الدوري الإنجليزي يودّع 2016 بمواجهات مثيرة للغاية

الدوري الإنجليزي يودّع 2016 بمواجهات مثيرة للغاية
Britain Football Soccer - Liverpool v Stoke City - Premier League - Anfield - 27/12/16 Stoke City's Giannelli Imbula scores an own goal and the third goal for Liverpool Action Images via Reuters / Carl Recine Livepic EDITORIAL USE ONLY. No use with unauthorized audio, video, data, fixture lists, club/league logos or "live" services. Online in-match use limited to 45 images, no video emulation. No use in betting, games or single club/league/player publications. Please contact your account representative for further details.

المصدر: لندن - إرم نيوز

يتطلع تشيلسي إلى إنهاء عام 2016 بشكل رائع وافتتاح مسيرته في 2017 برقم قياسي مع مواصلة تعزيز وضعه في صدارة الدوري الإنجليزي لكرة القدم بالموسم الحالي.

ويحتاج تشيلسي إلى الفوز غدا السبت على ضيفه ستوك سيتي في المرحلة التاسعة عشرة من المسابقة ثم الفوز على توتنهام يوم الأربعاء المقبل في المرحلة التالية من المسابقة ليعادل بهذا الرقم القياسي لعدد الانتصارات المتتالية التي يحققها أي فريق في المسابقة وهو الرقم المسجل باسم أرسنال في 2002 برصيد 14 انتصارا متتاليا.

واستقبلت شباك تشيلسي هدفين فقط في آخر 12 مباراة خاضها بالمسابقة حيث حقق فيها الفوز جميعا وذلك بعد هزيمتين متتاليتين أمام ليفربول وآرسنل في أيلول/سبتمبر الماضي.

ويتصدر تشيلسي جدول المسابقة حاليا برصيد 46 نقطة وبفارق ست نقاط أمام ليفربول الذي يستضيف مانشستر سيتي (39 نقطة) صاحب المركز الثالث في مباراة أخرى غدا بنفس المرحلة.

ولجأ الإيطالي أنطونيو كونتي المدير الفني لتشيلسي إلى تغيير طريقة لعب الفريق من 4 / 4 / 2 إلى 4 / 3 / 3 ليثمر هذا التغيير ويحقق الفريق الانتصار تلو الآخر علما بأن تألق حارس المرمى البلجيكي تيبو كورتوا لعب دورا كبيرا أيضا في انتصارات الفريق المتتالية.

وصرح كورتوا ، على موقع النادي بالانترنت ، قائلا: ”استقبال شباكي هدفين فقط في هذه المباريات أمر مدهش“.

وأوضح : ”بعد مباراة آرسنال (التي خسرها تشيلسي صفر / 3 ) ، كان يتعيّن علينا بناء شيء جديد ، ونجحنا في هذا بالفعل. هناك الكثير من الاجتهاد في التدريبات. لم يكن الأمر قاصرا على تغيير طريقة اللعب ونجاحها“.

وأضاف : ”بعض الفرق الأخرى حاولت التغلب علينا بهذه الطريقة في اللعب“ مشيرا إلى أن تنفيذ الفرق الأخرى لهذه الطريقة في اللعب لم يكن بنفس الشكل الذي اتبعه تشيلسي كما أن الجهد الكبير المبذول في تدريبات تشيلسي كان له دور كبير.

ويستضيف تشيلسي فريق ستوك سيتي غدا عشية العام الجديد وهي المباراة التي يسعى من خلالها تشيلسي للاقتراب من رقم آرسنال.

ويستعيد تشيلسي جهود لاعبيه دييغو كوستا ونجولو كانتي بعد انتهاء إيقافهما بسبب الإنذارات.

وقال كورتوا إن تشيلسي يجب أن يتجنب أي نوع من أشكال الرضا الذاتي.

وأوضح : ”لقاء ستوك سيتي سيكون صعبا على ملعبنا ثم يحل تشيلسي ضيفا على توتنهام ثم يواجه ليستر سيتي وكلها مباريات صعبة. وبعدها ، سنواجه هال سيتي وليفربول وأرسنال“.

وأضاف : ”لهذا ، فهي لحظة مهمة بالنسبة لنا. وبعدها ، سنرى موقفنا في شباط/فبراير المقبل. إذا حافظنا على تركيزنا ، يمكننا مواصلة الانطلاقة“.

ويلتقي ليفربول فريق مانشستر سيتي في قمة مثيرة بمباريات هذه المرحلة حيث يسعى كل من الفريقين لحصد النقاط الثلاث للمباراة والاستمرار في دائرة المنافسة على الصدارة.

وأكد دانيال ستوريدج أحقيته بالعودة إلى التشكيلة الأساسية لليفربول بعدما سجل الهدف الرابع للفريق في المباراة التي تغلب فيها على ستوك سيتي 4 / 1 يوم الثلاثاء الماضي.

ويستعيد مانشستر سيتي جهود مهاجمه الأرجنتيني سيرخيو أجويو بعد انتهاء الإيقاف.

ويرى الإيفواري يايا توريه إن المباراة ستكون صعبة وقوية للغاية منذ بدايتها. وقال : ”إنها بمثابة بمباراة نهائية في الدوري الإنجليزي… أعتقد أنها ستكون مباراة مثيرة للجماهير ، وعلينا أن نكون على استعداد لها. سنحاول الحصول على نقطة أو ثلاث نقاط. علينا مواصلة انطلاقتنا لأن الدوري الإنجليزي صعب للغاية“.

ويلتقي ليفربول صاحب المركز الثاني في ملعبه وبين جمهوره مع ملاحقه المباشر مانشستر سيتي ضمن الأسبوع 19 من الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم غدا السبت.

