مانشستر سيتي يفتح خزائنه لاستعادة الزعامة الإنجليزية ويونايتد يتحرك بحذر – إرم نيوز‬‎

مانشستر سيتي يفتح خزائنه لاستعادة الزعامة الإنجليزية ويونايتد يتحرك بحذر

مانشستر سيتي يفتح خزائنه لاستعادة الزعامة الإنجليزية ويونايتد يتحرك بحذر

المصدر: د ب أ

يستغل نادي مانشستر سيتي الإنجليزي حساباته المصرفية لضمان أن المسيرة المخيبة للآمال للفريق في الموسمين الماضيين لن تتكرر.

فبعد أن حل في المركز الرابع بالدوري الإنجليزي الممتاز في موسم 2016، أقدم سيتي على تعيين الإسباني بيب غوارديولا في منصب المدير الفني في الموسم الماضي.

ولكن هذه الخطوة لم تؤتِ ثمارها، حيث أنهى الفريق الموسم الماضي في المركز الثالث خلف البطل تشيلسي وتوتنهام الوصيف.

ويستعد غوارديولا للموسم الثاني له مع سيتي عبر إبرام صفقات ضخمة تكلفت حتى الآن 216 مليون جنيه إسترليني (282 مليون دولار).

واقترب سيتي من تحطيم الرقم القياسي للصفقات التي أبرمها ريال مدريد الإسباني في 2009، والتي تكلفت 219 مليون إسترليني عندما تعاقد مع البرتغالي كريستيانو رونالدو من مانشستر يونايتد.

وتجاوز سيتي حاجز الـ200 مليون إسترليني، أمس الإثنين، بالتعاقد مع بنيامين ميندي مدفع موناكو الفرنسي مقابل 52 مليون إسترليني.

وجاء التعاقد مع ميندي، البالغ 23 عامًا، لترميم خط دفاع الفريق الذي ظهر بشكل مهتز في الموسم الماضي.

ولحق ميندي بالظهير الأيمن كيلر والكر الذي انضم لسيتي مقابل نحو 50 مليون إسترليني، بجانب الحارس إديرسون مورايس القادم للفريق مقابل 35 مليون إسترليني، والمدافع دانيلو الذي تكلفت صفقة ضمه 5ر26 مليون إسترليني، وأيضًا لاعب الوسط برناردو سيلفا الذي انضم للفريق مقابل 43 مليون إسترليني.

وقال ميندي: ”هذا يعني أن لديهم إدارة رائعة ويحاولون تعزيز صفوفهم، أن يجعلوا الوضع أفضل مما كان عليه العام الماضي“.

وأضاف: ”القيادة الفنية والجهاز الفني يتعاملان بنشاط شديد في سوق الانتقالات مما يعني أن مانشستر سيتي سيكون قويًا مجددًا وقادرًا على المنافسة“.

ويبدو أن الإنفاق لن يتوقف في مانشستر سيتي مع تبقي أكثر من شهر على نهاية سوق الانتقالات الصيفية.

ويبدو أيضًا أن سيتي يضع عينيه على صفقتين من العيار الثقيل في سوق الانتقالات الصيفية هما أليكسيس سانشيز، جناح آرسنال، وكيليان مبابي الموهبة الصاعدة بسرعة الصاروخ في موناكو.

ولكن سانشيز يبدو الأقرب لملعب الاتحاد، حيث يدخل عامه الأخير في عقده مع آرسنال ويرغب في المشاركة بدوري أبطال أوروبا، بينما سيواجه الفريق منافسة شرسة مع ريال مدريد في سبيل ضم مبابي.

وعلى الجانب الآخر، تسير تحضيرات مانشستر يونايتد على قدم وساق استعدادًا للموسم الثاني تحت قيادة المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو.

وتعاقد مانشستر يونايتد مع روميلو لوكاكو وفيكتوري ليندولف كما يسعى الفريق لضم إيريك داير، نجم توتنهام، ونيمانيا ماتيتش، لاعب تشيلسي، وإيفان برسيتش، لاعب إنتر ميلان.

ويرغب مورينيو في ضم صفقتين جديدتين، لكنه لم يستقر بعد على الأسماء.

وقال مورينيو: ”الأسماء صعبة بالنسبة لي حيث يرتبط اللاعبون بأنديتهم، واللاعبون في فترة الإعداد حاليًا“.

وأضاف: ”المدربون، والملاك، لا يشعرون بالسعادة إذا تحدثت مع لاعبيهم“.

وأشار: ”بالنسبة لتقييم الفريق في سوق الانتقالات الثانية، فقد قلت إنني أخطط لاستقدام أربعة لاعبين، لإحداث توازن في الفريق في كل الجوانب“.

وأتم: ”إذا لم تكن هناك فرصة أمام الفريق لاستقدام أربعة لاعبين، حسنًا، فأنا أحب الفريق وأحب اللاعبين وسأنطلق مع هذه المجموعة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com