هل يوقف بوكتينيو انتصارات كونتي في ديربي لندن؟

هل يوقف بوكتينيو انتصارات كونتي في ديربي لندن؟

المصدر: يوسف هجرس – إرم نيوز

تتجه الأنظار، مساء اليوم الأربعاء، إلى ملعب ”وايت هارت لين“ لمتابعة لقاء ديربي العاصمة البريطانية لندن المثير والمشتعل، بين توتنهام وضيفه تشيلسي، في واحدة من المواجهات المثيرة والمرتقبة التي ينتظرها عشاق الكرة الإنجليزية، في الجولة العشرين للبريميرليغ.

ويشهد لقاء ديربي لندن، صراعًا تكتيكيًا مثيرًا بين المدرب الأرجنتيني بوكتينيو، والإيطالي أنتونيو كونتي، في ظل نتائج مميزة للأخير، قادته للصدارة بلا منازع، مع تشيلسي، وطموحات كبيرة من الأرجنتيني لاستعادة البريق.

هل ينجح بوكتينيو في إيقاف انتصارات كونتي؟ هذا السؤال يحاول ”إرم نيوز“ الإجابة عنه في التقرير الآتي:

أجواء وايت هارت لين

سيكون لقاء ديربي لندن، مختلفًا على ملعب ”وايت هارت لين“، خاصة أن توتنهام يبقى منافسًا صعبًا وليس لقمة سائغة أمام تشيلسي، في مباراة الديربي.

ولم يخسر توتنهام أمام تشيلسي على ملعب ”وايت هارت لين“ خلال آخر 10 مواجهات سوى مرتين فقط، الأولى في عام 2007، والثانية في 2012.

تاريخيًا، لعب توتنهام ضد تشيلسي 145 مرة، فاز البلوز 59 مقابل 46 انتصارا لتوتنهام و40 تعادلا، وفاز الفريقان 27 مرة على ملعب وايت هارت لين.

قطار كونتي لا يتوقف

حقق تشيلسي 13 انتصارًا متتاليًا مع المدير الفني أنتونيو كونتي، فالبلوز لا يعرفون سوى طعم الانتصار في الدوري منذ مطلع شهر أكتوبر الماضي، ويأمل الفريق في تحقيق الفوز رقم 14 لتعزيز صدارته.

ويبدو أن قطار انتصارات المدرب الإيطالي لا يتوقف، والفريق الأزرق يعيش مرحلة فنية رائعة، بعد مسلسل الانتصارات التي تحققت ودفعته لقمة الترتيب بلا منازع برصيد 49 نقطة بفارق 5 نقاط كاملة عن ليفربول قبل لقاء الديربي.

ويقدم تشيلسي مستويات متميزة منذ التحول إلى طريقة 3-4-3، التي يجيدها كونتي، منذ تجربته مع يوفنتوس الإيطالي ومنتخب إيطاليا، ويبقى الفريق الأزرق منافسًا عنيدًا وصعبًا، وهزيمته في هذه الفترة لن تكون سهلة على الإطلاق، في وجود كونتي.

ويرى عبد الظاهر السقا، مدافع منتخب مصر الأسبق، والذي احترف لفترة طويلة في تركيا، في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“، أن تشيلسي أصبح رقمًا صعبًا على الجميع في الدوري الإنجليزي.

وأشار إلى أن تشيلسي، فريق قوي، ويقدم كرة جماعية وممتعة، ولها نزعة هجومية وليست دفاعية كما كان في السابق، وكلها بصمات للمدرب كونتي، الذي غير كل شيء في قلعة البلوز.

وأوضح أن مباراة بقيمة تشيلسي وتوتنهام، بحاجة إلى استغلال أنصاف الفرص، وتركيز من جانب الأسلحة الحاسمة في صفوف البلوز، خاصة هازارد ودييغو كوستا وويليان.

بوكتينيو.. واللعب مع الكبار

يبدو توتنهام فريقًا قويًا ومرعبًا للكبار، منذ تولي المدير الفني الأرجنتيني ماوريسيو بوكتينيو تدريبه في عام 2014 وصنع نجاحات مميزة مع الفريق اللندني العريق، وأعاد إليه البريق بعدما نافس على بطولة الدوري في الموسم الماضي.

وقاد بوكتينيو فريق توتنهام في 137 لقاء، حقق الفوز في 69 مباراة، وتعادل 35 مرة، وخسر 33 مرة، وفي الموسم الحالي، يحتل السبيرز المركز الخامس، برصيد 39 نقطة من خلال 11 فوزًا و6 تعادلات وهزيمتين، ويعني الفوز بالنسبة للفريق التقدم للمركز الثالث.

وقال أحمد حسام ”ميدو“، نجم توتنهام الأسبق، في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“ إن مباراة الديربي أمام تشيلسي، لها دائمًا أجواء خاصة، بالنسبة للاعبي وجماهير توتنهام.

وأضاف: ”توتنهام مع بوكتينيو فريق منظم، يلعب كرة جماعية بخطة متوازنة، والعقل المفكر للفريق هو ديلي آلي، أهم أوراقه وأبرز نجومه بجانب هاري كين“.

وتوقع ميدو أن يسبب توتنهام مشكلة لتشيلسي، لأن بوكتينيو يجيد اللعب مع الكبار، بدليل فوزه على مانشستر سيتي، وتعادله مع ليفربول وآرسنال، وخسارته بصعوبة أمام مانشستر يونايتد وتشيلسي في الدور الأول.

أسلحة حاسمة

تبقى هناك أسلحة حاسمة في لقاء الديربي، يترقبها عشاق الناديين، ففريق توتنهام يضم بين صفوفه هدافًا قديرًا وهو هاري كين، الذي تؤكد الأرقام أنه مهاجم موهوب، يستطيع استغلال أنصاف الفرص. وسجل كين 10 أهداف في 14 لقاءً، وصنع هدفين.

ويعتمد السبيرز على قدرات كين التهديفية، خاصة أن الفريق اللندني افتقد خدماته لفترة، بسبب الإصابة في بداية الموسم، مع تراجع مستواه، وهو ما أدى لتراجع نتائج السبيرز.

ورغم تحول توتنهام إلى طريقة 3 مدافعين، والدفع برأسي حربة، إلا أن هاري كين لم يتأثر في لقاء واتفورد الأخير، وسجل هدفين، ويبدو الورقة الأهم في تشكيلة بوكتينيو، بجوار ديلي آلي، صانع الألعاب، الذي سجل 8 أهداف، والكوري هيونغ مين سون، وكريستيان إريكسين.

أما تشيلسي فيملك هو الآخر هدافًا قديرًا بقيمة كوستا، هداف مسابقة الدوري الإنجليزي حتى الآن بـ14 هدفًا، واستعاد بريقه، ويعد مفتاح اللعب في طريقة كونتي، بقدراته البدنية، وقيامه بدور المحطة لزملائه، بخلاف إمكانياته التي تسمح له باختراق الدفاعات والتسديدات المؤثرة.

يعتمد كونتي على انطلاقات السريعين هازارد وويليان، صاحبي المهارات الفردية العالية، بجانب الدينامو الدفاعي كانتي وفابريغاس وظهيري الجنب موسيس وألونسو.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com