ويلشير لا يخشى البحث عن نادٍ جديد

ويلشير لا يخشى البحث عن نادٍ جديد

لن يتردد لاعب الوسط جاك ويلشير في ترك آرسنال عند انتهاء إعارته إلى بورنموث، منافسه في الدوري الإنجليزي الممتاز، إذا فشل في أن يكون ضمن حسابات المدرب آرسين فينغر.

وخرج ويلشير، البالغ 24 عامًا، الذي كان يُعد يومًا من المواهب الواعدة في كرة القدم الإنجليزية، من الحسابات في آرسنال بعدما شارك في 17 مباراة فقط على مدار موسمين أفسدتهما الإصابات وانضم إلى بورنموث على سبيل الإعارة لموسم واحد في أغسطس آب.

وأبلغ ويلشير وسائل إعلام بريطانية: “بالطبع أحب آرسنال.. لكن إذا جاء وقت تعيّن علىّ فيه الرحيل، سأرحل، إذا عدت ولم ألعب فبالطبع سأفكر في العديد من الأشياء، في هذه اللحظة  تركيزي مع بورنموث، أريد أن أضع نفسي في موقف يسمح لي بالعودة العام المقبل وأنا لاعب أفضل وأستطيع أن ألعب كل أسبوع”.

كما قال ويلشير، الذي عاد لتشكيلة إنجلترا من أجل مواجهة في تصفيات كأس العالم ضد اسكتلندا، بعد غد الجمعة، ومباراة ودية أمام إسبانيا، إن انتقاله للنادي الواقع على الساحل الجنوبي كان دفعة مطلوبة بشدة لمسيرته.

وأردف: “كان الأمر جيدًا بالنسبة لي.. أردت العودة للعب كل أسبوع والمشاركة في الدوري الممتاز.. افتقدت كرة القدم كثيرًا”.

وأضاف: “افتقدت القتال في الدوري الممتاز والمشاركة في المباريات الكبيرة وصنّع الفارق لفريقي وأردت أن أشعر بذلك مجددًا، عندما تتعرض للإصابة، يكون الأمر صعبًا، كنت بحاجة لذلك لنفسي”.