مورينيو يجيب.. متى قد يقتله الإنجليز؟

مورينيو يجيب.. متى قد يقتله الإنجليز؟

المصدر: لندن - إرم نيوز

يستطيع نادي تشيلسي الاقتراب خطوة نحو التتويج بلقب الدوري الإنجليزي لكرة القدم، عندما يحل ضيفًا على مانشستر يونايتد بعد غدٍ الأحد، وتحقيق الفوز الثالث له على مدربه السابق جوزيه مورينيو.

ويتصدر تشيلسي جدول الترتيب برصيد 75 بفارق سبع نقاط أمام أقرب ملاحقيه فريق توتنهام هوتسبير مع تبقي سبع مباريات على نهاية البطولة، ويلتقي الفريق مع مانشستر يونايتد، الذي يقوده مورينيو، في ثالث مواجهة بينهما هذا الموسم.

وكان الفريق اللندني قد فاز بمباراتيه أمام مانشستر يونايتد هذا الموسم، وحث الإيطالي أنطونيو كونتي، مدرب تشيلسي، فريقه على البقاء في كامل تركيزه تحت الضغط الإضافي الملقى عليهم بسبب مواجهتهم بمدربهم السابق.

وقال كونتي ”الشيء المهم سيكون في الملعب، بالنسبة لنا، من المهم دائمًا التحكم في مشاعرنا لأننا نلعب ونقاتل من أجل الفوز باللقب“.

وأضاف: “ من المهم حاليًا أن نحاول في كل مباراة حصد النقاط الثلاث، من بينهم مباراتنا في أولد ترافورد (معقل يونايتد)“.

وأكد كونتي: “ نعلم أن هذه المباراة ستكون صعبة للغاية، ولكننا في مستوى جيد واللاعبون لديهم ثقة كبيرة“.

ويخوض مانشستر يونايتد سباقًا خاصًا بهم، ولكن ليس للحصول على اللقب.

ويحتل مانشستر يونايتد حاليًا المركز الخامس، بفارق ثلاث نقاط خلف مانشستر سيتي، الذي يحتل المركز الرابع المؤهل للعب في دوري أبطال أوروبا.

ويخوض يونايتد مباراة الأحد، عقب تعادله 1 / 1 مع ضيفه اندرلخت البلجيكي في ذهاب دور الثمانية ببطولة الدوري الأوروبي (يوروبا ليج) أمس الخميس.

ورغم أن الفوز بالمسابقة القارية يحجز مقعدًا لمانشستر يونايتد في دوري الأبطال الموسم المقبل، فإن مورينيو لن يلعب بالصف الثاني أمام تشيلسي.

وقال مورينيو: “ عندما تكون الفرصة متاحة، حسابيًا، لإنهاء الدوري في المراكز الأربعة الأولى ، أعتقد أنكم ستقتلونني إذا لعبت أمام تشيلسي بالصف الثاني“.

وأضاف: ”بلد كرة القدم ستقتلني، لا يوجد سبب يمنعنا من المحاولة طالما أن الفرصة قائمة حسابيا“.

وتابع: “ إذا انتهت فرصنا في احتلال أحد المراكز الأربعة الأولى في الموسم في لحظة ما في الموسم وما زلنا نلعب في الدوري الأوروبي فلا يمكن لأي شخص انتقادي“.

ويمكن لتوتنهام أن يزيد الضغط على تشيلسي عندما يواجه بورنموث غدًا السبت.

ست انتصارات متتالية جعلت توتنهام يحتل المركز الثاني بجدارة وحافظت على الفارق بينه وبين تشيلسي.

وحقق توتنهام 11 انتصارًا متتاليًا على أرضه في الدوري ويعتقد ديلي آلي لاعب الفريق أن ملعب (وايت هارت لين) أصبح مثل الحصن.

وقال اللاعب الإنجليزي الدولي: ”بدأت الفرق تهاب المجيء إلى هنا، نقدم مستوى استثنائيًا هنا“.

وأضاف: ”نستمتع كلنا بما نفعله هنا وهذا يبدو مهمًا“.

ويواصل ليفربول، صاحب المركز الثالث، الدفع نحو الوصول لدوري الأبطال عندما يواجه ويست بروميتش، فيما يحل مانشستر سيتي، صاحب المركز الرابع، ضيفًا على ساوثهامبتون.

ويحاول آرسنال إنقاذ السفينة الغارقة أمام ميدلسبره يوم الاثنين.

وخسر الفريق الملقب بـ(المدفعجية) خمس مباريات من أصل ثمانية، وأربعة على التوالي خارج أرضه، ليتراجع بفارق سبع نقاط عن المراكز الأربع الأولى، ليضيف المزيد من الضغوط على مدربه الفرنسي آرسين فينغر.

وقال فينغر للموقع الرسمي للنادي على الإنترنت: ”من المهم أن نبقى معًا، حتى إذا كانت الجماهير حزينة – يمكنني تفهم هذا“.

وأضاف: ”ولكن يجب أن نبقى معا، ما زلنا في مركز يمكننا من خلاله الوصول إلى المراكز الأربعة الأولى، ويجب ألا نكون سلبيين“.

ويستضيف كريستال بالاس نظيره ليستر سيتي، فيما يستضيف إيفرتون نظيره بيرنلي، ويحلُّ هال سيتي ضيفا على ستوك سيتي، ويلعب ويستهام مع سندرلاند وواتفورد مع سوانسي سيتي في بقية مباريات هذه المرحلة.