هؤلاء يحسمون ديربي مانشستر في كأس الرابطة الإنجليزية

هؤلاء يحسمون ديربي مانشستر في كأس الرابطة الإنجليزية

المصدر: كريم محمد – إرم نيوز

يتجدد الصدام في ديربي مدينة مانشستر الإنجليزية، بين فريق مانشستر يونايتد وضيفه السيتي، مساء يوم الأربعاء، في دور الستة عشر ببطولة كأس الرابطة الإنجليزية.

ويتصدر الصدام الفني بين البرتغالي جوزيه مورينيو، المدير الفني لليونايتد، والإسباني بيب غوارديولا، مدرب السيتيزن، المشهد في المواجهة المرتقبة بين عملاقي مدينة مانشستر، من أجل البحث عن تذكرة التأهل إلى ربع نهائي البطولة.

ويرصد ”إرم نيوز“ في التقرير الآتي، الأوراق التي تحسم ديربي مانشستر في كأس الرابطة.

واين روني

يبحث النجم المخضرم واين روني، مهاجم مانشستر يونايتد، عن رد اعتباره بعد سلسلة من الانتقادات الواسعة التي تطارده، وتحوله إلى بديل، كما أنه أصبح طرفًا في معركة إعلامية على صفحات الصحف الإنجليزية، التي حولت بقاءه بديلًا إلى معركة بينه وبين مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو.

وشارك روني، 31 عامًا، في الموسم الحالي، خلال 782 دقيقة في 12 مباراة، وصنع المهاجم المخضرم 5 أهداف، بعد أن تم تغيير مركزه إلى صانع ألعاب، للاعتماد بشكل رئيس على المهاجم السويدي المنضم حديثًا زلاتان إبراهيموفيتش.

وحل روني بديلًا في 4 مباريات، كما تم تغييره في 4 لقاءات، بينما أكمل 4 لقاءات فقط هذا الموسم لمدة 90 دقيقة، وهو الأمر الذي جعل الصحافة البريطانية تتحدث عن صدام بين روني ومورينيو داخل الفريق.

ويسعى روني لانطلاقة جديدة في ديربي مانشستر، والتركيز الشديد لترجيح كفة فريقه، خاصة أنه يملك الخبرات والقدرات التي ترجح كفته في مواجهة السيتي.

ويعرف روني التألق في مباريات ديربي مانشستر، بعدما سجل 11 هدفًا خلال مشاركته في لقاءات الديربي، وهو الأمر الذي يجعله أحد أهم وأخطر الأوراق في تشكيلة المانيو.

وتربط التقارير الصحفية بين غضب روني ورحيل الأخير، خاصة بعد تقارير تفيد انتقاله للدوري الصيني عبر اتصالات مكثفة يقودها المدرب السويدي إريكسون، المدير الفني الأسبق لمنتخب إنجلترا.

وقال غاري نيفيل، نجم مانشستر يونايتد الأسبق، إن روني من العناصر القادرة على حسم أي مواجهة، حتى لو كان بعيدًا عن الفاعلية والجاهزية فإنه يملك الخبرات.

أغويرو

يظل الأرجنتيني سيرجيو أغويرو، هداف مانشستر سيتي، نجم الشباك في صفوف فريقه، والمهاجم الذي يتصدر المشهد في المواجهة الحالية لديربي مانشستر.

وخطف أغويرو الأضواء في الساعات الماضية، بعد الأنباء التي ترددت حول رغبة أكثر من فريق في التعاقد معه، خلال المرحلة المقبلة، ورد المدرب غوارديولا على هذه الأنباء، بتأكيد تمسكه باستمرار أغويرو في الفريق وعدم الرغبة في رحيل هذا النجم المؤثر.

وسجل أغويرو 11 هدفًا في 11 مباراة خاضها هذا الموسم، بواقع 839 دقيقة، ويسعى النجم الأرجنتيني لاستكمال مسلسل تألقه في لقاءات ديربي مانشستر.

وهز أغويرو مرمى مانشستر يونايتد 8 مرات من قبل، وساهم في الفوز التاريخي بنتيجة 6-1 في أكتوبر 2011.

راشفورد

يسعى النجم الصاعد ماركوس راشفورد، لتثبيت أقدامه في ديربي مانشستر بتسجيل هدف في مرمى السيتيزن، وخاصة بعدما هز النجم المميز، صاحب الـ19 عامًا، الشباك في الموسم الماضي.

ويؤمن راشفورد، صاحب القدرات الفنية والبدنية المميزة، وإجادة الاختراق من العمق ومن الخلف للأمام، وأكد الهولندي لويس فان غال، مدرب مانشستر يونايتد الأسبق، في تصريحات سابقة عن النجم الجديد لقلعة الأولد ترافورد، أن راشفورد موهبة رائعة، وسيكون لاعبًا استثنائيًا.

وأحرز راشفورد 4 أهداف في 11 مباراة، بواقع 701 دقيقة وصنع هدفًا.

كيليتشي

يعتمد مانشستر سيتي، على قدرات لاعب صاعد مميز وهو النيجيري كيليتشي إيهانيتشو، صاحب الـ20 عامًا.

ويعد كيليتشي من المهاجمين أصحاب السرعات والقدرات التهديفية المميزة، وسجل اللاعب هذا الموسم 4 أهداف في مرمى منافسيه، خلال 10 مباريات بواقع 448 دقيقة.

وأصبح كيليتشي مرشحًا بقوة لقيادة هجوم السيتي في منافسات الديربي، خاصة في ظل رغبة المدرب بيب غوارديولا، في الاعتماد على قدرات اللاعب الصاعد أساسيًا.

ويرى المدرب السابق للسيتي مانويل بيليغريني، أن كيليتشي يجيد اللعب كمهاجم خلفي ويستغل المساحات في دفاع المنافسين، مشيدًا بالقدرات الفنية التي يملكها اللاعب النيجيري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com