سيناريوهات مختلفة لتأمين نهائي الدوري الأوروبي بعد هجوم مانشستر – إرم نيوز‬‎

سيناريوهات مختلفة لتأمين نهائي الدوري الأوروبي بعد هجوم مانشستر

سيناريوهات مختلفة لتأمين نهائي الدوري الأوروبي بعد هجوم مانشستر
Football Soccer - Manchester United visit the Friends Arena ahead of the Europa League Final - Friends Arena, Stockholm, Sweden - 23/5/17 Police officers inside the stadium ahead of the Europa League final Reuters / Phil Noble Livepic

المصدر: ستوكهولم – إرم نيوز

ذكرت شرطة ستوكهولم، اليوم الثلاثاء، أنها تضع في اعتبارها العديد من السيناريوهات فيما يتعلق بنهائي الدوري الأوروبي لكرة القدم، الذي يجمع، غدا الأربعاء، بين مانشستر يونايتد الإنجليزي وأياكس أمستردام الهولندي، في أعقاب حادث الهجوم الإرهابي الذي ضرب مانشستر الليلة الماضية.

وأكد الاتحاد السويدي لكرة القدم الذي يشارك في تنظيم مباراة الغد، أنه يتابع الأحداث في أعقاب الهجوم الذي وقع في مجمع مانشستر أرينا للحفلات وأودى بحياة 22 شخصا، مساء الإثنين، وأنه يعطي الأولوية للمسائل الأمنية.

وقال نيكلاس بوديل، المتحدث باسم الاتحاد السويدي لكرة القدم في تصريحات إذاعية: ”نجري حوارا مستمرا مع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) والشرطة“.

ولدى سؤاله حول هجوم مانشستر أرينا، قال المتحدث باسم شرطة ستوكهولم لارس بايستروم لوكالة الأنباء الألمانية: ”هذه النوعية من الهجمات دائما تكون موضوعة في حساباتنا لمثل تلك الأحداث الهامة“.

وأضاف: ”وضعنا خططنا منذ فترة، في تعاون تام مع الشرطة الأمنية“.

وأكد بايستروم أنه لم يتم ابلاغه عما إذا كان أياكس ومانشستر أعربا عن تخوفهما من خوض المباراة وأنه لا توجد أي إشارة أخرى ”سوى أن المباراة ستقام في موعدها“.

من جانبه، قال إيريك فيدستراند، مدير العمليات في شرطة ستوكهولم الإقليمية، إن شرطة ستوكهولم تأخذ في اعتبارها ”أن شيئا من هذا القبيل قد يحدث“، وذلك لدى سؤاله حول هجوم مانشستر.

وكان فيدستراند يتولى منصبه الحالي في السابع من نيسان/أبريل الماضي خلال عملية الدهس التي وقعت في شارع تجاري وسط ستوكهولم وأسفرت عن مقتل 5 أشخاص.

وذكر فيدستراند: ”الحوادث مثل تلك التي وقعت في ستوكهولم أو مانشستر أصبحت جزءا من الواقع الجديد.. علينا أن نعتاد أن مثل هذه النوعية من الحوادث ستقع في المستقبل في الإقليم المحيط بنا، أو في الجوار وفي السويد“.

وأشار: ”في نفس الوقت لا يمكن أن ندع ذلك يؤثر على حياتنا اليومية، من المهم أن نفضي إلى حياة طبيعية“.

وتم نشر رجال الشرطة في أماكن أخرى من السويد، كجزء من المعايير الاحترازية التي تم تطبيقها.

المسائل الأمنية تتضمن معارك محتملة بين جماهير الفريقين، المشاكل التي قد تحدث نتيجة وجود أعداد كبيرة من الجماهير، وكذلك مخاطر حدوث هجمات إرهابية.

الشرطة حثت الجماهير على منحها قدرا كافيا من الوقت للقيام بأعمال التفتيش قبل الدخول إلى الملعب، وكذلك الحال بالنسبة لأماكن تجمع المشجعين.

وفي بريطانيا، ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي)، أن ضباطا من شرطة مانشستر التقوا مع نظرائهم من شرطة ستوكهولم والشرطة الهولندية لبحث تداعيات هجوم مانشستر.

وأعلن يويفا أنه يعمل عن كثب مع جميع السلطات، مؤكدا أنه لا يوجد أي دلائل ترجح أن تكون أي أنشطة تابعة له في ستوكهولم تتعرض لخطر هجمات محتملة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com