مانشستر يونايتد يمهد لرحيل روني بإغراء غريزمان

مانشستر يونايتد يمهد لرحيل روني بإغراء غريزمان

يرى نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي أن المهاجم الفرنسي أنطوان غريزمان هو الرجل المناسب ليحل محل القائد واين روني الذي يعيش تحت ضغوط حاليًا بعد تراجع مستواه.

ويتألق غريزمان البالغ عمره 25 عامًا في صفوف أتلتيكو مدريد ويتصدر قائمة هدافي الليغا حتى الآن رغم أنه لم يسجل في السباعية التي سحق بها فريقه ضيفه غرناطة يوم السبت بالدوري.

وكشفت صحيفة “ميرور” البريطانية قبل شهر عن اهتمام يونايتد بالتعاقد مع غريزمان الذي تسعى خلفه أيضًا أندية باريس سان جيرمان وتشيلسي.

وأشارت الصحيفة ذاتها يوم الأحد إلى أن إد وودوارد نائب الرئيس التنفيذي للفريق الإنجليزي يستهدف التعاقد مع المهاجم الشاب الذي يقدر ثمنه حاليا بنحو 80 مليون جنيه استرليني.

ومن المعروف أنه في حال قدوم غريزمان إلى “أولد ترافورد” سيكون ذلك إيذانًا برحيل القائد روني (30 عامًا) والذي يعاني حاليًا من تراجع كبير في مستواه وغياب دوره المؤثر بالفريق بعد عودته للعب في وسط الملعب بدلًا من مركز المهاجم الصريح الذي بات محجوزًا للسويدي زلاتان إبراهيموفيتش.

ورغم دعم البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني ليونايتد لقائد الفريق إلا أنه أشركه في آخر ثلاث مباريات كبديل ولم يدفع به في التشكيلة الأساسية ويرى أنه لا يوجد له مستقبل بالفريق على المدى البعيد.

وفي حال التعاقد مع غريزمان سيسمح النادي برحيل روني إلى الصين أو الولايات المتحدة لجني الكثير من الأرباح المالية.

وتألق غريزمان تحت قيادة مدربه الأرجنتيني دييغو سيميوني وسجل أكثر من 50 هدفًا منذ انتقاله إلى ملعب فيسنتي كالديرون من ريال سوسيداد في 2014.

ومدد اللاعب تعاقده مع الفريق الإسباني في يونيو الماضي بعدما قرر المهاجم البقاء مع النادي لحين رحيل مدربه الأرجنتيني.

وسيواجه مانشستر يونايتد منافسة شرسة من تشيلسي وسان جيرمان في حال إلى ما أراد جلب غريزمان الموسم المقبل.