بورنموث ينهي أزمة اعتداء أغويرو على رجل أمن أثناء مواجهة مانشستر سيتي

بورنموث ينهي أزمة اعتداء أغويرو على رجل أمن أثناء مواجهة مانشستر سيتي

المصدر: رويترز

قال بورنموث، المنافس في الدوري الإنجليزي الممتاز، إن الشكوى التي تقدم بها أحد مشرفي ملعب الفريق ضد سيرجيو أغويرو بداعي أن المهاجم الأرجنتيني “ضربه” تم سحبها.

وفتحت شرطة دورست تحقيقًا بعد مزاعم من المشرف عقب مشهد فوضوي في نهاية مباراة الفريقين باستاد فيتاليتي.

وأحرز رحيم سترلينغ هدف الفوز في الوقت المحتسب بدل الضائع وطرد بعدها لحصوله على الإنذار الثاني، بسبب احتفاله مع جماهير فريقه التي اجتاحت الملعب ما استدعى تدخل المنظمين والشرطة.

وقالت شرطة دورست في بيان: “الهدف أعقبته احتفالات مثيرة واندفعت الجماهير للملعب.. تم إلقاء القبض على اثنين من مشجعي مانشستر نتيجة لذلك.. لا يوجد معتقلون آخرون نتيجة لهذه الأحداث.

“شاهد ضباط الشرطة كاميرات المراقبة في الملعب كجزء من التحقيقات الجارية للكشف عن أي اعتداءات أخرى قد تكون وقعت”.

وذكر بورنموث، إن الشكوى المبدئية تم سحبها.

وأضاف النادي في بيان: “بورنموث يعلم الواقعة التي حدثت بعد هدف مانشستر سيتي الثاني باستاد فيتاليتي، يوم السبت.

“تم إبلاغنا أنه بسبب سوء الفهم تم سحب بيان سابق جاء فيه حدوث اعتداء.. لم يحدث أي اعتداء”.

وتابع: “بورنموث يدرك أن المشرفين والشرطة كانوا يقومون بواجبهم بمنع أي اجتياح للملعب مع الأخذ في الاعتبار حماية اللاعبين والجماهير”.

ونفى أغويرو ارتكاب أي مخالفة، وقال على حسابه في تويتر: “فيما يتعلق بقصة مشرف المباراة فإنني لم أضرب أي شخص.. هذا ادعاء كاذب واللقطات التلفزيونية تثبت ذلك”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع