إصابة بوغبا تُجبر مورينيو على الدفع بشفاينشتايغر

إصابة بوغبا تُجبر مورينيو على الدفع بشفاينشتايغر

خرج الدولي الفرنسي بول بوغبا، لاعب وسط مانشستر يونايتد، مصابا خلال مباراة فريقه أمام فنربخشة التركي في الدوري الأوروبي، مساء أمس الخميس، ليشارك بدلا منه زلاتان إبراهيموفيتش.

وبدا واضحا أن النجم الفرنسي قد تعرض لإصابة في الفخذ عندما دخل في التحام مشترك مع لاعب خط الوسط البرازيلي سوزا وقد أعرب اللاعب عن إحباطه بعد قيامه بلكم أرض الملعب قبل أن يعاود النهوض مرة أخرى على قدميه.

وحاول بوغبا أن يتحامل على نفسه وواصل اللعب، لكن بعد مرور نصف ساعة  أشار اللاعب إلى مقعد البدلاء وبدا من الواضح أنه غير قادر على مواصلة اللعب، وبالتالي فقد تم استبداله بإبراهيموفيتش.

وقال النادي الإنجليزي عبر موقعه على الإنترنت عقب المباراة، إنه “نظرًا لأن هيريرا لن يتمكن من اللعب في المباراة المقبلة في الدوري الإنجليزي الممتاز بعد تعرضه للطرد في مباراة بيرنلي التي أقيمت نهاية الأسبوع الماضي، فمن المتوقع أن يواجه يونايتد مشكلات في خط الوسط قبيل استئنافه لمشاركاته المحلية”.

وأضاف النادي: “سيكون هناك فضول لمعرفة إذا ما كان جوزيه مورينيو، مدرب الفريق، سيقوم بالاعتماد على خدمات باستيان شفاينشتايغر، والذي عاد للتو لخوض التدريبات مع الفريق الأول”.

وخلال حديثه حول موقف شفاينشتايغر أثناء مؤتمره الصحفي الذي سبق المباراة، علق مورينيو قائلاً: في الوقت الحالي، نواجه مشكلات في خط الوسط مثلما نواجه في خط الدفاع، ولكن إن واجهتنا أي مشكلات في خط الوسط، فسيكون باستيان أحد الخيارات الأخرى بالنسبة لنا”.

لم يتم إصدار أي حديث رسمي خاص بحالة بوغبا قبل سفر الفريق عائدًا إلى إنجلترا من إسطنبول ولكن في حالة استبعاده من مواجهة نهاية الأسبوع، فسينضم إلى قائمة الغيابات الحالية التي تضم إريك بايلي وكريس سمولينغ وأنطونيو فالنسيا.

وزادت متاعب مانشستر يونايتد بعد خسارته بهدفين مقابل هدف أمام فنربخشة في إسطنبول ما ترك الفريق الإنجليزي في صراع مرير لبلوغ مراحل خروج المهزوم حيث تراجع الفريق للمركز الثالث في المجموعة الأولى برصيد ست نقاط من أربع مباريات بفارق نقطة واحدة عن فينوورد الهولندي وفنربخشة صاحبي المركزين الأول والثاني قبل جولتين على نهاية دور المجموعات.