مانشستر يونايتد يقسو على ويستهام في بداية مسيرته بالدوري الإنجليزي (فيديو وصور)

مانشستر يونايتد يقسو على ويستهام في بداية مسيرته بالدوري الإنجليزي (فيديو وصور)

استهل مانشستر يونايتد مسيرته، في الموسم الجديد للدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، بالفوز على ويستهام 4 / صفر، اليوم الأحد، في المرحلة الأولى من المسابقة، والتي شهدت أيضًا فوز توتنهام على نيوكاسل 2 / صفر.

وتقدم مانشستر يونايتد بهدف سجله روميلو لوكاكو في الدقيقة 33، ثم أضاف نفس اللاعب الهدف الثاني في الدقيقة 53.

ونجح أنتوني مارسيال في تسجيل الهدف الثالث في الدقيقة 87، قبل أن يختتم بول بوغبا أهداف مانشستر يونايتد في الدقيقة الأخيرة من المباراة.

بدأ مانشستر يونايتد المباراة بضغط هجومي مكثف في محاولة لإحراز هدف مبكر يربك به حسابات ويستهام، الذي تراجع لوسط ملعبه وأغلق كافة الطرق المؤدية للمرمى واعتمد على شن هجمات مرتدة.

ورغم المحاولات المستمرة من الجانبين، إلا أن اللعب انحصر في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة، 18 والتي شهدت أخطر فرص مانشستر يونايتد، عندما مرر هنريك مخيتريان كرة بينية لخوان ماتا، الذي سدد الكرة لحظة خروج جو هارت حارس ويستهام من مرماه لتصطدم الكرة في جسده قبل أن تعود لماتا مرة أخرى ليمررها لروميلو لوكاكو الذي حاول تسديدها لكن مدافعي ويستهام ضغطوا عليه وأبعدوا الكرة.

واستمرت محاولات مانشستر يونايتد الهجومية، بحثا عن افتتاح التسجيل فيما استمر ويستهام في تنفيذ خطته الدفاعية.

وعاد ماتا لتهديد مرمى ويستهام في الدقيقة 27، عندما مرر ماركوس راشفورد كرة من فوق مدافعي ويستهام لتصل لماتا داخل منطقة الجزاء، ليمررها بعرض الملعب للوكاكو لحظة خروج الحارس جو هارت، لكن أنغيلو أوغبونا مدافع ويستهام حول الكرة لركنية قبل أن تصل للوكاكو.

وفي الدقيقة 33 تمكن مانشستر يونايتد من افتتاح التسجيل عن طريق روميلو لوكاكو.

وجاء الهدف عندما انطلق راشفورد بالكرة من الناحية اليمنى ومرر كرة بينية للوكاكو، الذي سدد الكرة لحظة خروج جو هارت من مرماه، لتصطدم بالقائم الأيمن للحارس قبل أن تسكن المرمى.

تخلى ويستهام عن حذره الدفاعي قليلا بعد الهدف الذي سكن مرماه، وبادل مانشستر يونايتد الهجمات، لكنه فشل في تشكيل الخطورة المطلوبة على مرمى ديفيد دي خيا.

وكاد ويستهام أن يتعادل في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع، عندما تهيأت الكرة أمام إديميلسون فيرنانديز على حدود منطقة الجزاء ليسدد كرة قوية أبعدها دي خيا بصعوبة، ليطلق بعدها الحكم صافرة نهاية الشوط الأول بتقدم مانشستر يونايتد 1 / صفر.

ومع بداية الشوط الثاني، فرض فريق ويستهام سيطرته على مجريات اللعب، وبادر بشن هجمات متتالية بحثا عن احراز هدف التعادل، فيما تراجع لاعبو مانشستر يونايتد لوسط ملعبهم لامتصاص حماس لاعبي ويستهام، واعتمدوا على شن الهجمات المرتدة.

وكاد مانشستر يونايتد أن يضيف الهدف الثاني من هجمة مرتدة في الدقيقة 50، حيث تلقى راشفورد تمريرة بينية في الناحية اليسرى، لينطلق بها حتى دخل منطقة الجزاء وسدد كرة قوية، لكنها جاءت بعيدة عن المرمى.

وفي الدقيقة 53 سجل مانشستر يونايتد الهدف الثاني، عندما لعب مخيتريان الكرة من ركلة حرة من الناحية اليسرى داخل منطقة جزاء ويستهام، ار تقى إليها لوكاكو وقابلها بضربة رأس إلى داخل المرمى.

وألغى الحكم هدفا ثالثا لمانشستر يونايتد في الدقيقة 57، عندما انطلق راشفورد بالكرة ومررها لماتا، الذي اعادها لراشفورد مرة أخرى، وهو في موقف تسلل، ليمررها لمخيتريان الذي سددها داخل المرمى، لكن الحكم ألغى الهدف بداع التسلل.

وكاد ويستهام أن يقلص الفارق في الدقيقة 59 عندما لعبت كرة عرضية من الجانب الأيسر، قابلها ماركو أرناوتوفيتش بضربة رأس رائعة، لكن كرته اصطدمت بالعارضة وخرجت لضربة مرمى.

وظهرت المساحات في دفاع ويستهام خاصة بعدما تخلى لاعبوه تماما عن حرصهم الدفاعي، واندفعوا للهجوم بحثا عن تقليص الفارق ثم تعديل النتيجة، وبدأ لاعبو مانشستر يونايتد يستغلون تلك المساحات عن طريق تحركات مخيتريان وراشفورد.

وكاد مخيتريان أت يضيف الهدف الثالث لمانشستر يونايتد في الدقيقة 63، عندما انطلق بالكرة حتى وصل إلى حدود منطقة الجزاء وسدد كرة أرضية قوية أمسكها جو هارت على مرتين.

وأنقذ القائم الأيسر لجو هارت فريق ويستهام من هدف ثالث، عندما سدد راشفورد كرة أرضية قوية من الجانب الأيسر لتصطدم بأسفل القائم الأيسر للحارس لتضيع فرصة هدف محقق لمانشستر يونايتد.

وكاد داني بليند أن يسجل الهدف الثالث لمانشستر يونايتد في الدقيقة 71، عندما مرر انطونيو فالنسيا كرة عرضية من الجانب الأيمن/ قابلها بليند بتسديدة قوية لكن كرته علت المرمى بسنتيميترات قليلة.

واستمرت محاولات ويستهام الهجومية في محاولة لتعديل النتيجة، لكنهم فشلوا في تشكيل خطورة تذكر على مرمى مانشستر يونايتد، الذي تراجع لاعبيه لوسط ملعبهم وأفسدوا كافة هجمات منافسهم بل وشنوا هجمات مرتدة سريعة.

ومن إحدى الهجمات المرتدة وبالتحديد في الدقيقة 87 سجل مانشستر يونايتد الهدف الثالث، عندما استلم أنتوني مارسيال كرة بينية إنفرد على إثرها بجو هارت، ليسددها لحظة خروج الحارس إلى داخل المرمى.

لم تمر سوى دقيقتين فقط حتى أضاف مانشستر يونايتد الهدف الرابع، عندما سدد بول بوغبا كرة قوية من خارج منطقة الجزاء سكنت مرمى جو هارت.

ومر الوقت المتبقي من المباراة بدون جديد ليطلق الحكم صافرة نهاية المباراة بفوز مانشستر يونايتد على ويستهام 4 / صفر.