لماذا تخلى مورينيو عن ميداليته عقب خسارة السوبر الأوروبي؟ (فيديو)

لماذا تخلى مورينيو عن ميداليته عقب خسارة السوبر الأوروبي؟ (فيديو)

المصدر: أحمد نبيل - إرم نيوز

لم يكن البرتغالي جوزيه مورينيو، المدير الفني لمانشستر يونايتد، سعيدًا عقب الخسارة بهدفين مقابل هدف أمام ريال مدريد في السوبر الأوروبي، لكنه حرص على إسعاد أحد مشجعي الفريق الإنجليزي.

إذ تنازل مورينيو عن ميداليته عقب الحصول على المركز الثاني إلى أحد الأطفال المؤيدين ليونايتد الموجودين في الملعب، حيث ذهب له خصيصا في المدرجات ومنحه ميداليته.

وفور نزوله من على منصة التتويج ذهب مورينيو إلى طفل في المدرجات في سكوبيا في مقدونيا، التي استضافت المباراة في بادرة طيبة قام بها عدة مرات من قبل.

وألقى مدرب تشيلسي السابق ميداليته عقب الفوز بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز 2006 للجماهير، كما تخلى عن ميداليته بعد فوزه بدرع المجتمع مع تشيلسي 2015.

ويرى مورينيو أن الميداليات تعني الكثير للجماهير أكثر منه، قائلا: ”الميدالية لا تعني لي الكثير حتى عندما أفوز فما بالك عند الخسارة.. بالنسبة لي الميدالية تذهب إلى مكان ما في منزلي لكن بالنسبة لهذا الطفل فهي ستمنحه شيئا خاصة يحتفظ به ويتذكره للأبد“.

وأضاف: ”حرصت على منح الميدالية لطفل يرتدي قميص يونايتد ولا أدري من أين أتى وأعتقد أن هذا الطفل لن ينسى هذه الميدالية أو الموقف أبدًا“.

وأشرك مورينيو لاعبيه الجدد الثلاثة، لكن ذلك لم يمنع فريقه من الخسارة أمام بطل دوري أبطال أوروبا بقيادة الفرنسي زين الدين زيدان.

إذ أشرك المدرب الاستثنائي كلاًّ من السويدي فيكتور ليندلوف والصربي نيمانيا ماتيتش و روميلو لوكاكو (كلفوا جميعا 145.7 مليون جنيه إسترليني).

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com