كيف حول أمين يونس فشله في ألمانيا إلى نجاح باهر مع أياكس؟ – إرم نيوز‬‎

كيف حول أمين يونس فشله في ألمانيا إلى نجاح باهر مع أياكس؟

كيف حول أمين يونس فشله في ألمانيا إلى نجاح باهر مع أياكس؟

المصدر: امستردام ـ إرم نيوز

قبل عامين فقط ، لم يحظ أمين يونس بالثقة اللازمة من قبل الطاقم التدريبي لفريق بروسيا مونشنجلادباغ الألماني لكرة القدم والذي رأى أن اللاعب لا يتمتع بالمستوى الكافي للمشاركة ضمن تشكيلة الفريق في المباريات.

والآن، فرض اللاعب نفسه بقوة على الساحة الأوروبية ويوشك على تتويج مسيرته الناجحة في الموسمين الماضي والحالي من خلال الفوز مع فريقه الحالي أياكس الهولندي بلقب الدوري الأوروبي.

ويلتقي أياكس فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي غدا الأربعاء في المباراة النهائية للبطولة على استاد ”فريندز آرينا“ أو ”ملعب الأصدقاء“ بالعاصمة السويدية ستوكهولم.

وفرض يونس نفسه كأحد اللاعبين البارزين والمؤثرين في صفوف أياكس خلال الموسمين الماضي والحالي.

ونال اللاعب المكافأة على هذا حيث يخوض مع الفريق غدا مباراة نهائي الدوري الأوروبي كما استدعي للمرة الأولى غلى صفوف المنتخب الألماني ضمن القائمة التي أعلنها يواخيم لوف المدير الفني للفريق مؤخرا استعدادا لبطولة كأس القارات المقررة في روسيا من 17 حزيران/يونيو إلى الثاني من تموز/يوليو المقبلين.

وبهذا ، سيتوج يونس /23 عاما/ التطور الملموس في مستواه ومسيرته منذ أن ترك مونشنجلادباخ إلى أياكس.

وقال يونس : ”إنها قصة مثيرة. أشعر بالسعادة لأن المدرب يواخيم لوف استدعاني. أشعر بفخر شديد وأتطلع لهذه الفرصة“.

ولكنه يحتاج أولا إلى اجتياز المباراة النهائية للدوري الأوروبي غدا مع فريقه المفعم بالمواهب الشابة ليمنح أياكس اللقب الأوروبي الأول منذ فوز الفريق بلقب دوري الأبطال العام 1995 .

وصرح يونس، إلى مجلة ”كيكر“ الرياضية الألمانية ، قائلا :“ستكون خبرة هائلة. الدوري الأوروبي فرصة فريدة بالنسبة لنا“.

وولد يونس لأم ألمانية وأب لبناني وسافر إلى مونشنجلادباغ وهو في السابعة من عمره ولكنه خاض 28 مباراة فقط مع الفريق منذ 2012 وحتى 2014 ولم تكن أي منهم على مدار التسعين دقيقة للقاء.

وأعير اللاعب إلى كايزر سلاوترن أحد أندية الدرجة الثانية في موسم 2014 / 2015 .

وقال ماكس إيبرل مدير عام نادي بوروسيا مونشنجلادباغ : ”لا يمكنني أن أعد أمين (يونس) بأي شيء“ ثم باعه النادي الألماني إلى أياكس مقابل 5ر2 مليون يورو (8ر2 مليون دولار) في 2015 حيث لم يستطع اللاعب قبلها حجز مكان في التشكيلة الأساسية للفريق الألماني.

ورغم النظرة إلى إمكانيات يونس على أنها محدودة ، كان هناك عاملان ساهما في سطوعه بعد الانتقال لهولندا ؛ أولهما قدرته على انتقاد نفسه ، والثاني هو أنه في الحادية والعشرين من عمره وجد نفسه من أكبر اللاعبين في صفوف هذا الفريق المفعم بالشباب لأياكس الهولندي.

وقال يونس : ”الآن ، يجب أن أتحمل المسؤولية… لم يسبق لي توجيه اللوم لأي أحد آخر. إنني مسؤول عما يحدث. تعلمت الكثير من تلك الأيام وساعدني هذا كثيرا الآن“.

وقال هورست هروبيش المدير الرياضي بالاتحاد الألماني لكرة القدم ، والذي يعتبر الأب الروحي ليونس ، إلى لوف في العام الماضي إن يونس قد يكون اللاعب الذي يبحث عنه لوف للاستفادة من مهاراته في المواجهات الفردية مع لاعبي الفرق المنافسة.

وأوضح هروبيش : ”لدينا هؤلاء اللاعبون. ليس فقط ليروا ساني ؛ هناك أيضا أمين يونس“.

وأسهمت العروض القوية ليونس مع أياكس خاصة في مسابقة الدوري الأوروبي في إقناع لوف بمنحه فرصة للانضمام إلى المنتخب الألماني (مانشافت) .

وقال لوف : ”دخل يونس في حساباتنا لأنه قدم موسمين رائعين مع أياكس على الساحة الأوروبية. مباراتاه أمام شالكه الألماني وليون الفرنسي كانتا رائعتين… يقدم الكثير من الأمور في المباريات وخاصة في المواجهات الفردية مع لاعبي الفرق المنافسة. إنها مهارة لا يمتلكها الكثير من اللاعبين. الفرصة سانحة أمام أمين الآن لإثبات جدارته باللعب للمانشافت“.

كما لفت الأداء القوي ليونس أنظار عدد من أندية الدوري الألماني (بوندسليجا) حيث تردد أن كلا من لايبزج وبوروسيا دورتموند يرغب في التعاقد معه ولكن ترك أياكس والعودة للعب في ألمانيا ليس ضمن أولويات يونس في الوقت الحالي.

وقال يونس : ”إذا كنت على ما يرام ، ليس بالضرورة أن ترحل“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com