آرسنال يخشى صدمة جديدة أمام تشيلسي – إرم نيوز‬‎

آرسنال يخشى صدمة جديدة أمام تشيلسي

آرسنال يخشى صدمة جديدة أمام تشيلسي

المصدر: لندن ـ إرم نيوز

أطل احتمال فشل آخر لآرسنال في المنافسة على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم برأسه أمام جماهير ساخطة في استاد الإمارات أمس الثلاثاء حيث اكتفى المدرب آرسين فينغر بمشاهدة حزينة من المدرجات لسقوط فريقه أمام واتفورد.

وقال مدرب آرسنال إن فريقه عانى ”من الناحية الذهنية“ في الشوط الأول من هزيمته 2-1 وسط تردد شكوى مألوفة من الجماهير في السنوات الماضية حول منافسة الفريق على اللقب التي في المعتاد تكون خادعة.

ويخرج آرسنال يوم السبت لمواجهة تشيلسي المتصدر وهو يعلم أن الهزيمة أمام فريق المدرب انطونيو كونتي ستبعده بفارق 12 نقطة عن الصدارة وتنهي أحلام فينجر في الفوز باللقب للمرة الأولى منذ 2004.

ولسوء الطالع أيضا فإن الشكوك تحوم حول إمكانية مشاركة ارون رامسي في المباراة بعد خروج لاعب الوسط مصابا في ربلة الساق في الشوط الأول وقال فينجر إن خطورة إصابة اللاعب الويلزي الدولي لم تتحدد بعد.

وفي مباراته الثانية من عقوبة إيقافه أربع مباريات بعد طرده أمام بيرنلي لم يستطع فينغر مساعدة فريقه من المدرجات واهتزت شباكه مرتين في 13 دقيقة عبر يونس قابول وتروي ديني.

وقال فينغر عن المباراة ”لم نظهر في الشوط الأول خاصة أنني أشعر أنه من الناحية الذهنية لم نكن على استعداد للمواجهات وربما دفعنا ثمن ذلك غاليا.“

وأضاف ”فشلنا في العديد من المواجهات الثنائية ودفعنا ثمن ذلك. أشعر أننا لم نبدأ بشكل جيد. الهدف الأول كان من ركلة حرة سهلة غيرت اتجاهها.“

وشعر المدرب الفرنسي أن رد فعل فريقه كان جيدا في الشوط الثاني لكن رغم تقليص الفارق عبر اليكس ايوبي فإن ذلك لم يكن كافيا لتجنب الهزيمة الأولى على ملعبه منذ الخسارة أمام ليفربول في افتتاح الموسم.

وبعد تعادل تشيلسي 1-1 مع ليفربول أمس الثلاثاء فإن الفارق على الصدارة ارتفع إلى تسع نقاط وستكون زيارة آرسنال لاستاد ستامفورد بريدج مهمة.

وقال فينغر الذي ارتدى قناع الشجاعة ”نريد الرد على خيبة أملنا وتقديم أداء جيد.“

وأي نتيجة غير الفوز لن تكون كافية لإرضاء مجموعة كبيرة من جماهير أرسنال التي تشعر أن مدربها صاحب التاريخ الطويل كان يجب أن يرحل منذ فترة طويلة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com