إبراهيموفيتش: أنا أسد ولا يجوز مقارنتي بأي بشر – إرم نيوز‬‎

إبراهيموفيتش: أنا أسد ولا يجوز مقارنتي بأي بشر

إبراهيموفيتش: أنا أسد ولا يجوز مقارنتي بأي بشر
Britain Football Soccer - Manchester United v Everton - Premier League - Old Trafford - 4/4/17 Manchester United's Zlatan Ibrahimovic Action Images via Reuters / Jason Cairnduff Livepic EDITORIAL USE ONLY. No use with unauthorized audio, video, data, fixture lists, club/league logos or "live" services. Online in-match use limited to 45 images, no video emulation. No use in betting, games or single club/league/player publications. Please contact your account representative for further details.

المصدر: لندن - إرم نيوز

في مقابلة تلفزيونية قبل مباراة مانشستر يونايتد مع إيفرتون في ”أولد ترافورد“، أمس الثلاثاء، تعرض السويدي زلاتان إبراهيموفيتش لسؤال ما إذا كان هو أفضل مهاجم في الدوري الإنجليزي الممتاز.

وابتسم إبراهيموفيتش لمحطة ”بي.تي سبورت“ بطريقته الخاصة، وأشار إلى أنه من المضحك التفكير في وجود أي مهاجم أفضل منه وقال: ”الأسود لا تقارن بالبشر“.

وبعد ذلك أثبت اللاعب وجهة نظره واستعاد التألق الذي كان عليه قبل التعرض للإيقاف ثلاث مباريات وسجل هدفا في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع لينقذ يونايتد مجددا ويقوده للتعادل 1-1.

وزأر إبراهيموفيتش عقب تسجيل الهدف من ركلة جزاء بعدما أبقى يونايتد في المركز الخامس وسباق دخول المربع الذهبي المؤهل لدوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل.

كما أن إبراهيموفيتش سجل هدفا، اعتبره كثيرون وعلى رأسهم مدربه جوزيه مورينيو رائعا، لكنه ألغي بداعي التسلل، والمقصود أن هذا اللاعب نجح مجددا في الظهور كأسد وسط القطط.

وهذا الهدف 27 لإبراهيموفيتش في كل المسابقات هذا الموسم ومنها 16 هدفا بالدوري.. وهو ما يجعل من الصعب تخيل موسم مورينيو ويونايتد دون وجود هذا المهاجم الخطير.

والشيء المقلق ليونايتد أن اللاعب السويدي نفسه قد يكون بدأ التفكير في تواضع أداء من حوله وسط تردد بشأن رغبته في تمديد التعاقد مع الفريق للبقاء في الموسم المقبل.

وذكرت تقارير بالفعل أن إبراهيموفيتش اتخذ قراره بالانتقال إلى لوس أنغليس غالاكسي في دوري المحترفين الأمريكي.

وردا على سؤال في المقابلة ذاتها عن وجود ما يكفي من الأسود في تشكيلة يونايتد، فإن إبراهيموفيتش لم يرد بشكل يوحي بدعم زملائه وقال: ”جدول الدوري لا يكذب.. الفريق يوجد في هذا المكان لأن هذا ما حدث“.

وألمح إبراهيموفيتش إلى أنه لا يتذكر آخر مرة احتل فيها المركز الثاني مع ناديه لأنه قد مرت فترة طويلة على حدوث ذلك عندما كان يلعب مع ميلانو وهو ما يعكس أن اللاعب اعتاد على إحراز الألقاب فقط.

وبعد هذا التعادل تقلصت فرص يونايتد في الوجود بالمربع الذهبي، إذ يتأخر بأربع نقاط عن جاره مانشستر سيتي صاحب المركز الرابع.

وربما يكون الطريق الأكثر سهولة ليونايتد من أجل الوصول لدوري أبطال أوروبا يتمثل في إحراز لقب الدوري الأوروبي هذا الموسم.

وقال مورينيو: ”سيكون الأمر صعبا جدا.. أود القول إنه يمكن الوجود بالمربع الذهبي من الناحية النظرية لكن هذا يعتمد على منافسينا.. هل يمكن لتشيلسي أن يساعدنا (أمام مانشستر سيتي اليوم)؟ نتمنى ذلك“.

وأضاف: ”من الرائع خوض سلسلة من المباريات دون هزيمة (20 مباراة في الدوري) لكننا تعادلنا كثيرا جدا على أرضنا (تسع مرات في الدوري) ولهذا السبب نحن في هذا المركز، لا نسجل الأهداف الكافية ولا نقتل المنافسين“.

وتابع: ”لو كنا نعتقد أن طريقنا يحتاج للتركيز على باب الدوري الأوروبي فيجب أن نفعل ذلك“.

لكن مورينيو يدرك أن هناك أسدا لن يدعه يتعثر، وقال المدرب البرتغالي بإعجاب: ”في موقف يتسم بالضغط الشديد في الدقيقة 93 عند الحصول على ركلة جزاء أراد زلاتان أن يتحمل المسؤولية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com