وفيا يلي بعض أراء مشجعي الفريقين المنافسين على اللقب قبل المواجهة..

* بيتر فيليبس (ليفربول)..

”من المهم جدا الحصول على النقاط الثلاث لمباراة السبت للحفاظ على مكاننا الأقرب إلى تشيلسي (المتصدر).

”الثقة في صفوف الفريق ستكون عالية بعد الانتصار في منتصف الأسبوع على ستوك سيتي. وفي أجواء ليلة رأس السنة الجديدة وامتلاء مدرجات ملعب انفيلد عن آخرها والتشجيع الهائل للفريق يتوقع أن تكون مباراة في غاية الإثارة.

”أسلوب لعب مانشستر سيتي الذي يعتمد على التمريرات القصيرة السريعة سيجعل المباراة صعبة. وفي ظل تفضيل يورجن كلوب أسلوب اللعب السريع الضاغط فإنه سيتعين على سيتي أن يكون سريعا في الاستحواذ على الكرة لأن لاعبي ليفربول سيلاحقونهم بقوة وبكثرة مع كل فرصة لانتزاع الكرة.

”من المهم جدا لنا أن نستغل هذه الفرصة لنبعث برسالة إلى بقية الفرق القريبة منا مفادها أننا سنقاتل بكل ما أوتينا من قوة لتعزيز فرصتنا في التتويج باللقب في مايو.

”دائما أنا حريص في إطلاق التكهنات والتوقعات لكني أتوقع أن يفوز ليفربول 4-2 هذه المرة. لاعبونا في خط الهجوم يمكنهم أن يسببوا ضررا كبيرا لكن خط دفاعنا ربما لا ينجح  بمنع هز شباكنا مرة أو مرتين في مواجهة الفرق الأفضل في البطولة.

”حققنا نتيجتين غير موفقتين أمام بورنموث وبيرنلي لكننا بصفة عامة حققنا نتائج جيدة فيما عدا ذلك وأثبتنا أننا نملك فريقا كبيرا يثق في قدرته على الفوز على أي فريق في الدوري الممتاز. في الوقت الراهن السباق على اللقب مفتوح على كل الاحتمالات لكننا سنكون على أهبة الاستعداد للانقضاض إذا ما أهدر تشيلسي أي نقاط.“

* ريك تيرنر (مانشستر سيتي)..

”دائما أشعر بالقلق فيما يتعلق بمبارياتنا في استاد أنفيلد وأنا على حق في ذلك. لأننا لم نحقق الفوز هناك إلا مرة واحدة في أخر 35 عاما وهي أرقام مروعة تماما.

”أعتقد أن المهمة ستكون صعبة يوم السبت وسنكون في غاية السعادة لو حصلنا على نقطة رغم أنني غير واثق من ذلك أيضا. وأعتقد أن ليفربول سيفوز 2-1.

”من المهم لنا أن نصمد في وجه الهجمات المبكرة لأن ليفربول سينطلق إلى الهجوم مباشرة من البداية وستكون المواجهة اختبارا كبيرا لبيب غوارديولا لكني على ثقة بأنه سيستمتع بخوض المعركة الخططية مع يورجن كلوب.

”أعتقد أن بعض الناس يخطئون باعتبارهم غوارديولا مدربا مهووسا بطريقة اللعب بأسلوب التمريرات القصيرة السريعة ”تيكي تاكا) لكنه أقر بنفسه هذا الأسبوع بأن الاستحواذ على الكرة لمجرد الاستحواذ فقط لا يفيد في شيء.

”بالتأكيد الاحتفاظ بالكرة مهم في السيطرة على المباريات لكن يفترض أن يؤدي هذا إلى تحقيق نتائج جيدة وهو ما لم يحدث لبعض الوقت في الآونة الأخيرة.

”أعتقد أننا سنشهد تحسنا في الأداء في ظل عودة سيرجيو أغويرو ومع تكيف ليروي ساني وجابرييل جيسوس في صفوف الفريق.

”سيكون من الجيد أن يغيب فيليب كوتينيو كما هو متوقع بسبب الإصابة لكن ثلاثي الهجوم المكون من ساديو ماني وروبرتو فيرمينو وديفورك أوريغي سيكون مصدر خطر بكل تأكيد. كما يقدم أدم لالانا أداء متميزا أيضا وسيكون مصدر تهديد دائم هو الأخر.

”بدأ ليفربول الموسم بصورة جيدة ولا يشارك في أي بطولة أوروبية وهي مزية بالنسبة له بسبب عدم وجود أي مهام أخرى تشتت انتباهه وجهوده كما حدث بالنسبة لليستر سيتي في الموسم الماضي.

”لعب ليفربول بالفعل في استاد الإمارات وملعب وايت هارت لين وفي ستامفورد بريدج وحقق نتائج باهرة. لا يزال تشيلسي هو المرشح الأبرز للفوز باللقب لكن ليفربول يبقى قريبا للغاية أيضا.“

ويستضيف آرسنال صاحب المركز الرابع فريق كريستال بالاس بقيادة مديره الفني الجديد سام ألارديس في ختام مباريات المرحلة بعد غد الأحد فيما يحل توتنهام صاحب المركز الخامس ضيفا على واتفورد في نفس اليوم.

وفي باقي مباريات المرحلة ، يلتقي هال سيتي مع إيفرتون مساء اليوم الجمعة ومانشستر يونايتد مع ميدلسبروه وساوثهمبتون مع ويست بروميتش ألبيون وليستر سيتي مع ويستهام وبيرنلي مع سندرلاند وسوانسي سيتي مع بورنموث غدا السبت.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة