قمة ليفربول وتشيلسي.. ضربة جديدة لكلوب أم انتقام لكونتي؟ – إرم نيوز‬‎

قمة ليفربول وتشيلسي.. ضربة جديدة لكلوب أم انتقام لكونتي؟

قمة ليفربول وتشيلسي.. ضربة جديدة لكلوب أم انتقام لكونتي؟

المصدر: كريم محمد– إرم نيوز

تتجه الأنظار مساء الثلاثاء إلى ملعب ”آنفيلد“ لمتابعة لقاء القمة المرتقب بين ليفربول وضيفه تشيلسي في الجولة الثالثة والعشرين للدوري الإنجليزي لكرة القدم.

لن يكون لقاء ليفربول وتشيلسي مجرد مباراة قمة في مسابقة البريميرليغ، ولكنه سيكون صراعاً تكتيكياً مثيراً بين الثنائي الألماني يورغن كلوب المدير الفني للريدز والإيطالي أنتونيو كونتي المدير الفني للبلوز.

ويرصد ”إرم نيوز“ في التقرير الآتي، أبرز ملامح المواجهة المرتقبة بين كلوب وكونتي في الصدام الكروي المثير بين ليفربول وتشيلسي..

ضربة جديدة لكلوب

يخشى كلوب تلقي ضربة جديدة بعد أن عانى ليفربول في الفترة الأخيرة تحت قيادة المدير الفني الألماني خلال شهر يناير الكئيب بالنسبة للريدز.

وخاض ليفربول في شهر يناير الجاري 8 مباريات لم يفز سوى في لقاء واحد وتلقى 4 هزائم و3 تعادلات وودع بطولتي كأس الرابطة الإنجليزية وكأس الاتحاد وهو ما يضع الريدز تحت الضغط في مواجهة تشيلسي.

وقدم الفريق أداءً مخيباً لآمال جماهيره في الفترة الأخيرة، وهو ما يجعل الريدز في حالة خوف من القمة أمام تشيلسي من السقوط في فخ الهزيمة المريرة التي تقلص فرصه في المنافسة على لقب الدوري.

ويرى محمد شوقي لاعب وسط منتخب مصر السابق وفريق ميدلسبروه الإنجليزي، في تصريحات لـ“إرم نيوز“ أن ليفربول سيواجه اختباراً مصيرياً ومفصلياً في الموسم الحالي.

وأوضح أن الخسارة أمام تشيلسي لا تعنى سوى تضاؤل فرص فوز ليفربول بلقب الدوري هذا الموسم، مؤكداً أن لاعبي الريدز ومدربهم كلوب يدركون هذا الأمر جيداً وبالتالي لا بدّ من تحقيق الفوز لتصحيح الأوضاع ومصالحة الجماهير.

وأشار إلى أن عدم لحاق السنغالي ساديو ماني نجم ليفربول بالمواجهة يعني مزيداً من المعاناة الهجومية رغم وجود فيرمينو وكوتينهو ولالانا وستوريدج وأوريجي، إلا أن ماني هو الأكثر فاعلية وتأثيراً على دفاعات المنافسين.

كونتي والثأر

يبحث تشيلسي عن استغلال الأزمات التي تضرب حالياً ليفربول وسوء نتائجه، بجانب الثأر من هزيمته في لقاء الدور الأول بنتيجة 2-1.

ويأمل البلوز بقيادة المدرب الإيطالي كونتي تعزيز الصدارة التي يعتليها برصيد 55 نقطة بفارق 10 نقاط كاملة عن الريدز، وبالتالي فالمواجهة تعني الكثير -أيضاً- بالنسبة لرفاق النجم دييجو كوستا.

أزمة ماني

أصبح السنغالي ساديو ماني خارج الصورة بالنسبة لتشكيلة المدرب يورجن كلوب، رغم أن ليفربول أرسل طائرة خاصة لإعادته من الجابون، ولكن من الواضح أن الإرهاق الشديد انتاب اللاعب بعد خوض بطولة كأس الأمم الأفريقية.

وقال كلوب ”ماني سيكون معنا صباح يوم اللقاء وسوف نتخذ قراراً، سأنظر في عينيه لمعرفة ما إذا كان ذلك ممكناً“.

ويعني غياب ماني الكثير بالنسبة لفريق ليفربول بعدما سجل النجم السنغالي 9 أهداف ليعتلي صدارة هدافي الريدز في بطولة الدوري هذا الموسم.

قوة ضاربة

يملك فريق تشيلسي قوة هجومية ضاربة تجعله قادراً على فك شفرة مواجهة ليفربول.

ويراهن المدرب كونتي على قدرات نجمه الإسباني دييجو كوستا هداف الدوري برصيد 15 هدفاً، وهو اللاعب الأكثر تأثيراً في تشكيلة البلوز بجانب وجود ويليان وهازارد الجناحين السريعين.

ويلعب ثنائي الوسط السريع كانتي وماتيتش دوراً كبيراً في إفساد هجمات المنافسين مع وجود الظهيرين ماركوس ألونسو وموسيس أصحاب السرعات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com