رياضة

برافو يتورط مع حسناوات في واقعة عنصرية
تاريخ النشر: 17 مايو 2017 11:28 GMT
تاريخ التحديث: 17 مايو 2017 11:28 GMT

برافو يتورط مع حسناوات في واقعة عنصرية

حارس مانشستر سيتي دافع عن مواطنته السمراء ضد هجمات عنصرية طالتها خلال مشاركتها في برنامج تلفزيوني.

+A -A
المصدر: أحمد نبيل - إرم نيوز

انتشرت في الأيام القليلة الماضية في قارة أمريكا الجنوبية قصة عنصرية جمعت كلاوديو برافو، حارس مرمى مانشستر يونايتد وقائد منتخب تشيلي، وعدد من الفتيات الجميلات يشاركن في مسابقة لتلفزيون الواقع.

النساء المشاركات في الواقعة عن عارضة أزياء من تشيلي تدعى دومينيك لاتيمور والممثلتان البيروفيتان إنجي جيباغا وأوريانا مارزولي، وجميعهم أبطال في مسلسل تلفزيوني شعبي عن تلفزيون الواقع يسمى ”جزيرة إغراء“.

وقد اشتكت عارضة الأزياء السمراء دومينيك لاتيمور منذ فترة طويلة من أنها تعرضت لإهانات عنصرية من النساء الأخريات خلال العرض.

وتزعم أن باقي المتسابقات يطلقن عليها لقب ”قردة“، وقد كشفت عن الواقعة من خلال حساباتها في مواقع التواصل الاجتماعي وشنت هجومًا على الفتيات الآخريات دون أن تكشف عنهن قائلة عبر حسابها الرسمي ردًا على إنجي جيباغا التي وصفتها ”بالقردة ذات الشعر“: ”يبدأ التعليم في المنزل.. الآباء والأمهات يجب عليهم تثقيف أطفالهم وحثهم على تعلم قيم المساواة بين البشر“.

بيان دومينيك أثار مواطنها كلاوديو برافو، حيث علّق عليها عبر حسابه على إنستغرام أيضًا، قائلا ”ذكية“، كما أشاد بها لبث قصتها ومساعدتها في تعليم الآخرين عدم التصرف بعنصرية وقيم المساواة بين البشر.

ويعاني برافو من مشاكل في موسمه الأول في مانشستر سيتي، حيث غاب كثيرًا عن المباريات ودفع مدربه الإسباني بيب غوارديولا بالحارس الثاني ويلي كابييرو.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك