لماذا يجب على تشيلسي بيع هازارد لريال مدريد؟

لماذا يجب على تشيلسي بيع هازارد لريال مدريد؟

المصدر: إرم نيوز ـ أحمد صوفان

يعتبر إيدين هازارد، جناح تشيلسي أحد أفضل اللاعبين في العالم الهدف الأول لنادي ريال مدريد على قائمة التعاقدات الصيف المقبل حيث أشارت أحدث التقارير إلى نية الفريق الملكي تقديم مبلغ يقارب 100 مليون جنيه أسترليني، للظفر بخدمات البلجيكي الدولي الذي يعتبر الرقم 1 في تشيلسي من حيث التأثير على الفريق والنفوذ بين اللاعبين.

وفي محاولة من تشيلسي للحفاظ على جوهرته، أعلن عزمه تقديم عرض جديد للرائع ايدين هازارد، يتضمن راتبًا أسبوعيًا يساوي 300 ألف جنيه استرليني، والأمر الأكيد أن البلوز لن يتخلوا عن عرّابهم بسهولة لصالح اللوس ميرينغيس.

لكن إذا نظرنا للأمور بمنظور منطقي، هل يجب على النادي اللندني بيع نجمه للعملاق الإسباني، ولماذا؟

 تشيلسي يستطيع بناء فريق أفضل من النسخة الحالية في حال قبول العرض المدريدي، فالمنظومة تستطيع العمل بمعزل عن البلجيكي الدولي فنحن لا نتحدث عن ليو ميسي، من جهةٍ أخرى سيبلغ مجموع الأموال القادمة من بيع أوسكار 52 مليون باوند وهازارد 100 مليون باوند وعائدات النقل المتلفزز 150 مليون باوند، فيكون المجموع 300 مليون باوند تستطيع شراء أنطوان غريزمان وأليكسيس سانشيز وغيرهما من النجوم، بما يُمكِّن تشيلسي من المنافسة على جميع البطولات المحلية والقارية لخمس سنوات قادمة على الأقل.

سعر ايدين هازارد لن يصل 100 مليون باوند مرةً أخرى في حال عدم بيعه الآن

هازارد في عمر الـ 26، يرى محللون أنها الفترة المناسبة لكي يبيع تشيلسي نجمه، ففي حال قرر البلوز عدم البيع والاستفادة منه حتى سن الـ 29 على سبيل المثال، فإن قيمته السوقية حتماً ستنخفض إلى حدود الـ 30 مليون باوند، وفي حال بيعه بهذه القيمة فسيكون من الصعب تعويضه بلاعب يمتلك نفس الإمكانيات بهكذا مبلغ، لذلك على إدارة تشيلسي أن تدرك أنّها أمام فرصة تاريخيّة، لتحقيق أكبر قدر استفادة ممكن من انتقال اللاعب الى العاصمة الاسبانية إذا تم بيعه الآن.

مطاردة ريــــــــــال مدريد للاعب لن تتوقف

هناك حقيقة لا يمكن تجاهلها، وإدارة النادي الأزرق تدرك تمام الإدراك أن اللاعب من أشد المعجبين بريال مدريد، و تدرك أيضاً أن حامل لقب دوري الأبطال يسعى وراء توقيع اللاعب، ومن الوارد أن يقوم بضغط إعلامي مشابه لحالتي كريستيانو رونالدو عندما كان في مانشستر يونايتد و غاريث بيل عندما كان في توتنهام هوتسبر، اللذين انتقلا في النهاية للالتحاق بصفوف ريال مدريد، و لن يكون ايدين هازارد استثناء في هذه الحالة.

لايوجد ضمانات لثبات مستوى ايدين هازارد

لا يمكن لأحد أن يشكك بقدرات ايدين هازارد الممتازة، لكن هناك شكوك حول ثبات اللاعب على الفورمة الجيدة في حال افتقاره للتركيز الذهني الكامل، قبل موسمين بالضبط كان اللاعب يمر بأوقات رائعة واستطاع تحقيق لقب الدوري الممتاز مع البلوز، كما حصل على جائزة أفضل لاعب في المسابقة المحلية، عندها بالتحديد بدأ ريــــــال مدريد مسيرة الاهتمام باللاعب، لكن اللاعب فضّل البقاء، في لندن في الموسم التالي انخفض مستواه بشكل مخيف، الأمر الذي أدى إلى انخفاض اهتمام الكبير الإسباني بالتوقيع معه، ثم عادت الشائعات إلى الواجهة بقوة مرة أخرى هذا الموسم مع عودة اللاعب الى مستوياته الجيدة، لكن الأكيد أن هذا التذبذب -إن حصل كما الموسم الماضي-  لن يعجب رومان ابراموفيتش مالك النادي، الذي قد يجد نفسه مضطراً لبيع اللاعب في النهاية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com