية، بأن اللاعب تخلص نسبيًا من الضغوط والمشاكل النفسية وأنه لا يعاني من إصابات بدنية في الوقت الحالي.

وشارك كوتينيو في تدريبات المنتخب البرازيلي لكرة القدم بعد وصوله إلى مدينة بورتو أليغري البرازيلية، أمس الإثنين، وذلك على الرغم من غيابه عن تدريبات ليفربول في الفترة الماضية بدعوى الإصابة في الظهر، في حين يتوقع أن يكون السبب الحقيقي هو رغبة اللاعب في الانتقال إلى برشلونة الإسباني.

وحصل كوتينيو على الضوء الأخضر من الطاقم الطبي للمنتخب البرازيلي بالمشاركة في تدريبات الفريق استعدادًا لمباراتيه أمام الإكوادور، بعد غد الخميس، وأمام كولومبيا الأسبوع المقبل ضمن تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم 2018 .

وقال مايكل سيموني، طبيب المنتخب البرازيلي: ”إنها مسألة نفسية.. يعاني اللاعب من الضغوط بسبب ارتباك الموقف بشأن مستقبله.. شيء طبيعي.. من الناحية العضوية، ليس هناك أي مانع من مشاركته في التدريبات“.

ولم يخض كوتينيو، البالغ 25 عامًا، أي مباراة مع ليفربول في الموسم الحالي بدعوى معاناته من الإصابة في الظهر، وهو ما يراه كثيرون بمثابة المبرر الذي يقدمه اللاعب للضغط على إدارة النادي الإنجليزي من أجل السماح له بالرحيل عن صفوف الفريق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com