أبرزهم روني وتوريس وفيرون.. نجوم عادوا لفرقهم الأم لإنهاء مسيرتهم

أبرزهم روني وتوريس وفيرون.. نجوم عادوا لفرقهم الأم لإنهاء مسيرتهم

المصدر: نورالدين ميفراني - إرم نيوز

عاد النجم الإنجليزي واين روني لفريقه الأم إيفرتون بعد 13 عاما قضاها في مانشستر يونايتد، أصبح خلالها هدافه التاريخي وفاز بالعديد من الألقاب المحلية والقارية والعالمية، كما أصبح هدافا تاريخيا لمنتخب إنجلترا.

ويحلم العديد من أساطير ونجوم كرة القدم العودة لفرقهم الأصلية لاستكمال مسيرتهم والاعتزال في المكان الذي شهد انطلاقتهم الأولى، ومن بينهم البرتغالي كريستيانو رونالدو، الذي يأمل يوما ما في العودة لسبورتنغ لشبونة، والأرجنتيني ليونيل ميسي الذي عبر عن رغبته في العودة للأرجنتين لإنهاء مسيرته في فريق نيولز أولد بويز.

وقبلَ روني عاد عدة نجوم لفريقهم الأم نستعرض أبرزهم:

الإسباني فيرناندو توريس

ابن مدرسة أتلتيكو مدريد لعب في صفوفه وأصبح قائده في سن مبكرة، لكنه غادر في 2007 نحو ليفربول ثم تشيلسي قبل أن يعود لفريقه الأصلي في صيف 2015 وما زال يدافع عن الفريق للموسم الثالث على التوالي.

الأرجنتيني خوان سيبستيان فيرون

انطلق النجم الأرجنتيني من فريق إستوديانتيس في 1993 ولعب موسمين حتى عام 1995، ثم انتقل إلى بوكاجونيورز قبل أن ينطلق نحو أوروبا، حيث لعب في صفوف بضع فرق من بينها سامبدوريا وبارما ولاتسيو ومانشستر يونايتد وتشيلسي وإنتر ميلانو وعاد لفريقه الأصلي في 2006 حيث لعب في صفوفه حتى عام 2017.

الأوكراني أندريه شيفشينكو

انطلق النجم الأوكراني من فريق دينامو كييف الأوكراني عام 1994 حتى 1999، إذ غادر تجاه ميلان وفاز معه بدوري أبطال أوروبا وبالكرة الذهبية في 2004 ثم تشيلسي وعاد لميلان قبل أن يقرر العودة لفريقه الأم صيف 2009 ولعب 3 مواسم حتى 2012.

المكسيكي رافائيل ماركيز

انطلق من فريق أطلس غوادلاخارا في 1996 ولعب حتى 1999، إذ انتقل لأوروبا ولعب في صفوف موناكو ثم برشلونة فترة طويلة فاز معه بدوري أبطال أوروبا قبل أن يعود لفريقه الأم في 2016 وما زال يلعب في صفوفه.

السويدي هنريك لارسن

النجم السويدي بدأ مسيرته في فريق هوغابورغ السويدي في 1988 حتى 1992 وبعدها لعب لبضع فرق أبرزها إيندهوفن الهولندي وسيلتيك الأسكتلندي وبرشلونة ومانشستر يونايتد وعاد في 2013 ليختتم مسيرته في فريقه الأصلي.

الأرجنتيني دييغو ميليتو

بطل فوز إنتر ميلانو بدوري أبطال أوروبا في 2010 بدأ مسيرته في راسينغ كلوب الأرجنتيني ما بين 1999 و2003، ولعب بعدها لفرق جنوى وريال سرقسطة وإنتر ميلانو وعاد لفريقه الأم صيف 2014 لينهي فيه مشواره عام 2016.

الإسباني خوان كارلوس فاليرون

أحد لاعبي الجيل الذهبي لديبورتيفو لاكورنيا، بدأ مسيرته في لاس بالماس مابين 1994 و1997 ولعب بعدها لفرق مايوركا وأتلتيكو مدريد وديبورتيفو لاكورنيا والذي تألق في صفوفه مدة 13 عاما، قبل أن يعود للاس بالماس في 2013 لينهي فيه مسيرته في 2016.

الأرجنتيني ماكسي رودريغيز

النجم السابق لأتلتيكو مدريد وإسبانيول برشلونة وليفربول، بدأ مسيرته في نيولز أولد بويز ما بين 1999 و2002 وبعدها انطلق لأوروبا ليلعب لـ3 فرق ويعود لفريقه الأم صيف 2012 وما زال يلعب حتى الآن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة