روميلو لوكاكو يستعد لإشعال المنافسة في مانشستر يونايتد

روميلو لوكاكو يستعد لإشعال المنافسة في مانشستر يونايتد

المصدر: رويترز

بدا لفترة طويلة أن ألفارو موراتا مهاجم ريال مدريد هو بديل زلاتان إبراهيموفيتش، لكن يبدو الآن أن روميلو لوكاكو مهاجم إيفرتون هو من سيقود هجوم مانشستر يونايتد المنافس في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم الموسم المقبل.

وأصبح لوكاكو الموسم الماضي رابع لاعب يسجل 80 هدفًا أو أكثر في الدوري الممتاز قبل أن يبلغ 24 عامًا وأحرزها مع وست بروميتش ألبيون وإيفرتون، وكلاهما لا يملك المواهب الموجودة في الفرق الكبيرة.

وافتقر مانشستر يونايتد لذلك خلال السنوات الماضية، وصنع خوان ماتا وهنريك مخيتريان وبول بوغبا 10 أهداف فقط الموسم الماضي.

ولم تساعد خطط المدرب جوزيه مورينيو المتحفظة مانشستر يونايتد على تجاوز ذلك، لكن السبب الأكبر لفشل خط وسط مانشستر يونايتد هو الافتقار للحركة في الهجوم.

وأغلب الأهداف التي سجلها إبراهيموفيتش كانت من صنع زملائه في الهجوم في منطقة الجزاء، ولم يملك المهاجم السويدي السرعة الكافية لاختراق دفاعات المنافسين أو الهروب من الرقابة وهي أمور يتوق لها لاعبو الوسط.

ولم تتغير الأمور كثيرًا عندما كان يحصل واين روني، الذي اقترب من الرحيل بعد توصل مانشستر يونايتد لاتفاق لضم لوكاكو، على فرصة نادرة لقيادة هجوم بطل أوروبا السابق.

لكن ربما تتغير الأوضاع في وجود لوكاكو.

//www.eremnews.com/sports/football/international/england/901544

وقال روس باركلي لاعب إيفرتون لموقع ناديه على الإنترنت في مايو: ”هو يملك الكثير من الإمكانات واللعب خلفه يجعلك تعلم أنك بمجرد أن تبدأ في التحرك سيبدأ هو أيضًا في القيام بتحركات كثيرة جيدة“.

”تحاول العثور عليه ليضع الكرة في الشباك، إنه مهاجم من الرائع اللعب بجانبه“.

ويملك لوكاكو كل ما يحتاجه المهاجم القوي مثل: السرعة والقوة واللعب بالقدمين والتفوق في ألعاب الهواء، لذا فإن المهاجم البلجيكي بمثابة كابوس لأي مدافع.

وهذه القدرات مطلوبة بشدة في استاد أولد ترافورد، وبعيدًا عن إبراهيموفيتش عانى مانشستر يونايتد كثيرًا من إهدار الفرص الموسم الماضي ويمتلك لوكاكو القدرة على تصحيح ذلك.

وتفوّق عليه فقط هاري كين مهاجم توتنهام هوتسبير في الدوري الممتاز الموسم الماضي (29 هدفًا مقابل 25)، بينما جعلته حصيلته من الأهداف على مدار موسمين المهاجم الأكثر فاعلية في تاريخ إيفرتون منذ بوب لاتشفورد في سبعينيات القرن الماضي.

لكن من أجل النجاح في مانشستر يونايتد يجب أن يملك اللاعب عقلية الفوز والرغبة بأن يكون الأفضل، وهي أشياء يبدو أن لوكاكو يمتلكها.

وقال مهاجم بلجيكا خلال مقابلة مؤخرًا مع مجلة ”فور.فور.تو“: ”لا أهتم، سواء منحني المدافع مساحة أو لا، لأنني أتطلع لكي أكون لاعبًا متكاملًا. لذا يجب عليك أن تعلم كيف تلعب ضد أي من الطريقتين“.

وما زالت غير معروفة  قدرة لوكاكو على التأقلم مع طلبات المدرب جوزيه مورينيو والتوقعات الكبيرة من الجماهير في أولد ترافورد، لكن من حيث الموهبة والأرقام والرغبة في النجاح فإنه يملك كل ما يلزم لتحويل مانشستر يونايتد إلى منافس على الألقاب.