تعرّف على لاعب مانشستر سيتي الذي شتم ميسي

تعرّف على لاعب مانشستر سيتي الذي شتم ميسي

كشفت تقارير صحفية برازيلية أن فرناندينيو لاعب وسط مانشستر سيتي هو من شتم ليونيل ميسي خلال مغادرة لاعبي فريقه ولاعبي برشلونة ملعب المباراة التي جمعت الفريقين مساء الثلاثاء.

وفاز مانشستر سيتي بثلاثة أهداف مقابل هدف على ضيفه برشلونة ليثأر من الفريق الكتالوني لخسارته برباعية نظيفة في “كامب نو”.

وفقد ميسي قائد برشلونة البالغ عمره 29 عاما أعصابه عقب المباراة واشتبك لفظيا مع أحد لاعبي سيتي الذي قام بسبه لكن ميسي رد قائلا “أيها الأحمق. تعالى إلى هنا واريني وجهك”.

وقالت صحيفة “غلوبو” البرازيلية إن اللاعب الذي تسبب في غضب ميسي هو فرناندينيو الذي تفوه بألفاظ مهينة ضد قائد الأرجنتين ما دفع سيرجيو أغويرو زميل ميسي في المنتخب وصديقه للتدخل لتهدئة الأخير وعدم تطور الوضع إلى ما هو أكبر من ذلك.

وذهب ميسي إلى غرفة خلع ملابس سيتي ليعرف اللاعب الذي أهانه خلال خروجه من الملعب لكن أغويرو انحنى بصديقه جانبا لتهدئته.

وتألق فرناندينيو البالغ من العمر 31 عاما خلال المباراة وكان مؤثرا في غياب ميسي وزميليه نيمار ولويس سواريز عن تألقهم خلال المباراة.