فينغر يضع المزيد من الضغط على نفسه بقرار سانشيز

فينغر يضع المزيد من الضغط على نفسه بقرار سانشيز
Britain Soccer Football - Liverpool v Arsenal - Premier League - Anfield - 4/3/17 Arsenal manager Arsene Wenger looks dejected Action Images via Reuters / Lee Smith Livepic EDITORIAL USE ONLY. No use with unauthorized audio, video, data, fixture lists, club/league logos or "live" services. Online in-match use limited to 45 images, no video emulation. No use in betting, games or single club/league/player publications. Please contact your account representative for further details.

المصدر: لندن - إرم نيوز

اعتبر آرسين فينغر أن الإبقاء على هدافه أليكسيس سانشيز على مقاعد البدلاء كان قرارا ”محل نقاش“، لكنه بدا أنه جاء بنتائج عكسية على مدرب آرسنال الذي خسر فريقه 3-1 في ليفربول، أمس السبت.

وأثار غياب سانشيز والمتألق أخيرا ثيو والكوت عن التشكيلة الأساسية دهشة كبيرة في مواجهة مهمة في معركة التأهل لدوري أبطال أوروبا.

وقال فينغر، إنه شعر بأن القوة البدنية التي يتمتع بها داني ويلبيك وأوليفييه جيرو، اللذان شاركا في التشكيلة الأساسية، ستكون مهمة نظرا لأن آرسنال يحتاج ”للقتال في ألعاب الهواء أيضا“.

لكن عندما بدا فريقه بلا أنياب وتفوق عليه ليفربول تماما ليتأخر بهدفين في أول 45 دقيقة لم يكن أمام فينغر أي بديل سوى الاستعانة باللاعب التشيلي مع بداية الشوط الثاني.

وبالطبع ساعد اللاعب، الذي سجل 17 هدفا في الدوري هذا الموسم، في تغيير مجريات المباراة، وهو ما جعل غيابه عن الشوط الأول أكثر إثارة للدهشة.. لكن اشتراكه بدا أنه جاء بعد فوات الأوان.

ولم يصنع سانشيز الهدف الذي سجله ويلبيك فحسب بل ساعد في تنشيط جيرو غير المحظوظ الذي سدد برأسه في العارضة في الشوط الثاني.

وعند سؤاله في محطة ”بي.تي سبورت التلفزيونية“، ما إذا كان شعر بأن قرار استبعاد سانشيز من التشكيلة الأساسية جاء بنتيجة عكسية؟ قال فينغر: ”نعم، لكني أشعر -أيضا- بأن المهاجمين عانوا من أننا لم نهيمن على وسط الملعب“.

وأضاف: ”إنه دائما أمر محل نقاش.. في الشوط الثاني كانت الأمور أسهل بكثير“.

وتابع: ”مني مرمانا بأهداف سهلة ولا تتوقع ذلك في مباراة بهذا الحجم، عدنا في الشوط الثاني.. وكان رد فعلنا جيدا، لكننا لم نقدم مستوانا المعهود في الشوط الأول“.

وستزيد الهزيمة من تساؤلات المنتقدين حول قرارات فينغر مع بداية أسبوع مهم آخر لآرسنال، إذ من المنتظر أن يحسم بايرن ميونخ مواجهتهما في دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا بعد تفوقه 5-1 في الذهاب.

وبعد تراجع آرسنال للمركز الخامس وتقدم ليفربول عليه الآن إلى المركز الثالث تبدو آمال فينغر، البالغ 67 عاما، في قيادة فريقه للعب لموسم آخر في دوري الأبطال محل شك بشكل متزايد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com