رونالدو و مورينيو ينفيان تورطهما بفضيحة الضرائب – إرم نيوز‬‎

رونالدو و مورينيو ينفيان تورطهما بفضيحة الضرائب

رونالدو و مورينيو ينفيان تورطهما بفضيحة الضرائب

المصدر: أحمد نبيل – إرم نيوز

نفى البرتغالي جوزيه مورينيو، المدير الفني لمانشستر يونايتد الإنجليزي، تورطه في فضيحة التهرب الضريبي التي تتجاوز عدة ملايين مع كريستيانو رونالدو وراداميل فالكاو.

واتهمت صحف فرنسية وإسبانية كلا من: رونالدو وفالكاو ومورينيو بالتهرب من الضرائب، وغسل الأموال عبر تأسيس شركات في جزر فيرجين وسويسرا وأيرلندا بقيمة أكثر من 100 مليون جنيه إسترليني.

ودبر هذه العملية البرتغالي خورخي مينديز، مدير أعمال مورينيو ورونالدو وفالكاو، حيث استغل ثغرات قانونية وسهل تهرب العديد من النجوم من الضرائب إذ استغل التسهيلات التي تمتع بها لاعبو كرة القدم في إسبانيا حتى 2014 للتعاقد مع شركات أجنبية لبيع صورة نجوميه، وكذلك الألماني مسعود أوزيل، لاعب وسط آرسنال.

واستغل رونالدو التعاقد مع شركة أيرلندية سهلت تهربه من دفع ضرائب كبيرة عن مبلغ يصل إلى 150 مليون يورو.

وقالت شركة ”جيستيفوتي“ للعلاقات العامة المتعاقدة مع رونالدو ومورينيو، إن الرجلين البرتغاليين تعاملاتهما الضريبة سليمة ولم يتورطا في أي عملية تهرب ضريبي.

وقالت الشركة: ”صحيفة واحدة نشرت هذه المزاعم التي لا أساس لها من الصحة، وأن عملاءها ليس لهم أي علاقة مباشرة أو غير مباشرة بعملية تنظيم أو تصميم الهياكل الضريبية لتسهيل التهرب الضريبي بواسطة إنشاء الشركات.. وكل من كريستيانو رونالدو وجوزيه مورينيو متوافقان تماما مع التزاماتهما الضريبية مع السلطات الضريبية الإسبانية والبريطانية“.

وأضافت الشركة: ”لم يؤسس أي من رونالدو أو مورينيو شركات للتهرب من الضرائب وسيتم إبلاغ السلطات في إسبانيا أو بريطانيا ضد أي وسيلة إعلامية تلمح أو تتهم أي منهما بارتكاب جريمة التهرب الضريبي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com