هل يوقف توتنهام قطار انتصارات مانشستر سيتي بالبريميرليغ؟ – إرم نيوز‬‎

هل يوقف توتنهام قطار انتصارات مانشستر سيتي بالبريميرليغ؟

هل يوقف توتنهام قطار انتصارات مانشستر سيتي بالبريميرليغ؟

المصدر: يوسف هجرس – إرم نيوز

يخوض فريق مانشستر سيتي اختبارًا صعبًا أمام مضيفه توتنهام، اليوم الأحد، على ملعب وايت هارت لين، في أقوى مباريات الجولة السابعة لمسابقة الدوري الإنجليزي.

ويسعى مانشستر سيتي لمواصلة انتصاراته في البريميرليغ، بعدما حقق الفوز في المواجهات الست الماضية، بينما يأمل توتنهام إيقاف هذه المسيرة الرائعة.

ويبقى الصراع التكتيكي مثيرًا بين الإسباني بيب غوارديولا، مدرب السيتزينز، وبوكتينيو، مدرب السبيرز، في صدام مثير يرصد ملامحه ”إرم نيوز“.

التاريخ يتحدث

تقابل توتنهام ومانشستر سيتي 140 مرة، ويحمل لقاء الأحد رقم 141 في تاريخ اللقاءات التي شعارها الندية، بعد أن فاز مانشستر سيتي 54 مرة وتغلب توتنهام مثلها وتعادلا في 32 لقاء.

وسجل السيتي 215 هدفًا وأحرز توتنهام 194 هدفًا، وكان أكبر فوز للسبيرز بنتيجة 5-1 موسم 1933- 1934 بينما كان الفوز الأكبر للسيتي بسداسية دون رد موسم 2013- 2014.

وفاز توتنهام ذهابًا وإيابًا في الموسم الماضي، ليبحث السيتي في لقاء الأحد عن فوز لم يتحقق على حساب السبيرز منذ مايو 2015.

غوارديولا وطفرة السيتي

حقق الإسباني بيب غوارديولا طفرة فنية في مانشستر سيتي، لا يستطيع أحد إغفالها، بعد أن حقق الفريق 6 انتصارات متتالية في مسابقة الدوري.

وتقدم مانشستر سيتي في مشواره بدوري أبطال أوروبا وأيضًا كأس الرابطة، ولم يتلق الفريق أي هزيمة هذا الموسم.

وخاض السيتي هذا الموسم 11 مباراة، فاز في 10 لقاءات وتعادل في مباراة واحدة مع سيلتيك الأسكتلندي في عقر داره، واستطاع الفريق أن يسجل 33 هدفًا بواقع 3 أهداف في كل مباراة.

ودائمًا ما يتعرض غوارديولا لانتقادات بسبب ضعف اللعب الدفاعي، الذي يعتمد عليه، ولكنه تلقى 9 أهداف في مشواره هذا الموسم.

وأشاد غوارديولا بنظيره بوكيتينو، المدير الفني لتوتنهام، واعتبره واحدًا من أفضل المدربين، ليس فقط في إنجلترا، ولكن في العالم.

وقال غوارديولا: ”واجهتُ بوكيتينو كلاعب وكمدرب، وأعتقد أنه أحد أفضل المدربين في العالم، وأستمتع كثيرًا بمشاهدة توتنهام ويقوم بعمل ممتاز.. وتعجبني كثيرًا طريقة لعبهم لكرة القدم، فهو فريق شرس ولديه إمكانيات كبيرة“.

وأوضح غوارديولا أن توتنهام أساس المنتخب الإنجليزي بوجود ديلي آلي وكايل ووكر وهاري كين، ويلعبون بمستوى عالٍ هذا الموسم؛ ما يجعل هذه المباراة مهمة جدًا.

ويعاني السيتي من غيابات تصيب الجماهير بالقلق، خاصةً البلجيكي كيفن دي بروين المصاب، بجانب المدافع فينسنت كومباني وفابيان ديلف للسبب نفسه، ونوليتو الذي يقضي عقوبة الإيقاف للمباراة الثالثة بعد طرده أمام سوانزي.

بوكتينيو ونجاحات السبيرز

يسعى توتنهام لمواصلة نجاحاته مع مديره الفني الأرجنتيني بوكتينيو، الذي حقق مع الفريق المركز الثالث الموسم الماضي.

وقال بوكتينيو، في تصريحات قبل اللقاء: ”أريد جعل توتنهام واحدًا من أكبر الأندية في العالم، وخلال العامين الماضيين قمنا ببناء فلسفة مختلفة عن الماضي“.

وأشار إلى أن الفوارق كبيرة بين السيتي والسبيرز، ولكنه يسعى لاستكمال مشروعه الكروي مع توتنهام، والذي يستهدف تحقيق بطولة مع الفريق.

ويحتل توتنهام المركز الثالث في جدول الترتيب برصيد 14 نقطة بفارق 4 نقاط عن السيتي، وبالتالي فإن الفوز يجعل السبيرز في دائرة المنافسة بقوة على القمة ويُوقف مسيرة انتصارات الضيوف.

وخاض توتنهام هذا الموسم 9 مباريات وتعادل في مباراتين وخسر أمام موناكو الفرنسي، وفاز في 6 مواجهات، وسجل 17 هدفًا بينما استقبلت شباكهم 5 أهداف.

أغويرو القناص

يعتمد مانشستر سيتي على قدرات هدافه الأرجنتيني سيرجيو أغويرو، صاحب الـ28 عامًا، والذي يعد أحد أفضل المهاجمين في البريميرليغ.

وسجل أغويرو هذا الموسم 11 هدفًا في 7 مباريات، بينها 5 أهداف في الدوري خلال 4 مباريات فقط، بعد أن تعرض للإيقاف.

ويعد أغويرو من المهاجمين أصحاب القدرات المتميزة في استغلال أنصاف الفرص، وسجل النجم الأرجنتيني 9 أهداف في شباك توتنهام.

ويرى غوارديولا، مدرب السيتي، أن أغويرو من اللاعبين أصحاب اللمسة الجمالية والقادر على تغيير مسار أي مباراة، مؤكدًا لجماهير ناديه في الأيام الماضية أن أغويرو سيجدد عقده مع الفريق.

لاميلا الورقة الرابحة

يراهن توتنهام، في ظل غياب هدافه هاري كين، على النجم الأرجنتيني إريك لاميلا، صانع الألعاب الموهوب.

وسجل لاميلا هدفين هذا الموسم خلال مشاركته في 9 مباريات وقدم أداءً جيدًا، ويعتمد اللاعب الأرجنتيني على مهاراته الفردية بجانب مردوده البدني والقدرة على اللعب الجماعي.

وصنع لاميلا هذا الموسم 6 أهداف لزملائه، ويعد الورقة الرابحة في تشكيلة المدرب بوكتينيو بجانب إريكسين، لتعويض غياب هاري كين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com