4 عوامل تهز عرش رانييري في ليستر سيتي

4 عوامل تهز عرش رانييري في ليستر سيتي
Britain Football Soccer - Manchester United v Leicester City - Premier League - Old Trafford - 24/9/16 Leicester City manager Claudio Ranieri looks dejected Action Images via Reuters / Carl Recine Livepic EDITORIAL USE ONLY. No use with unauthorized audio, video, data, fixture lists, club/league logos or "live" services. Online in-match use limited to 45 images, no video emulation. No use in betting, games or single club/league/player publications. Please contact your account representative for further details.

المصدر: يوسف هجرس – إرم نيوز

لا جدال أن المدرب الإيطالي كلاوديو رانييري، المدير الفني لفريق ليستر سيتي، حقق معجزة كروية بكل المقاييس مع فريقه بالتتويج بلقب الدوري الإنجليزي الموسم الماضي، والتي أذهلت العالم أمام الفريق الذي كان أقصى طموحه البقاء بالدوري.

ومع فوز ليستر بلقب البريميرليغ، أصبحت جماهير الفريق طامعة في نتائج مميزة مثلما حدث في الموسم الماضي، ولكن الصدامات توالت في الموسم الحالي بهزائم قاسية لحامل اللقب وأداء كارثي في بعض المباريات، مع تراجع حاد في مستويات العديد من نجوم الفريق.

وتحول رانييري من ملك متوج في ليستر، إلى مدرب يواجه نار الانتقادات، ليهتز عرش المدير الفني الإيطالي بقوة أمام إعلام إنجليزي لا يرحم.

ويرصد ”إرم نيوز“ في التقرير الآتي، أبرز أسباب وعوامل اهتزاز عرش رانييري مع ليستر سيتي.

صدمات بالجملة.. وهزائم مدوية

تلقى جمهور ليستر بضع صدمات هذا الموسم، بعد أن افتتح المنافسة بالهزيمة أمام مانشستر يونايتد في بطولة كأس الدرع الإنجليزية ليفقد الفريق أول ألقابه.

وتعرض الفريق لهزيمتين مدويتين في الموسم الحالي على يد ليفربول ومانشستر يونايتد بالدوري بنتيجة 4-1، كما خسر برباعية آخرى في ملعبه أمام تشيلسي، في كأس الرابطة ليودع البطولة.

واستقبل ليستر في 8 مباريات 15 هدفاً، وهو معدل يدل على انهيار الدفاع الواضح لحامل اللقب، وينذر -أيضاً- بابتعاده عن سباق المنافسة على لقب البريميرليغ، وأيضاً دوري أبطال أوروبا.

وتوقع محمد أبوتريكة، نجم منتخب مصر الأسبق، في تحليله عبر قنوات ”بي إن سبورت“ تراجع ليستر سيتي بهذه الصورة في البريميرليغ.

وقال أبوتريكة، إن ليستر لن يكون ضمن الأربعة الكبار في الدوري الإنجليزي، وسيكون ضمن العشرة الأوائل، لأن لاعبيه لن يتحملوا الضغوط التي تواجههم في الموسم الثاني، بعد حصد لقب البريميرليغ.

تدهور مستوى النجوم

أصبح واضحاً أن مستوى نجوم الفريق في تدهور مستمر، خاصة أنهم تألقوا بشكل لافت في الموسم الماضي، ولم تكن الجماهير تعلم أن الفريق سيتعرض للانهيار الفني التام، الذي يحدث في الموسم الحالي.

وكانت الصدمة بتراجع مستوى رياض محرز، أفضل لاعب في البريميرليغ بشكل حاد هذا الموسم فلم يعد محرز اللاعب الذي يصنع الفارق بمفرده، مثلما كان يفعل في الموسم الماضي، فاللاعب الجزائري شارك في 8 مباريات مع ليستر هذا الموسم، وسجل 3 أهداف واكتفى بصناعة هدف واحد.

وتشير الأرقام إلى تراجع منحنى محرز بشكل واضح، ففي الموسم الماضي نجح النجم الجزائري في تسجيل 18 هدفا خلال 38 مباراة، وصناعة 10 أهداف.

واعترف محرز بأن مستواه تراجع بعض الشيء في الموسم الحالي، وبرر الأمر بأن عطلته في الجزائر تصيبه بالإرهاق، وقال مع بداية الموسم في مقابلة مع صحيفة ”فرانس فوتبول“ الفرنسية: ”زيارتي أخيرًا للجزائر كان لها الأثر الأكبر على تراجع مستواي، التقطت خلالها أكثر من 5 آلاف صورة مع المعجبين في أقل من أسبوع“.

ولم يكن محرز -فقط- اللاعب الذي تراجع مستواه، فالمهاجم جيمي فاردي تحول من قناص إلى لاعب لا يستغل الفرص، وسجل فاردي 3 أهداف فقط في 9 مباريات، وتراجع بشكل واضح ويبدو أن فاردي انشغل في بداية الموسم بمفاوضات انتقاله إلى آرسنال الإنجليزي.

وافتقد ليستر -أيضاً- الدينامو نغولو كانتي النجم الفرنسي، الذي انتقل إلى تشيلسي مطلع هذا الموسم وترك فراغاً كبيراً في منطقة وسط الملعب لم يستطع رانييري تعويضه.

الطموح يتوقف

توقف طموح لاعبي ليستر، وهو الأمر الذي وصل للجماهير بشكل واضح من خلال تصريحات رانييري.

وقال رانييري: ”احتمال هبوط كائنات فضائية أقوى من احتفاظ ليستر بلقب الدوري“، متابعًا: ”مستحيل، إنه أصعب بكثير من الموسم الماضي ومن الطبيعي ألا نفوز بالدوري هذا الموسم، وأنصح المراهنين بأن يضعوا رهانهم على فوزنا به بنسبة 1 إلى 6000“.

وأضاف: ”كل الفرق الكبيرة مستعدة للمنافسة على اللقب، ونحن أيضا مستعدون للدفاع عنه، لكن الفجوة بيننا وبينهم كبيرة يصعب تخطيها.. لقد فعلنا شيئاً مذهلاً الموسم الماضي“

وتركت تصريحات رانييري أثراً سلبياً في نفوس لاعبي ليستر بأن الموسم الحالي لن يكون مثلما كان في الموسم الماضي.

معجزة ليستر تستفز كبار البريميرليغ

كانت معجزة ليستر التي تحققت في الموسم الماضي مستفزة لمشاعر كبار البريميرليغ.

ودعمت فرق الدوري الإنجليزي في الموسم الحالي صفوفها بصفقات سوبر بجانب التعاقد مع مدربين كبار من عينة بيب غوارديولا مع مانشستر سيتي، وجوزيه مورينيو، مع مانشستر يونايتد وكونتي مع تشيلسي.

وتوقع رانييري صعوبة المنافسة، كما أن ليستر لم يدعم صفوفه بالصفقات السوبر الكافية للاحتفاظ باللقب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com