خطة كونتي الذكية تسير على نحو مثالي مع تشيلسي

خطة كونتي الذكية تسير على نحو مثالي مع تشيلسي
Britain Soccer Football - Tottenham Hotspur v Chelsea - FA Cup Semi Final - Wembley Stadium - 22/4/17 Chelsea manager Antonio Conte celebrates at the end of the match Action Images via Reuters / John Sibley Livepic EDITORIAL USE ONLY. No use with unauthorized audio, video, data, fixture lists, club/league logos or "live" services. Online in-match use limited to 45 images, no video emulation. No use in betting, games or single club/league/player publications. Please contact your account representative for further details.

المصدر: لندن - إرم نيوز

بدا أن أنطونيو كونتي، مدرب تشيلسي، أعطى زمام المبادرة لماوريسيو بوكيتينو، مدرب توتنهام هوتسبير، بقراره الإبقاء على إيدن هازارد ودييغو كوستا على مقاعد البدلاء في مباراتهما بالدور قبل النهائي لكأس الاتحاد الإنجليزي، السبت.

لكن بنهاية المباراة، مع احتفال تشيلسي بالفوز 4-2 باستاد ويمبلي، بدا المدرب الإيطالي عبقريا.

وكان هذا أحد الأيام التي يحالفه فيها التوفيق في كل قراراته والطريقة التي تحقق بها الفوز يمكنها بالتأكيد قيادة تشيلسي لثنائية الدوري الممتاز وكأس الاتحاد الإنجليزي.

وكان البرازيلي المتحرك ويليان، الذي لم يكن يشارك بصورة كبيرة هذا الموسم لكنه لعب أساسيا بديلا للبلجيكي الخطير هازارد، من وضع تشيلسي في المقدمة مرتين أولا من ركلة حرة مبكرة سددها ببراعة ثم من ركلة جزاء قبل أن يتعادل توتنهام مرتين بفضل هدفي هاري كين وديلي آلي.

وبعد مرور ساعة على بداية المباراة ومع سيطرة توتنهام، المنافس الوحيد لتشيلسي على لقب الدوري، على مجرياتها أشرك كونتي الثنائي هازارد وكوستا على حساب ويليان وميتشي باتشواي.

وبعد 15 دقيقة من نزوله سجل هازارد هدفا بتسديدة قوية مستغلا ركلة ركنية نفذها البديل الآخر سيسك فابريغاس محرزا هدفه الـ 15 هذا الموسم.

وحسم هدف نيمانيا ماتيتش بتسديدة صاروخية المواجهة لكن ذكاء كونتي في استخدام تشكيلته، كما اعتاد في أول مواسمه مع الفريق اللندني، كان حاسما في المواجهة.

* خطة ذكية

وبعد المباراة شرح خطته الذكية، قائلا إن تفكيره كان منصبا على المواجهة المهمة ضد ساوثامبتون في الدوري، يوم الثلاثاء المقبل.

وأبلغ المدرب الايطالي الصحفيين: ”كنا نعرف أننا سنخوض ثلاث مباريات صعبة.. إحداها في الدور قبل النهائي وكانت على رأس أولوياتنا ويوم الثلاثاء سنواجه فريقا لم يخض مباراة منذ عشرة أيام“.

وأضاف: ”كان علي اتخاذ قرار جريء وتحمل المسؤولية.. لم يكن البدء دون لاعبين مهمين مثل دييغو وإيدن أمرا سهلا لكنك تتحمل المسؤولية“.

وتابع: ”طلبت من اللاعبين البقاء في المباراة وكلما مر الوقت كان ذلك في صالحنا.. في آخر 30 دقيقة قررت إشراك إيدن ودييغو وبعدهما سيسك وهو لاعب مهم للغاية بالنسبة لنا، أنا سعيد لويليان، أنا سعيد لأنني أشركت كل اللاعبين ليشعر كل لاعب بأنه جزء من المشروع“.

وبعد أن فاز توتنهام بسبع مباريات متتالية في الدوري ليقلص الفارق مع تشيلسي لأربع نقاط، قال كونتي إن التغلب عليه طريقة رائعة لبدء فترة مهمة لفريقه الذي سيواجه ايفرتون أيضا، يوم الأحد المقبل.

وقال كونتي الذي سيلتقي فريقه مع آرسنال أو مانشستر سيتي في النهائي: ”من المهم بالنسبة لنا الفوز على فريق ينافسنا على اللقب ويجب علينا استغلال هذه الدفعة فيما بعد“.

وأضاف: ”إنها فترة حاسمة، توتنهام لديه الأفضلية لأننا سنلعب بعد يومين ونصف اليوم ولديه يوم راحة إضافي قبل مواجهة كريستال بالاس الذي سيلعب غدا“.

وتابع: ”أحيانا يكون من الصعب فهم طبيعة جدول المباريات لكن يجب علينا أن نتقبل الوضع“.

وأردف: ”يجب أن نحافظ على تركيزنا وهناك يومان الآن للتعافي لأننا سنخوض مباراة صعبة للغاية ونعرف أن توتنهام يريد القتال على اللقب حتى النهاية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة