هل حان وقت رحيل مسعود أوزيل عن آرسنال؟

هل حان وقت رحيل مسعود أوزيل عن آرسنال؟

يعيش النجم الألماني مسعود أوزيل، صانع ألعاب فريق آرسنال الإنجليزي، حالة فنية رائعة وقمة التوهج في مشواره الكروي مع الغانرز.

وساهم أوزيل بتأهل آرسنال الإنجليزي إلى دور الستة عشر ببطولة دوري أبطال أوروبا، بعد تألقه اللافت في مباراتي رازغراد البلغاري، وتسجيل 4 أهداف في اللقاءين.

وخطف أوزيل الأضواء في دوري الأبطال بتمريراته الساحرة وأهدافه الرائعة ليفتح الباب أمام احتمالات رحيله عن قلعة الغانرز أسوة بالنجوم السابقين، الذي رحلو الى أندية أخرى بعروض أفضل ماليًا بعد تألقهم.

هل حانت لحظة رحيل أوزيل عن آرسنال، هذا السؤال تحاول “إرم نيوز” الإجابة عنه في التقرير التالي:

أوزيل المبدع

أصبح أوزيل حديث الساعة في الكرة الإنجليزية، في ظل تألقه في الموسمين الأخيرين بشكل واضح ولافت للأنظار.

وبدأ أوزيل، 28 عامًا، مشواره الكروي في نادي شالكه في الفترة بين 2006 إلى 2008 قبل أن ينتقل إلى فيردر بريمن، ليخطف الأنظار إليه ويرحل إلى ريال مدريد في صيف 2010 ويخوض 105 مباريات، وسجل 19 هدفًا.

وانتقل أوزيل إلى آرسنال في صيف 2013 وخاض النجم الألماني أول مواسمه مع الغانرز وشارك في 42 مباراة، وسجل 7 أهداف وصنع 14 هدفًا.

وانخفض مردود أوزيل في الموسم الثاني 2014 – 2015 بسبب الإصابة، وشارك في 32 مباراة وسجل 5 أهداف وصنع 9 أهداف، وفي الموسم الماضي توهج أوزيل وشارك في 45 مباراة وسجل 8 أهداف وصنع 20 هدفًا وهو أفضل صانع للأهداف في الدوري الإنجليزي.

وفي الموسم الحالي، تطور أوزيل بشكل أكبر في مسألة تسجيل الأهداف فأحرز 7 أهداف في 13 مباراة وصنع 3 أهداف، رغم غيابه في بداية الموسم بسبب الإرهاق لمشاركته في دوري أبطال أوروبا.

وأصبحت لمسات أوزيل الساحرة عاملًا مهمًا في توهج فريق آرسنال وانتصاراته بالدوري الإنجليزي وتقدمه بدوري الأبطال، وقال يواكيم لوف، المدير الفني لمنتخب ألمانيا، إن أوزيل لاعب مختلف يمرر الكرات بسهولة ويلعب كرة جماعية”.

وأشاد البرتغالي جوزيه مورينيو، المدير الفني الحالي لفريق مانشستر يونايتد الإنجليزي، والذي تولى قيادة أوزيل في ريال مدريد باللاعب الألماني، قائلًا: “أوزيل فريد من نوعه.. لا توجد نسخة منه، هو أفضل لاعب رقم 10 في العالم”.

تجديد العقد

مع تألق أوزيل اللافت مع آرسنال، بدأ الحديث عن تجديد عقد النجم الألماني مع النادي اللندني الذي يمتد حتى موسم 2017 – 2018 أي ينتهي في الموسم المقبل، ويحق له التوقيع لأي نادٍ آخر في يناير 2018.

ويسعى آرسنال لتأمين وجود أوزيل والحفاظ عليه بتجديد عقده، خاصة أن اللاعب يعيش حالة من التوهج الكروي، وهو ما يجعل بقاءه أمرا في غاية الأهمية بالنسبة للفريق اللندني.

وأكد الفرنسي آرسين فينغر، المدير الفني لنادي آرسنال الإنجليزي، أنه ما زال على اتصال مع وكيل أعمال أوزيل بشأن التفاوض على تجديد عقده خلال الفترة المقبلة.

وشدد فينغر في تصريحات سابقة، على أن هذا اللاعب مهم جدًا لمستقبل النادي، خاصة بمساهمته الدائمة مع الفريق.

وقال المدرب الفرنسي: “نحن على اتصال مع وكيل أعماله، لأن رغبتنا هي بقاؤه في آرسنال، أوزيل ما زال في مقتبل حياته الاحترافية، ونريد منه أن يسهم في مستقبل النادي”.

مفاوضات برشلونة

تحدثت تقارير صحفية إسبانية، عن رغبة نادي برشلونة في التعاقد مع مسعود أوزيل، لتدعيم الفريق الكاتالوني بخدمات الساحر الألماني، في الموسم المقبل.

وأصبح أوزيل محط اهتمام برشلونة، الباحث عن ممول للثلاثي الهجومي المتميز: ليونيل ميسي ولويس سواريز ونيمار دا سيلفا، والمعروف إعلاميًا MSN، خاصة مع رحيل تشافي إلى السد القطري، مع تقدم عمر إنييستا وكثرة إصاباته وعدم تأقلم آردا توران.

وأكدت صحيفة “آس” الإسبانية في تقرير سابق لها أن برشلونة لن يتنازل عن صفقة أوزيل، رغم أنباء وجود شرط يمنع آرسنال من بيع النجم الألماني إلى البارسا.

وأشارت الصحيفة إلى أن برشلونة مستعد للتضحية بالثلاثي: منير الحدادي وساندرو وآردا توران من أجل التعاقد مع أوزيل، خاصة أن الفريق الكاتالوني، يسعى لإيجاد صانع ألعاب محوري مميز بقيمة أوزيل.

تجارب سابقة

ويضرب آرسنال المثل في تخليه عن نجومه، وعجزه عن الاحتفاظ بهم في ظل وجود حدود مالية للنادي اللندني، ما يجعل عملية رحيل النجوم مستمرة وهو ما يهدد استمرار أوزيل.

وسبق أن رحل عن آرسنال في السنوات الأخيرة، العديد من نجومه وعلى رأسهم تييري هنري إلى برشلونة ووليام غالاس وكليتشي وسانيا وسمير نصري وباتريك فييرا وفابريغاس وإديبايور والقائمة طويلة ومليئة بالمواهب والأسماء التي اكتشفها فينغر.

ويرى أحمد حسام “ميدو”، نجم توتنهام الإنجليزي الأسبق، ومحلل الدوري الإنجليزي، في قناة “بي إن سبورت”، في تصريحات تلفزيونية أن آرسنال ربما لا يستطيع الحفاظ على أوزيل إذا طلبه مانشستر سيتي أو تشيلسي أو برشلونة أو ريال مدريد، أو حتى باريس سان جيرمان الفرنسي.

وقال ميدو: “الأمر صعب وحدود آرسنال المالية وقدراته ستدفعه للتخلي عن أوزيل أو اتخاذ خطوات غير مسبوقة بتأمين عقد ضخم للاعب، يساعده في البقاء لسنوات آخرى وهو أمر مهم للفريق لأن أوزيل من العناصر المهمة”.