توتنهام وليستر.. صدام ملتهب بذكريات الموسم الماضي

توتنهام وليستر.. صدام ملتهب بذكريات...

بعد الهزيمة في جميع المباريات خارج ملعبه في الدوري هذا الموسم فإن خسارة أخرى ستكون بمثابة دليل جديد على تراجعه منذ حصد اللقب في مايو أيار.

المصدر: لندن - إرم نيوز

بعد عدة أشهر من منافستهما على لقب الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم لم يصل توتنهام هوتسبير وليستر سيتي حتى الآن إلى قمة الأداء كما كان حالهما في الموسم الماضي وسيكون لدى كل منهما ما يثبته عندما يلتقيان في العاصمة البريطانية يوم السبت المقبل.

ومع تراجع ليستر حامل اللقب إلى منتصف الترتيب بالفوز ثلاث مرات في أول تسع مباريات وتعادل توتنهام في آخر مباراتين في الدوري فإن الفوز سيعزز الروح المعنوية للمنتصر‭ ‬بكل تأكيد.

وبالنسبة لتوتنهام فريق المدرب ماوريسيو بوكيتينو الذي يحتل المركز الخامس لكن بفارق نقطة واحدة فقط عن الصدارة فإن الفوز سيساعده على العودة للمنافسة بعد التعادل مع وست بروميتش البيون وبورنموث في آخر مباراتين.

والهزيمة أمام ليفربول في كأس المحترفين بتشكيلة دخل عليها العديد من التغييرات جعلت الفريق بلا فوز منذ بداية الشهر الحالي عندما تغلب 2-صفر على مانشستر سيتي.

وفوز ليستر مع مدربه كلاوديو رانييري يوم السبت سيجعله يحقق الانتصار الثاني على التوالي في الدوري للمرة الأولى منذ أبريل نيسان وسيعيده إلى دائرة المنافسة على اللقب بعد تراجعه.

والهزائم الكبيرة أمام تشيلسي ومانشستر يونايتد وليفربول بالإضافة إلى الخسارة بفارق ضئيل أمام هال سيتي في افتتاح الموسم جعلت الفريق يبتعد بفارق تسع نقاط عن الصدارة ويبدو كظل للفريق الذي حقق العديد من الانتصارات وخالف الكثير من التوقعات في الموسم الماضي.

وعندما التقى الفريقان على ملعب وايت هارت لين اللندني في يناير كانون الثاني وفاز ليستر بهدف روبرت هوت المتأخر من ضربة رأس كان ذلك دليلا على قدرة فريق رانييري على المنافسة على اللقب.

وبعد الهزيمة في جميع المباريات خارج ملعبه في الدوري هذا الموسم فإن خسارة أخرى ستكون بمثابة دليل جديد على تراجعه منذ حصد اللقب في مايو أيار.

ومع وجود فارق نقطة واحدة بين أول خمسة فرق فإن العديد منهم سيتطلعون إلى الصدارة.

ويتصدر مانشستر سيتي البطولة حاليا بفارق الأهداف عن آرسنال وليفربول على الترتيب.

وسيبحث فريق المدرب بيب غوارديولا عندما يرحل لمواجهة وست بروميتش البيون لفوزه الأول في سبع مباريات في كل البطولات بعد الخروج من كأس المحترفين بالهزيمة 1-صفر أمام غريمه اللدود مانشستر يونايتد أمس الأربعاء.

وخرج جوزيه مورينيو مدرب يونايتد من أزمته مؤقتا بالفوز أمس ويسعى للفوز الأول في الدوري في أربع مباريات والانتفاض أمام بيرنلي يوم السبت بعد الهزيمة الثقيلة 4-صفر أمام تشيلسي في الجولة الماضية.

ويرحل آرسنال الذي لم يخسر منذ الأسبوع الأول من الدوري لمواجهة سندرلاند يوم السبت فيما يلعب ليفربول الذي لم يهزم منذ أغسطس آب ضد كريستال بالاس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk[at]eremnews[dot]com