أول حكم إنجليزي مثلي الجنس يروي تجربته

أول حكم إنجليزي مثلي الجنس يروي تجربته

المصدر: أحمد نبيل- إرم نيوز

بات ريان أتكين أول حكم مثلي الجنس في كرة القدم الإنجليزية لكنه اعترف بأن مثلي الجنس في اللعبة مازالوا يعانون من مشاكل كبيرة.

ويحلم الحكم البالغ عمره 32 عاما، الذي يقود مباريات في دوري المناطق الشمالية والجنوبية في إنجلترا، بإدارة مباريات في الدوري الإنجليزي الممتاز.

وكشف أتكين عن هويته الجنسية لأول مرة في مقابلة مع شبكة ”سكاي سبورتس“ البريطانية قال خلالها ”الأشخاص السعداء بهويتهم الجنسية يؤدون عملهم بشكل أفضل وينطبق الشيء نفسه على العمل بالرياضة، أفضل الحكام هم من يذهبون للمباريات بهويتهم الحقيقية دون اصطناع وبالتالي يؤثر ذلك على صحة قراراتهم خلال المباريات“

وأضاف أتكين – وهو أيضا حكم رابع في بطولات رابطة الأندية الإنجليزي المحترفة ”المثلية الجنسية لا تزال مشكلة لكن الأمور تتحسن طوال الوقت، يمكنك تغيير الثقافة عن طريق تغيير طريقة تفكيرك. كثير من الأشياء تؤثر على قرارات الحكام ليس بينها المثلية الجنسية“.

وتابع ”أنا شخصيا لم أتعرض لأي مضايقة خلال ممارسة عملي بسبب المثلية الجنسية لكن لا أعلم ما يحدث للآخرين.. التحدث الأكبر الذي يمكن أن تواجهه كحكم مثلي الجنس قد يكون من لاعبين أو متفرجين وربما حتى من حكام زملاء“.

لكن الحكم الإنجليزي الشاب أكد أنه لم يتعرض لمثل ذلك حتى الآن بل على العكس وجد أن من يتعامل معهم عقولهم منفتحة وهذا شيء يفخر به شخصيا.

وبدأ أتكين ممارسة التحكيم في مسقط رأسه في مدينة بليموث عام 1999، وبعد 10 سنوات، تمت ترقيته إلى حكم مساعد في دوري الدرجة الثانية (التشامبيونشيب).

وقد شجعته الجهود التي يبذلها المجتمع لاحتواء مثلي الجنس من النوعين قائلا ”مما لا شك فيه، حدث تقدم جيد منذ بداية مسيرتي في التحكيم، حملة قوس قزح كانت مهمة للغاية، وهناك عدد كبير ومتزايد من الجماهير تساند المثليين جنسيا وكذلك الشركات الكبرى مثل أديداس ونايكي تساعد على تقديم نفس رسالة التوعية ووصولها إلى أكبر عدد من الجماهير في كافة أنحاء العالم“.

وتابع ”نريد رؤية المزيد من اللاعبين والحكام المساعدين القادرين على تعزيز الاندماج وهذا الجهد المتزايد يمكن أن يقطع شوطا طويلا في الوصول إلى المزيد من المجتمعات حتى يحدث الاندماج“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com