المشجعون الجدد يقودون ملاعب إنجلترا ببراعة – إرم نيوز‬‎

المشجعون الجدد يقودون ملاعب إنجلترا ببراعة

المشجعون الجدد يقودون ملاعب إنجلترا ببراعة

المصدر: لندن - إرم نيوز

وضع ظهور ”جيل جديد“ من المشجعين كرة القدم الإنجليزية على طريق موسم قياسي.

وفي كل الدرجات الأربع للكرة الإنجليزية تخطى متوسط الحضور الجماهيري 15 ألف مشجع لأول مرة في أكثر من 50 عامًا.

وكانت الزيادة الأكبر في دوري الدرجة الثانية حيث كانت الجماهير في أعلى مستوى لها منذ 1954 وهو ما يعود جزئيًا إلى وجود العديد من الأندية ”الكبيرة“ في هذه الدرجة هذا الموسم.

ويقول مسؤولون في الأندية إن عاملا آخر هو عدد الأطفال المرتبطين بأنديتهم المحلية بدلا من تشجيع ناد كبير في الدوري الإنجليزي الممتاز.

وغدًا السبت يلتقي بطلان سابقان لأوروبا وهما نوتنجهام فورست وأستون فيلا في مباراة بدوري الدرجة الثانية، وعندما تقابلا في سبتمبر أيلول كانت أول مباراة على الإطلاق بين بطلين سابقين لأوروبا من البلد نفسه خارج دوري الأضواء.

ومن بين 24 ناديا في الدرجة الثانية هناك 15 لعبوا من قبل في أوروبا وأكثرهم شعبية وهو نيوكاسل يونايتد يجتذب أكثر من 51 ألف مشجع في مبارياته على أرضه.

ولم يكن الحضور الجماهيري في بطولات دوري المحترفين بإنجلترا عند هذا المستوى المرتفع منذ انطلاق الدوري الممتاز العام 1992. وحتى دون المساندة اللافتة لنيوكاسل زاد الحضور الجماهيري بشكل ملحوظ في الدرجة الثانية عن الموسم الماضي. وأحدث رقم من الدرجة الثانية هو 19876 مشجعًا في المباراة الواحدة بزيادة 13 بالمئة عن متوسط الموسم الماضي.

وتتجه بطولتا دوري الدرجتين الثالثة والرابعة أيضًا إلى زيادة عن الموسم الماضي.

وقال بول باربر وهو مسؤول في رابطة الدوري الانجليزي والرئيس التنفيذي لبرايتون آند هوف البيون أحد المرشحين للترقي للدوري الممتاز حيث لم يلعب من قبل: ”صنعنا جيلا جديدًا من مشجعي كرة القدم.“

ومتوسط الحضور الجماهيري في استاد برايتون الذي افتتح العام 2011 يبلغ أكثر من 27 ألف مشجع.

* الأندية تجتذب الجماهير

وقال باربر الذي تقلد مناصب كبيرة في الاتحاد الانجليزي لكرة القدم وتوتنهام هوتسبير وفانكوفر وايتكابس قبل توليه المسؤولية في برايتون: ”الطريقة التي يتم بها التعامل مع الجماهير الآن أفضل من أي وقت مضى، والطريقة التي ترد بها الأندية عليهم تجتذبهم، وعدد الذين يشاهدون المباريات ممن أعمارهم أقل من 18 عاما ينمو بسرعة.“

وأضاف: ”أشعر بالحزن في بعض الأحيان عندما يبتعد المشجعون عن الكرة الحديثة، والماضي كان سيئًا، وعمق كرة القدم الإنجليزية هو ما يبهر الناس حقًا، والأشياء تتجمع على مدار جيل وصنعنا شيئًا يحبه الناس حول العالم.“

ويقول إيان ليناجان رئيس رابطة الدوري الإنجليزي إن الشبان الذين يشجع آباؤهم أندية كبيرة في الدوري الممتاز مثل ليفربول ومانشستر يونايتد يساندون الآن أندية محلية نتيجة عمل جاد داخل المجتمع، وأضاف: ”لكن الأمر يستغرق ما بين 15 و20 عامًا.“

وأحد الأمثلة الجيدة على ذلك نادي هادرسفيلد تاون الذي بذل كل جهد ممكن لاجتذاب المشجعين الشبان عن طريق شراكات مع 190 مدرسة محلية كما نحى جانبًا بعض ”المساعدات المالية“ من الدوري الممتاز من أجل دعم أسعار تذاكر المباريات، كما يفتح ملعبه التدريبي للعامة.

وفي عيد ميلادهم السابع يحصل الأطفال على قميص لهادرسفيلد عليه اسم لاعب، كما يهدي برايتون – الذي يعمل مع 124 مدرسة – قمصانًا للمشجعين الشبان في عيد ميلادهم السابع أيضا.

وقال ديفيد ثريلفول-سايكس مدير التسويق في هادرسفيلد: ”العديد من الأندية تفعل ذلك، قمنا ببعض الأبحاث منذ عشر سنوات ووجدنا أن الكثير من مشجعينا كبار في السن.“

وأضاف: ”وجدنا أن الأطفال يقررون الفريق الذي سيشجعونه في السابعة من العمر تقريبا“.

”الدوري الممتاز سهل الوصول إليه من خلال التلفزيون وهناك فرصة كبيرة أن طفلاً من هادرسفيلد سيشاهد ويشجع أحد هذه الفرق.. لذا يجب أن نجعل من السهل عليهم أن يأتوا إلى هنا ويشجعوا هادرسفيلد تاون، نحن هنا من أجل المجتمع.“

والأطفال الأقل من ثمانية أعوام في هادرسفيلد بوسعهم مشاهدة المباريات بأقل من جنيه إسترليني واحد (1.26 دولار) بينما يدفع الأطفال بين 8-18 عامًا ثلاثة جنيهات إذا اشتروا تذكرة موسمية، ومن المستحيل تقريبًا بالنسبة لهؤلاء الأطفال شراء تذاكر مباريات أندية الدوري الممتاز الكبيرة والتي قد تكلف مباراة واحدة أكثر من موسم كامل في هادرسفيلد.

وقال جيمس تشيشم الأمين العام لاتحاد مشجعي هادرسفيلد تاون: ”افعل ما يحلو لك لتجعل كرة القدم أكثر جذبًا لكن عليك أن تجعل ثمنها معقولا.“

ومتوسط الحضور الجماهيري في مباريات هادرسفيلد 20 ألف مشجع بزيادة قدرها 50 بالمئة عن الموسم الماضي, ويجتذب أحد أندية الدرجة الثالثة وهو شيفيلد يونايتد أكثر من 20 ألفًا في مبارياته على ملعبه بينما في الدرجة الرابعة يبلغ متوسط الحضور الجماهيري لمباريات بورتسموث حوالي 17 ألفًا وهو أكثر مما كان في موسم 1978-1988 عندما كان يلعب في دوري الدرجة الأولى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com