مدربو الدوري الإنجليزي يتعاطفون مع رانييري

مدربو الدوري الإنجليزي يتعاطفون مع رانييري
Britain Football Soccer - Manchester United v Leicester City - Premier League - Old Trafford - 24/9/16 Leicester City manager Claudio Ranieri looks dejected Action Images via Reuters / Carl Recine Livepic EDITORIAL USE ONLY. No use with unauthorized audio, video, data, fixture lists, club/league logos or "live" services. Online in-match use limited to 45 images, no video emulation. No use in betting, games or single club/league/player publications. Please contact your account representative for further details.

المصدر: لندن - إرم نيوز

أبدى مدربو الفرق الإنجليزية الكبرى شعورهم بالإحباط اليوم الجمعة عقب إقالة الإيطالي كلاوديو رانييري من تدريب فريق ليستر سيتي حامل لقب بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز (بريميرليغ).

وأُقيل رانييري من منصبه بعد 9 أشهر فقط من قيادته ليستر للتتويج بلقب الدوري الموسم الماضي، وذلك للمرة الأولى في تاريخ النادي الذي يبلغ 133 عامًا.

وقال البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي، الذي أُقيل من تدريب فريق تشيلسي الموسم الماضي بعدما قاده للحصول على لقب الدوري في الموسم السابق، إنه يجب على إدارة ليستر سيتي وضع اسم كلاوديو رانييري على الملعب الرئيسي للنادي.

وصرح مورينيو خلال مؤتمر صحفي عُقد اليوم الجمعة ”لقد كان أجمل شيء في الدوري الإنجليزي الممتاز، وأحد أجمل الأمور في تاريخ كرة القدم“.

وأوضح مورينيو ”من الصعب القبول بذلك، من المهم أن ندرك كيفية إدارة كرة القدم، ونحن بحاجة للرد“.

وتابع ”لقد دفع ثمن نجاحه، ربما الموسم بدأ بأنانية نمطية من الآخرين، الناس تفكر في عقود جديدة، الرحيل، والحصول على المزيد من الأموال“

أضاف المدرب البرتغالي ”بعض المبادئ تمضي بعيدًا بعض الشيء. لقد كانت لي تجربة مماثلة (في تشيلسي)“.

في المقابل، شدد يورغن كلوب مدرب فريق ليفربول الإنجليزي على أنه من الوارد حدوث أي شيء، مشيرًا إلى أنه لم يشعر بالمفاجأة عقب قرار إدارة ليستر سيتي بالاستغناء عن خدمات رانييري.

وتساءل كلوب ”هل أشعر بالدهشة من حدوث مثل تلك الأمور؟“ قبل أن يرد سريعًا قائلًا: ”لا، ليس فقط في كرة القدم“.

أضاف المدرب الألماني ”لقد كانت هناك بعض القرارات الغريبة في العام الماضي والحالي – بريكست، وترامب، ورانييري“.

من جانبه، وصف الإيطالي أنطونيو كونتي مدرب تشيلسي مواطنه رانييري بالصديق الحميم، مضيفًا أنه ”رجل جيد حقًا“ على المستويين الشخصي والمهني.

أشار كونتي ”لقد حقق حلمه بالفوز باللقب، إنني أشعر بالإحباط باعتباره صديقًا ومدربًا“.

وألمحت تقارير إخبارية إلى أن لاعبي ليستر سيتي لعبوا دورًا فعالًا في إقالة رانييري، وهو ما ترك شعورًا بالمرارة لدى كونتي.

وأكد مدرب تشيلسي ”إنها قلة احترام. إذا حدث ذلك بالفعل، فهذا يعكس مدى ضعف النادي وافتقاده للقيادة الحكيمة، ليس من الصواب أن يتحكم اللاعبون في مصير أي مدرب“.

وصرح ستيف بروس، الذي يتولى حاليًا تدريب فريق أستون فيلا، الذي ينافس حاليًا بدوري الدرجة الأولى (تشامبيون شيب)، بأن العالم أصابه الجنون.

وقال بروس ”إنني مندهش للغاية مثل أي فرد آخر، وأسأل نفسي كيف يتم إقالة مدير فني حقق أفضل إنجاز في كرة القدم العام الماضي بتلك الطريقة“.

وأردف مدرب أستون فيلا ”إن المصابين بالهوس هم الذين يديرون مقاليد الأمور الآن، إننا نعمل في عالم يتسم بالقسوة والوحشية هذه الأيام، إن الفترة الزمنية لأي مدرب في منصبه أصبحت لا تزيد على عام حاليًا، إنه أمر محير وبمثابة خطأ أخلاقي“.