زاها يُهدّد مدرب إنجلترا باللعب لكوت ديفوار

زاها يُهدّد مدرب إنجلترا باللعب لكوت ديفوار

أبدى ويلفريد زاها، مهاجم مانشستر يونايتد السابق وكريستال بالاس الحالي، استعداده للانضمام لمنتخب كوت ديفوار، بعدما فقد فرصة الدفاع عن ألوان منتخب إنجلترا الذي لعب له مرتين.

ويفكر زاها، البالغ عمره 23 عاما، في الانضمام لمنتخب كوت ديفوار، التي ولد على أرضها، والذي يضم أيضا إريك بايلي، ومدافع مانشستر يونايتد، وويلفريد بوني، مهاجم ستوك سيتي.

ويتمنى أن تكون أولى مبارياته مع “الفيلة” في نهائيات كأس الأمم الأفريقية في الغابون في يناير/كانون الثاني المقبل.

وخاض جناح مانشستر يونايتد السابق أول مباراة له مع منتخب إنجلترا في السويد في عام 2012، وظهرت في مباراة ودية أخرى ضد اسكتلندا بعد 12 شهرا.

ولم يشارك زاها في أي مباراة رسمية مع إنجلترا رغم أنه خاض 13 مباراة مع منتخب تحت الـ 21 عاما، لكنه ما زال مؤهلا للعب لكوت ديفوار التي يحمل جواز سفرها.

ومن المقرر أن يعلن غاريث ساوثغيت تشكيلة إنجلترا التي ستخوض مباراتين ضد اسكتلندا وإسبانيا في تصفيات كأس العالم 2018 في روسيا.

وقال آلان باردو، مدرب كريستال بالاس، إنه سيتحدث مع ساوثغيت بشأن ضم زاها وذلك خلال مشاهدته لمباراة الفريق أمام بيرنلي في وقت لاحق اليوم.

وولد زاها في كوت ديفوار قبل انتقاله إلى إنجلترا وعمره نحو أربعة أعوام وقد اشترى والده منزلا في مسقط رأسه في كوت ديفوار.

وسبق لزاها أن طلب اللعب لكوت ديفوار حتى قبل أن يدافع عن ألوان إنجلترا وذلك من أسطورة الفيلة وتشيلسي ديدييه دروغبا، قائد الفريق آنذاك.

ويريد زاها أن يسيرعلى نهج أليكس أيوبي، الذي لعب لمنتخب إنجلترا تحت الـ 18 عاما، قبل الانتقال لمنتخب نيجيريا حيث ولد.