ديفو يتغلب على أحزانه إثر فراق أشهر مشجعي سندرلاند (صور)

ديفو يتغلب على أحزانه إثر فراق أشهر مشجعي سندرلاند (صور)

المصدر: أحمد نبيل - إرم نيوز

يحاول جيرمين ديفو التغلب على حزنه عقب رحيل صديقه الصغير برادلي ليوري، عن طريق مواصلة التدريبات مع فريقه الجديد بورنموث الإنجليزي.

وانضم مهاجم سندرلاند السابق إلى زملائه الجدد في ماربيا، اليوم السبت، بعد تلقيه، أمس الجمعة، نبأ وفاة الطفل ليوري الذي كان يرتبط معه بصداقة وطيدة قبل أن يخسر معركته ضد السرطان.

وارتبط الدولي الإنجليزي السابق بعلاقة صداقة وطيدة مع الطفل البالغ عمره 6 سنوات خلال معاناته من المرض، حينما كان يلعب في سندرلاند النادي الذي يشجعه الطفل الشجاع.

وتطالب جماهير إنجلترا بحصول مهاجم توتنهام هوتسبير السابق على جائزة خاصة، نظرًا لصداقته مع الطفل وارتباطه الوثيق به خلال فترة مرضه.

وذكرت صحيفة ”ميرور“ أن الجماهير دعت هيئة الإذاعة البريطانية (BBC) لمنح ديفو جائزة خاصة بنهاية الموسم تحت مسمى ”شخصية العام الرياضية“.

وبدأت صداقة ديفو وليوري في سبتمبر/أيلول الماضي عندما قاد برادلي الصغير فريق سندرلاند خلال المباراة أمام إيفرتون في الدوري، وتلقى الطفل ترحيبًا كبيرًا من الجماهير خلال الدقيقة الخامسة من المباراة (في إشارة لعمره آنذاك) وغنت جماهير الفريقين ”هناك برادلي ليوري واحد فقط“.

وأجهش ديفو بالبكاء في مؤتمر صحفي الأسبوع الماضي عند سؤاله عن حالة الطفل الصحية، في إشارة إلى قرب وفاته بعد تمكن السرطان منه.

وحضر ليوري مباراة سندرلاند وتشيلسي على ملعب الأول في الدوري الموسم الماضي وسدد ركلة جزاء في مرمى أسمير بيغوفيتش حارس بطل الدوري بمساعدة دييغو كوستا، هداف تشيلسي.

وفي فبراير/شباط الماضي زار ديفو وزملاؤه برادلي في المستشفى وخلد الطفل للنوم قليلًا بين ذراعي مهاجم سندرلاند السابق في مشهد أوجع الملايين.

وفي حديثه عن هذه الزيارة، قال ديفو: ”بمجرد أن رآني في الغرفة قفز وأمسك بي وقال هيا إلى السرير وطلب من والدته إغلاق الأضواء واحتضنني وذهب في نوم عميق“.

وأضاف ديفو: ”يمكنك أن تتخيل شعوري في هذا الوقت.. عيوني تملؤها الدموع، لكن لا يمكنني أن أظهر ذلك أمامه حتى لا يتأثر. شعور جميل أن تكون قادرًا على العطاء وتمنح السعادة لشخص آخر يعاني“.

واستمر ديفو في زيارة الطفل المريض خلال محنته وحضر بصحبة 250 ضيفًا حفل عيد ميلاده السادس في مايو/آيار الماضي.

وفي مارس/آذار الماضي سرق برادلي الأضواء خلال مباراة إنجلترا وليتوانيا في تصفيات كأس العالم، حينما دخل استاد ويمبلي وهو يمسك بيد ديفو قبل المباراة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة