مورينيو ”يشتمّ“ ساعته حتى تنتهي مباراة سيلتافيغو (صور)

مورينيو ”يشتمّ“ ساعته حتى تنتهي مباراة سيلتافيغو (صور)

المصدر: أحمد نبيل- إرم نيوز

ظهر البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لمانشستر يونايتد الإنجليزي عصبيًا ومتوترًا للغاية خلال الدقائق الأخيرة من مباراة فريقه أمام سيلتا فيغو الإسباني في إياب قبل نهائي الدوري الأوروبي مساء الخميس.

وخلال الوقت المحتسب بدل الضائع الذي احتسبه الحكم وكانت النتيجة تشير لتعادل الفريقين واحتياج الضيوف لهدف آخر للتأهل إلى النهائي بدا مورينيو يتصرف بغرابة شديدة.

ونجا مانشستر يونايتد من نهاية محفوفة بالمخاطر شهدت مشاجرة أدت إلى طرد لاعب من كل فريق وتعادل 1-1 على أرضه مع سيلتا فيغو ليتأهل إلى نهائي الدوري الأوروبي لمواجهة أياكس امستردام الهولندي.

واستفاد فريق المدرب جوزيه مورينيو من الفوز بهدف خارج الأرض الأسبوع الماضي ليتفوق 2-1 في مجموع المباراتين وسيواجه في النهائي في ستوكهولم يوم 24 مايو/ أيار أياكس أمستردام الذي خسر 3-1 أمام أولمبيك ليون اليوم لكنه تفوق 5-4 في مجموع المباراتين في الدور قبل النهائي.

واعتقد مورينيو أن فريقه أنهى المباراة وضمن التأهل بعد هدف مروان فيلايني بضربة رأس بعد 17 دقيقة من البداية لكنه تراجع في الشوط الثاني ليدرك الضيوف التعادل قبل خمس دقائق من النهاية، وهو ما كان يعني أن الفريق الإسباني بحاجة إلى هدف واحد للتأهل بفضل قاعدة فارق الأهداف خارج الأرض.

وأثناء ذلك رصدت الكاميرات المدرب البرتغالي وهو ينظر إلى ساعته باستمرار قبل أن يشتمَّها أو ربما يقبّلها حتى تسير بسرعة وكاد أن يودع يونايتد البطولة من الفرصة الأخيرة التي أهدرها السويدي يون غيديتي على بعُد خطوات من مرمى سيرجيو روميرو حارس يونايتد.

وتكرر هذا الموقف مع يواكيم لوف المدير الفني لمنتخب ألمانيا لكنه كان يشتمُّ بعض أجزاء من جسده ورصدته الكاميرات أيضًا لكنه اعتذر فيما بعد.

وقال مورينيو عقب نهاية المباراة: “ كنت متوقعًا ذلك منذ المباراة الأولى، لأن الوضع كان يشبه مباراة أندرلخت“.

”عندما تكون الفريق الأفضل بصورة كبيرة في مباراة الذهاب، فإنه يتوجب عليك أن تحسم كل شيء في مباراة الذهاب.

”ولكننا لم نفعل حيث فشلنا في الحسم، ولم نحرز أهدافًا بعد الفرص التي سنحت لنا، وبعد ذلك تلعب مباراة مفتوحة على ملعبك، كان الضغط فيها مفروضًا على فريقي بينما هم لم يكن لديهم أية ضغوط أو مسؤولية حيث صعَّبوا علينا المباراة بصورة كبيرة“.

واعترف مورينيو أن العديد من الظروف لا تصب في مصلحة فريقه عندما يتنافس مع أياكس الهولندي على لقب الدوري الأوروبي لكرة القدم في نهائي البطولة المقرر في 24 أيار/مايو الجاري.

وأوضح مورينيو أن حالات الإصابات وعقوبات الإيقاف وكذلك جدول المباريات المزدحم ، أمور تصعّب من مهمة لاعبيه بشكل كبير في النهائي الأوروبي أمام أياكس.

وقال مورينيو خلال تصريحات لموقع ”مانشستر يونايتد“: ”سيكون لديهم (أياكس) 12 يومًا للاستعداد للمباراة النهائية ، بينما أمامنا نحن ثلاث مباريات في الدوري الإنجليزي الممتاز سنخوضها بـ15 أو 16 لاعبًا ، وذلك في نهاية موسم مزدحم شهد الكثير من المباريات.“

وأضاف:“لعبنا العديد من المباريات لأننا وصلنا إلى نهائيين وكذلك دور الستة عشر بكأس الاتحاد الإنجليزي.. ولكن لنحاول إعداد الفريق لـ (النهائي الأوروبي) بأفضل صورة ممكنة.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com