نجل واين روني يتحدى والده بقميص توتنهام (صورة)

نجل واين روني يتحدى والده بقميص توتنهام (صورة)

شوهد نجل الفتى الذهبي واين روني، الذي بلغ 7 أعوام الأسبوع الماضي، خارج المنزل، مع والدته “كولين”، البالغة من العمر 30 عامًا، بينما كان يرتدي قميص توتنهام هوتسبير.

وبحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، عادةً ما يدعو الأب الفخور “واين”، (31 عامًا)، عائلته إلى الملعب، بما في ذلك نجله “كلاي” البالغ من العمر 3 سنوات، ونجله الآخر “كيت”، البالغ من العمر 10 أشهر، وهم يرتدون الزي الأحمر.

وأضافت أن “كاي” يخضع لتدريب كرة القدم في أكاديمية مانشستر يونايتد للأشبال، حيث سيتعلم المهارات الأساسية اللازمة لاتباع خطى والده.

ومع ذلك، يبدو أنه يحب ارتداء زي الفريق المنافس توتنهام في وقت فراغه، ذي اللون الأزرق الصارخ، فيما يبدو كتحد لوالده نجم الشياطين الحمر.

إلا أنه من الواضح أن أسرة روني متفتحة جدًا، فيما يتعلق بارتداء الأولاد أزياء ملابس كرة القدم، إذ يؤكد أصدقاء العائلة أن كاي لم يكن يقلل من احترام والده أو مانشستر يونايتد، كما أنه حصل على قميص توتنهام من المهاجم هاري كين.

كان نجل الفتى الذهبي، ارتدى طاقماً أزرق في عيد ميلاده في الـ 2 من نوفمبر، ما ذكرنا باللاعب الفرنسي هوغو لوريس، إلا أن الصغير أظهر الآن دعماً للاعب آخر هذا الصيف.

وبينما كان والده يلعب في أمم أوروبا “يورو2016” في فرنسا، شوهد “كاي” وهو يرتدي فانلة ليستر ،سيتي التي تحمل اسم اللاعب جيمي فاردي، ما يؤكد أن الطفل يريد أن يصبح أحداً آخر غير والده.